♡البارت الأول♡

51.6K 945 176
                                    

«خادمة الشيطان» ...
"البارت الأول"♕
شــــــروق♡..

المقدمة مهمة جدًا علشان تفهموا الرواية بتتكلم عن إيه اللي مقرأهاش يرجع يقرأها.

"بسم الله الرحمن الرحيم".

في مكانٍ مهجور مظلم حالك السواد، حيث لا يُسمع فيه سوي صوت الذئاب وعويل الكلاب.
كان يقف بشموخ أمام هذا الماكث أمامه يترجاه أن يتركه ويذهب بعيدًا عن نظراته الحارقة، وملامح وجهه التي لاتنذر بالخير.

نظر اليه الرجل برعب فمن لا يعرف يزن الراوي الملقب بالذئب، ابتلع ريقه بزعر عندما رآه يقترب بهدوء يُحسد عليه، بينما بث في قلب الاخر الرعب فتحدث ببكاء:
_سامحني يا باشا والله العظيم البيه الكبير هو اللي طلب مني كدا انا مليش دعوة، وهددني لو معملتش اللي قالي عليه هيقتلي.

نظر إليه " يزن" بغموض واقترب منه اكثر قائلًا بفحيح جعل الماكث أمامه ينصهر من شدة الخوف:
_ طلب منك ايه بالظبط!!

امتلأت عين الرجل بالزعر محاولًا الثبات للحديث:
_لو.. لو قولتلك هيقتلني يا باشا، وانا عندي عيال عايز اربيهم، سبني امشي الله يخليك.

ابتسم بجمود ومن ثٕم تحولت ابتسامته تلك لزمجره شديدة:
_ما هو انت لو متكلمتش أنا اللي هقتلك وهرميك للديابة تاكل في لحمك.

ابتلع الاخر ريقه بخوف:
_لا..لا خلاص هقول ياباشا.

ابتسم بشيطانية كبيرة قائلا ببرود:
_ اممممم شاطر كدا قول اللي عندك.

علت انفاس هذا الرجل، وبدا لو انه لا يستطيع التنفس من شدة الخوف فقال:
_طلب..طلب مني إني اسرق ورق صفقة عائلة بيتر وابعتهاله من غير ما حد ياخد باله.

نظر اليه بغموض ثم أشار له بعينه ليؤكد حديثه:
_هو دا بس اللي طلبه منك؟!

حاول الآخر التهرب منه فتحدث بخوف وتلعثم:
_آه والله يا باشا هو دا اللي طلبه مني بس.

تحدث "يزن" بتهكم وبدأ يظهر على وجهه إمارات الغضب:
_تؤتؤ مش عيب لما تكون راجل كبير كدا وبتكدب؟!!

حاول الرجل أن يُسيطر علي حالة الخوف التي تتملكه قائلا بتلعثم:
_و..و.وو

نهره "يزن" بشدة قائلّا بصراخ:
_انطــــــق!

ارتعب الآخر من ملامح وجهه التي لا تنذر بالخير ابدًا، فتحدث مسرعاً بتبرير:
_وطلب مني إني احط ليك شنطة مخدرات في مكتبك، بس والله العظيم يا باشا انا لو مكنتش عملت كدا كان هيقتلني ويقتل ولادي.

خادمة الشيطانحيث تعيش القصص. اكتشف الآن