♡البارت السابع♡

18.5K 561 60
                                    

«خادمة الشيطان»..
«البارت السابع»..
♡شــــــروق♡.

«بسم اللّٰه الرحمن الرحيم»

فتحت عينها بصدمة شديدة غير مصدقة ما حدث الأن، وضعت يدها بألم علي وجهها الذي تحول إلي اللون الأحمر الداكن من شدة الصفعة ونظرت له بعيون زائغة مليئة بالدموع ومعاتبة بنفس الوقت، ألجمت الصدمة لسانها فأصبحت لا تقوي علي الحديث، نظرت إليه ولكن أكثر ما ألمها هي تلك النظرة المحتقرة التي يرمقها بها.

أما هو حتي الآن لا يصدق أنه فعل ذلك، هذه هي المرة الأولي التي يقوم بها بصفع فتاة بل ليست وأي فتاة بل هي معشوقته التي كانت تعتبره كلعبة وهو كالأبله صدقها ليهيم بها عشقًا أكثر من البداية.

نظر لها باشمئزاز رامقًا إياها باحتقار متحدثًا بنفور:
_مكنتش أعرف إنك بالحقارة دي، كنت عارف إنك رضوي المتكبرة المغرورة بس مكنتش أعرف إنك حقيرة كمان ومشاعر الناس عندك لعبة.

كانت تنظر له بصدمة واخترق هذا الألم الشديد قلبها فأصبحت لا تستطيع التنفس بشكل طبيعي، بينما هو أكمل بفحيح:
_بس صدقيني هتندمي، ووقتها الخسارة هتكون ليكي انتي مش ليا أنا يا ... يا انسة رضوي.

تركها وذهب محاولًا التحكم في دموعه التي أوشكت علي السقوط بينما هي شحب وجهها أثر كلماته الأخيرة.

ذهبت اليها صديقتها متحدثة بانتصار:
_والله وعملتيها يا رودي، وقعتيه وجبتيه علي جدور رقبته، صمتت عندما وجدتها ساكنة ولكنها تحدثت بغضب:
_بس ازاي الحيوان دا يمد ايده عليكي؟! هو ميعرفش انتي مين ولا ايه؟!

نظرت اليها بغضب فصاحت بعنف:
_اخرررررسي، صــــــوتك دا مش عايــــــزة اسمعه، ثم نظرت للأخرين متحدثة بـقــوة:
_انتوا أوســـــــخ نــاس عرفتها في حيـــاتي.

نظرت اليها صديقتها بغضب صائحة بحدة:
_انتي اتجننتي يا رضوي، ايه الكلام اللي انتي بتقوليه دا.

حدجتها بقوة هاتفة باستنكار يشوبه الغضب:
_انا اتجننت فعلًا من لما عرفت بوساختكوا، وعرفت انكوا بتغيروا مني وبتكرهوا ليا الخير وكمان انتوا اللي بعتوا الشباب الحقيرة دي عشان تدايقني وساهر يجي ويضربوه وبكدا تكوني خدتي حقك منه بعد ما كسفك وقالك انك عنده ولا حاجة صح ولا أنا غلطانه؟!

شحب وجه صديقتها وتحدثت بتلعثم:
_انتي ايه الجنان اللي بتقوليه دا ... ا.. اكيد طبعًا محصلش.

نظرت إليها شزرًا ثم تركتها وذهبت، ورغم انها مخطئة ولكنها لا تتهاون في من قام بجرح كرامتها وجعلها اضحوكة للجميع.

خادمة الشيطانحيث تعيش القصص. اكتشف الآن