حلقة خاصة1

6.3K 399 59
                                    

«خادمة الشيطان»
حلقة خاصة (يزن وضحى).

"بسم ﷲالرحمن الرحيم"

أقدام صغيرة تضرب على الأرض بقوة وصوت ضحكاتها الطفولية يعلو في الأرجاء، تحدثت تلك الطفلة بصوت طفولي رقيق وهي تقهقه من الضحك:
_كفاية يا بابي.

تسطح بها يزن علي الأرض ليدغدغها بمرح وتختلط صوت ضحكاته الرجولية بضحكاتها الطفولية:
_مش هسيبك... عشان تبقي ترشيني بالماية تاني وأنا نايم.

علت ضحكاتها أكثر حتى أوشكت علي عدم التنفس:
_خلاص خلاص أسفة يا بابي.

توقف عن دغدغتها ثم أعتدل بها ليجلس على الأريكة الكبيرة وهي على قدمه تهز قدمها بمرح، قبَّل وجنتها المنتفخة والحمراء بشدة، لتتأوه هي بضجر مُحبب لقلبه:
_براحة يا بابي.

أعاد قبلته ولكن بقبلة أحن، لتبتسم له بطفولية أهلكته، احتضنها بحنان فتلك الطفلة تُقاسم ضحى في الإمتلاك على قلبه، لم يكن يتخيل بأنه سيعيش لحظات كهذه من روعتها، جاءت قصيرته سليطة اللسان لتُغير مجرى حياته كُليًا، وجلبت معها جوهرتين كانا له أغلى ما يملك، (سليم وبيان) أطفاله المشاغبة.

اقترب يزن بحذر من أذن ابنته ثم تحدث بهمس:
_مين قالك بقا تُرشيني بالماية.

فتحت عيناها على آخرهما ذهول، ثم وضعت يدها على فمها تمنع نفسها من الحديث، لتتحدث من خلف كفها الصغير:
_مامي قالتلي مقولكش إن هي اللي قالتلي عشان الفتنة حرام يا بابي.

ربت على ظهرها بخفة وهو يُجيبها بسخرية:
_لأ نبيهة زي مامى يا روح أمك.

ثم وقف بها ليحملها على ذراعه متحدثًا بمكر:
_تعالي بقا هنعمل حاجة حلوة في مامي.

تشوقت لمعرفة ما سيفعلونه، لذلك انتبهت إلى ما سيُمليه إياها، وبعد إنتهاءه من الحديث أكد عليها بحديثه:
_وبعد ما تعملي اللي قولتلك عليه، انزلي لتيتا تحت علشان عايزاكِ.

أومأت له بالإيجاب ثم هبطت من على كتفه لتهرول تجاه غرفة آيات حيث تقبع ضحى ليلة أمس بعد ذلك الشجار الذي دار بينهم، وذلك لغيرتها الشديدة والتي زادت في الفترة الأخيرة.

خادمة الشيطانحيث تعيش القصص. اكتشف الآن