part 17 : البحيرة

20.3K 1.2K 1.6K
                                    

وأخيرًا نزلت لكم البارت المنتظر كان مفروض أنزله بكرا لكني قررت أنزله حالما أنتهي منه مباشرة 💖🥺

البارت تعمدت أخليه طويل ٤٥٠٠ كلمة تقريبًا تعويض لإشتيقاكم للرواية 💘🫂
و هدية لتفاعلكم الحلو على البارت الماضي 💝😭

شكرا من قلبي لكل اللي صوتوا و علقوا رديت على كل تعليقاتكم الحلوه الحمد لله 💞💞

البارت هذا برعاية ديفيد و مونيكا وفيه بتتوضح لكم أشياء كثير لذا بتلاحظون شروحات زيادة شوي🤓

فيه كلام مهم بنهاية البارت ومنه موعد تنزيل البارت الجاي وما بطول عليكم استمتعوا بالقراءة 😚❤️

وحالما خرج 'ديفيد' من الغرفة رأى 'جوناثان' يقف بالخارج بالفعل بوضعية الحارس على بعد مسافة من الغرفة وكأنه لايريد التطفل على خصوصيته مع رفيقته

ليكمل سيره ولكن استوقفه الغاما حالما وصل إليه بالفعل لينظر نحوه بغضب فقد وجده يكتم ضحكاته بالفعل وهذا ليس ماينقصه الأن

ليردف بغضب مكبوت : " اختصر ماتريد مالم ترد أن تكون حياتك مختصرة "

صرح 'جوناثان' بوجه جامد بعد أن تدارك نفسه : " أعتذر الفا ولكن كما هو متعارف أول ليلة ننام مع رفيقاتنا لانشعر بأي شيء بالعالم وهذا ماحصل معك اليوم لذا بقيت للحراسة وما أريده هو أن.. " توقف قليلًا بينما ترتسم ابتسامة على وجهه ليحاول كتم ضحكته التي تحاول الهرب منه

بينما ابتسم 'ديفيد' وقد نسي غضبه لثواني بعد تذكره نومه بجوار ارنبته الشقية ومع قله هيجانه استطاع شم حبر قوي في مكان بالقرب منه متسائلًا عن مصدره

وحينما التفت أول ما رأه انعكاسه على مرآه بجواره ولوهله لم يكد يتعرف على نفسه فقد رسم على وجهه شارب وبضعه خربشات عشوائية توزعت في أنحاء وجهه

ولم يكن وجهه الضحية الوحيدة فقد رأى قلادته الذهبية بجوهرة الياقوت الأحمر قد برزت أمام وجهه بسبب قميصه المفتوح لأخر زر واسفلها جسده ملطخ بالحبر

ازاح ديفيد قميصه قليلًا ليرى أن وشم الذئب على جانب صدره أصبح لديه جسد بشري ويرتدي فستانًا وباقي وشومه أضيف لها خربشات غريبة والشيء الوحيد المفهوم هو جملة 'جرو مسعور' على عضلات بطنه

وقاطع تأمله المصدوم الضحكه التي فلتت من فاه 'جوناثان'  رغم محاولته كبتها بالقوة

لينظر له نظره اخرسته فورًا ثم نظر لناحية الغرفة ليلاحظ العسليتان اللتان تختلسان النظر عليه من باب للغرفة وحالما لاحظها عادت للداخل فورًا بسرعة

when devils meet || حينما تلتقي الشياطينحيث تعيش القصص. اكتشف الآن