16

2.4K 100 3
                                    

بيـــن وصـــالك أوصاف~

« المستشــفى »

اول مانقلوه للجناح دخلو وكان نايم بسبب المهدئ قرب ابوه يجلس على طرف السرير ينحني ويقبّل خده بهدوء مسك يده بضيق , قرب سعود وباس راسه ابوه : خفيفه ان شاءالله ..
ثامر وهو يحاول يخفف ضيق ابوه : يبه ماتعرف عزوز بسبع اروح ذيب معليك ؟!
ابو سلمان:اذكرو الله والحمدلله عدت سليمه !
كلهم ذكرو الله , دخل ريان الي توجه له يحضنه والغصه بحلقه , فتح عيونه ببطى تركي وهو يتنهد برتياح : لا ذيب ذيب ماشاءالله !!
ناضرهم ثواني ورجع غمض رفع يده وبعد راس ريان على الجرح الي بكتفه : متى بتهجد انت ؟
ابو سعود بعصبيه : وش اسوي فيك قلي انت بتموتن ها خلاص لي متى وكما زانت الجلسه سويت حادث !
عبدالعزيز بتثاقل : هو الي صدمني الغلط عليه ..
ابو سعود وهو ينضارهم:شسوي فيه انا قولو لي ؟
ابو خالد:مالوم ابوك والله عبدالعزيز مب بزر وترا هذا حرام انت جالس تنتحر تدري !!!!
ذياب:اذا انت مهمل نفسك ترا حنا نبيك لا عمي ولاخالتي واخوانك وخواتك وزوجتك مب مستعد يخسرك حس برعب الي تسببه لهم شوي !
صد عنهم ولف انظاره لفهد الي واقف يناضره بصمت
ينطق بعد ثواني بهدوء : فهد تكفى
فهد فهم عليه انه يبيه يسكتهم ويرتاح : خلاص تو صحئ هو ويبي يرتاح ماله داعي تهوشونه !
غمض عيونه بصمت محمد:خل نطلع يرتاح وبكره نجيه ان شاء الله ،
انسحب الجميع يخرج بستثاء ابو سعود الي كان بيرافق معه بس فهد رفض : يبه الله يرضاء عليك والله انا بجلس عنده رح انت لـ امي وطمنها
تنهد ابو سعود:طيب انتبه لخوك ..
طلع وسكر الباب خلفه , دنق فهد ينزل جزمته متوجه للكرسي المنفرد وسحب زر وانفتح زي السرير وتمدد يخلل يده بشعره بصداع , بعد دقايق طويله وصله اشعر رفع جواله "هيوفتي"
هيفاء"صاحي؟"
فهد"ايه عيوني"
هيفاء"كيف عزوز؟"
فهد"مافيه شي حمدلله معليك ورا مانمتي"
هيفاء:"انتضرك"
فهد ابتسم بهدوء"برافق مع عزوز لاتنتضريني"
هيفاء"يلا تبي شي ياقلبي بنام والله"
فهد"لا ياروحي"
غمض ماطول حتى غط في نوم عميق مع اخوه..

« المــــــزرعــــــــــه »

صباح اليوو الثاني تمام الساعه 9 بتوقيت المملكه العربيه السعوديه , طلعو العيال  من الساعه 7 الصباح وهم عنده بعد ماتطمنو على الشخص الي مسوي الحادث وحلف عليهم مايدفعون شي لينه هو الغلطان واعتذر من عبدالعزيز الي سامحه , راحو يجبون البنات عشان يشوفونه وقفو سيارتهم في المواقف ونص راحو للستراحات يغيرون جو , نزلو البنات وركبو السياره مع امهاتهم , دخلت وديم الي كانت لابسه عبايتها عشان تنزل وشافتها متمدده شغلت الانوار : دانه بنروح له تعالي ،
دانه بهدوء : وديم اطلعي مب رايحه تعبانه ..
تندهت وديم : بتجلسين بلبيت لحالك !
دانه ببرود : عادي ..
طلعت وديم بعد ماسكرت الباب , الألم الي فيها مب طبيعي بعد ماكلت اكثر من 5 مهدات ومنوم و لكن مافاد شي زاد تعبها تعب وتحسها متكسره جسدياً وعقلياً وفكرياً وقلبياً ,, تحت ركبو كلهم وحركو متوجهين للمستشفى ووصلوا بعد وقت ونزلو وسام:حشى قبيله قريش !
ساره : مرررره !!
دخلو بعد ماقلو لهم العيال جناحه ,حضنته امه بقوه : ليه تسوي فيني كذا ليه ؟؟
عبدالعزيز:يمه الله يرضا لي عليك والله مافيني شي هاه قدامك مافيني الا العافيه ش
امجاد وهي تنحني وتحضنه بعد مابعدت امها : لا تعيدها ثاني !
سلمو عليه خالاته وجدته والبنات من بعيد كان يناضر الباب بصمت , دخلو وديم والجوهر الي تو يوصلون تنهد بهدوء وجضنته وديم يدفن وجهه بكتفها وهي تخلل يدها بشعره : حمدلله على السلامه ..
عبدالعزيز:الله يسلمك ،
ابتسمت بخفوت تهمس : ادري وش بقلبك تقول تعبانه مالها خلق تجي ،
ضحك بستخافاف : ماسالتك ،
وديم : قلنا ندري وش بقلبك ترا !
عبدالعزيز ببرود : اخر همي ..
بعدت وديم تحضنه الجوهره وهو يضحك لف وباس خدها:افا ليه الدموع !
اما ام سعيد الي تناضر بصدمه:انتي مين كيف تضمينه !
الجوهره:سكتها لافصل عليها !
ام سعيد وهي تلف على ام محمد ومزون:عاجبك اشوف ساكتين قووووميي قامت عليك الي مانيب قايله !!!
بعدت الجوهره وناضرت البنات بهمس:ذي شجابها ؟
اريج وهي تضحك:بتوجب
عبدالعزيز:ليتها نايمه !
ضحكو كلهم , على كلمه الجده مزون وهي تتفقدهم بستغراب:دانه وين؟
وديم بورطه:تعبانه ونامت ..
الجده مزون بضيق : ايه والله من امس وجها مهب عاجبني
ام سعود:هي لحالها بلبيت !
ريوف:ايه قلت تعالي تقول بنام ،
وديم:حتى انا قلت بتجلسين بلحالك ماردت ،
الجده ام محمد : الله يستر والله العامل الجديد مارتحت له نهائي
مزون:اي والله ان قلبي ناغزني ،
ام سعيد:عساه يخطفها ،
ناضروهم كلهم بصدمه , الجده مزون ببتسامه: وش هالمزح يام سعيد !
ريوف بهمس:الحين ذا مزح جداتي شفيهم مايشوفون ؟
فرح:قولي يتغاضون !
الجده ام محمد بخوف:يويلي على بنيتي والله ان قلبي ناغزني !
قامت الجوهره:خلاص بنرجع انا والعيال معليك ،
ام سعيد بصدمه:بعد العيال نعنبوك انتي مافيك حيا !
الجوهره:ليه انتي تعرفين الحياء ؟
غزال:احترمييي نفسك لاتغلطين على امي !
الجوهره:انطمي مع امك ..
وقفت بصراخ : اقققول
الجوهره:لاتهددين يابزر ياشين أناس الي تحتك بس يعني انا بعرف انتم وش موقعكم من الأعراب جاين ؟
ام سعيد:انتي الي وش موقعك جايه وتضمينه يالي ماتستحين وفوق ذا بتروحين مع العيال لحالك مانتي رايحه لين تاخذين غزال معك !
الجوهره وهي تضحك بستخفاف : الله يشفيك بس
ام الاء:جوجو خلاص عاد !
خرجت تسكر الباب خلفها بعدم اهتمام , عزام:بستغراب شفيك ؟
الجوهره:برجع البيت دانه لحالها
محمد:اما ماجت !
الجوهره:لا نايمه اخلصو
رائد:خلاص روحي انتي ومحمد وريان
مشو وركبو السياره محمد يسوق وريان قدام والجوهره ورا:والله من قله الحياء تخلون خالتكم ورا !
ريان:جوجو انتي ليه كم زانت الجلسه ذكرتينا انك خالتنا خالص اهجدي اوف متى تتزوجين ونفتك ،
محمد:اقول يخالتي الحلوه ليه دانه ماراحت؟
الجوهره:اولا ياخالتي مب متزوجه بجلس ناشبه بحلقك ثنين دنو ليه ماجت ماندري بس انها بتنام ولكن امس هي وعزوز متهاوشين فا عشان زي جذيه ثنيتنهم مب طايقين بعض وامس تقاتلو وخانقين بعض يعني لو هلو اختي مالحقت عليهم كان ماتو ،
ريان ناضر بمحمد:الله يصبرها عليه بس !
محمد:وهي جالسه بالمزرعة لحالها
الجوهره:يب
محمد:ومحد بلبيت الا العماميل !
الجوهره:للاسف
محمد لف بقهر وعصبيه:انتم تستهبلون ولا تستهبلون بالله لو صار فيها شي
لف على ريان :سكرت باب البيت ؟
ريان هز راسه:لا ..
حك رقبته بورطه : تركي وبهاج وجمال قالولي اصعد العمال الي طالبينهم فوق ينضفون شققهم وينضفون الشقق الباقيه ..
محمد و الجوهرة الي صرخو بصدمه , الجوهره وهي تعض الضفيرها وتهز رجلها بتوتر وصلو المزرعه بعد دقايق يركضون لدور الثالث , ريان ناضر جوجو:ادخلي شوفيها موجوده
انفتح الباب تدخل وتزفر من شافتها نايمه ترجع لهم برتياح : نايمه
محمد : زين حنا بنجلس في صاله هاذي لاتخفين معليك عندكم ،
دخلت الجوهره وقفلت الشقه وراحت الصاله نزلت عبايتها وجلست تطقطق بجوالها

بين وصالك أوصاف حيث تعيش القصص. اكتشف الآن