21

2.6K 120 6
                                    

بيـــن وصـــالك أوصاف~

ركب السياره يميل راسه على الشباك ماينكر خوفه عليها خايف من عدم تنازل سعيد وابوه وخايف من كلام الناس عليها كون اكيد الان انتشر الخبر بحايل دانه حرمّ عبدالعزيز مسجونه , دلك جبينه بصداع يرد على اتصال امه : هاه بشر يامي ليه مقفل جوالك !
تنهد تنهيده عميقه : يمه ..
ام سعود : ياعيون امك ؟
عبدالعزيز : ادعي مايصير لها شي تكفين
ام سعود وهي خايف بتنهيده : وش صار ؟
عبدالعزيز وهو يرجع راسه على المرتبه : مدري بس الواضح انهم مراح يتنازلون وامهم تضررت كثير،
دنق وراكا راسه على الدركسون : وهي بلحبس لين تطلع التحاليل وبعدها محكمه والله يعين ،
شهقت ام سعود بذهول : خليتها بلحالها !
عبدالعزيز : يمه تكفين يعني ادخل معها !!
تنهدت بضيق : ارجع البيت .
عبدالعزيز بهدوء : طيب
حرك بدون وجهه يتمشى ويسرح بافكاره وهواجيسه ويرجع لطريقه وهذا حاله حتى اصبحت الساعه ارابعه عصراً ورجع للمزرعه ينزل ويقابل ابوه : وش صار !
تنهد يناضر ابوه بستسلام : مدري دخلوه الحبس ..
ربت على كتفه : مراح يصير شي وانا ابوك مش ،
فتح الباب: خل اسوق انا ؟
ابو سعود وهو يركب : مابعت عمري للحين عشان اخليك تسوق فيني !
ضحك غصب : شدعوه !
ركب المقعد الثاني وحرك ابو سعود : متى الزياره ؟
ناضر الساعه وزفر بخفوت : الحين
وصلت له مكالمه ورد على سعود : هاه ؟
سعود : يبه الله يخليك الي , وش بتسوي بيطلعونها مثلاً اذا رحت لها ! مراح يطلعونها لين تطلع التحاليل !
ابو سعود : معليك كلاب فلوس بطلعها !
تنهد سعود : طيب طمني اذا صار شيء
انتهت مكالمتهم , و لف وشافه شارد وفي عالم ثاني : وش الي مزعلك ومضايق صدرك ياولد محمد والله ان هذا وعد من ابوك أن مراح يصير لها شيء لاتخاف هذاك كم مره دخلته وطلعت ،
رفع اكتافه بعدم معرفه : سعيد الكلب مهوب ناوي يتنازل
ابو سعود : بيتنازل بس طول بالك ،
نزلو للمركز عند وصولهم ودخل بهيبته يرفع شماغه ويرماه على كتفه الثاني , وعبدالعزيز يمشي بجنبه بهدوء ,  لف عليه يبتسم : رح لها انا بتفاهم معهم معليك ،
ابتسم يبوس خشمه : الله يطول بعمرك ،
تفرقت طرقهم , ودخل يلقي السلتم : السلام عليكم .
الملازم وقف كونه يعرفه ويعرف صيته : ياهلا وغلا يابو سعود ،
سلمو على خشوم بعض - سلام رجال - وسلم على الملازم الثاني كذالك : كيف الحال وش الأخبار؟
ابو سعود : على ماتحب وترضا والله يابو فهد اخبارك انت واخبار الاهل ؟
ابو فهد : والله محد عليه خلاف يالله لك الحمد
الملازم : اتوقع اني فهمت ليه جاي استرح الله يحيك
جلس ابو سعود : ابي اهل ابو سعيد عشان اتفاهم معهم ووالله انها تسرعت والحق بيجي كامل ،
ابو فهد : تبشر يابو سعود ومالك الا الي يرضيك والحمدلله هي فأكثر مكان امان ماعليها خوف !
دق على ابو سعيد الي رد بعد ثواني : هلا وعليكم السلام وارحمه تعال القسم
ابو سعيد وهو يضحك بخسريه : جاي

~ غرفــــه الحبــس ~

دخل وهو يشوفها متمدده على السرير : والله لو انك نايمه لصفقك !
قرب منها يشوفها تناضر السقف وتضحك : نعم شجابك !أنا مافتك منك ؟ ومو توك طالع من عندي !!
عبدالعزيز : كيفي !
جلست تتربع وجلس مقابل لها : اشتقت لي صح ؟
هز راسه بستخفاف : جداً
ابتسمت بخفه : لا صدق وش صار ؟
عبدالعزيز : كل خير ان شاءالله ،
مر صمت بينهم هي تناظره وهو يناظرها وضحك : وش !
دانه : انتضرك تتكلم !
عبدالعزيز : وانا انتضرك تتكلمين !
دانه : وش اقول
اخذ المخده يتكي : ايوه وش تسوين من اليوم
دانه : اناظر الجدار , وانت ؟
عبدالعزيز : اناظر الشوارع وافكر فيك
ضحكت بسخريه : المطلوب اني اصدق انا !
تمدد يناظر السقف ويكمل بروقان : وافكر بقبلاتك الصباح
سحبت المخده تصفقه وضحك يجلس ويناظر يدها وعدم وجود الكلبشات فيها , عقد حواجبه يناظرها : مين فكها ؟
دانه : وحده عجوزه مره عسوله جابت لي اكل ازين منك وقالت للعسكر يفكونها ومالها لزوم وجت هي فكتها لي ،
زفر بملل : مافيه بوسه يعني ؟
دانه : وقسم بالله كف ان قربت 
ضحك يرجع يتمدد : مشكله والله ،
رفعت رجلها ترفسه : حيوان وقليل ادب بعد وقسم بالله اني مراح اعديها بساهل بس اصبر علي ،
ناظرها بحسافه : والله كنتي مؤدبه ،
ضحكت بسخريه تصد وجلس : طيب اسمعي صدق دنو ،
ناظرته بستغراب , وابتسم : تصملين معي ؟
دانه : على ؟
عبدالعزيز : اهربك ..
مدت يدها : بيجيك كف يعدل تفكير عقلك ترا
عبدالعزيز : والله صادق اعرف بوابه سريه
دانه : ماشاءالله عليك مختم المكان انت
عبدالعزيز وهو يضحك : مره بس تم ؟
دانه : لا طبعاً انا عندي ولاء لوطني ولا انشر فيه الفساد
ضحك بسخريه : يابنت الحلال , يابنت الحلال انتي زوجة  فساد حايل !
دانه : زوجي مُفسد انا لا
عبدالعزيز : اجل انثبري هنا لحالك وترجي برج المراقبه وعيالها ،
دانه : يخسون ويعقبون أنا دانه نواف حرمّ العز اترجاهم !
ضحك غصب من ضمت اسمه لسمها : اروح افجر بالكره الارضيه عشانك ؟
ابتسمت تهز راسها بالايجاب : تسويها ؟
عبدالعزيز : الحين اروح اشتري متفجرات نوييه وصواريخ
داته : والله الصواريخ كلامك
عبدالعزيز : افا أنا اكذب ؟! قد عمري كذبت عليك ؟
دانه بستخفاف : لا ابد ،
ضحك يرد على اتصال وديم : هلا وديم ؟
يصل له صوت بُكئها : عزوز ..
عبدالعزيز بستغراب : انتي لحد الحين تصيحين ؟
وديم : دنــو ويــن ،
عبدالعزيز : شتبين فيها ؟
بكت اكثر : بالحبس هي ؟
عبدالعزيز بستخفاف : ياسبحان الله دايم ادخل الحبس ماتصيحين علي وهالمره عشان دنو قومتي عزا !
هزت راسها تبكي : والله اصيح عليك , ابيي اشوف دنو انا ..
حط سبكر : تسمعك
مسحت دموعها : دنو ؟؟
دانه : عيوني ؟
صرخت تبكي بعتاب : شفتي شفتي عصبيتك وين توديك شفتي اقولك تحكمي بنفسك بس ماتسمعين كلامي ،
عبدالعزيز : وانتي داقه عليها عشان تعاتبينها ؟
يسمعون صوت شهقاتها المتقطع : لاني تعبت منكم لأنكم ماتهتمون لانفسكم ومرمين بنفسكم لتهلكه لنكم ماتحسون فيني وانا اخاف عليكم بس انتم عنيدين كل شيء براسكم تسونه بدون تفكير ،
صفقته وناظرها بذهول : فكر قبل تسوي شيء لا تزعل وديمي !
صرخ بذهول : انتي الي فكري قبل تسوين شيء حنا الحين طايحين هينا عشان مين مو عشانك !

بين وصالك أوصاف حيث تعيش القصص. اكتشف الآن