23

2.5K 102 30
                                    

بيـــن وصـــالك أوصاف~

« بريطانيا »

صحت تشوف الساعه ٦ المغرب وقامت تغسل وجها وتنزل تحت , فجر : هلا والله بالي نامت وسحبت علي !!
ابتسمت بخفوت , وقامت روان تسلم عليها : تعبانه ؟
دانه : لا , حمدلله على السلامه
ضحكت : حمدلله على السلامه انتي !!
هادي : يوه يقدمكم والله من زمان عنكم ،
دخل مازن يتمغط بنوم : نمت نومه اسطوريه
سحاب : روح سلم على عماتي من اليوم يسألون عنك
كشرت ملامحه من شاف راشد وروان : وش جايبكم انتم حنا يالله متحملين دانه جاين انتم بعد
لفت دانه بصدمه : كل تراب
راشد : ترا جاين لخوالي مو جاين لسواد عيونك !
طلعت دانه تسلم على خالاتها كونها ماسلمت عليهم , لفت لمازن : وش تبي انت تلحقني !!
مازن : جاي اسلم على عمتي !!
كشرت : شخبار فوفي ؟
ضحك بستخفاف وهو الي فاهم قصدها : لحد الحين احبها لا تخفين !
دانه : ايه طيب اخطبها !!
مازن : ابك وين اخطبها عمي ان قلت له سطرني كيف يطيرني للمريخ !!
دانه : مالومه والله ماتستاهلها
دخل عند عماته : كلي تراب بس
ابتسمت ام راشد بوسع : يامرحبا
تقدم يحضنها : هلا والله بعمتي الحلوه
ابتسمت بخفيف : امك تقول ان صاير كلامك حلو
ابتسم بغرور : بعدك ماشفتي شيء !
كشرت ام عناد : ماعليه حلا لا هو ولا كلامه
مازن بذهول : افا يالوالده !
ام عناد : انقلع ولا اسمع لك صوت انت وباسل
ام ماجد : كسرت روسكم بدون ازعاج !
دانه وهي تحضن خالتها : يلا انقلع
ام راشد الي ضربتها بخفه : توك تذكرين خالتك !!
دانه : انا مانساك !!
امتنان : حتى انا خالتك تعالي سلمي !
كشرت : تخسين
امتنان : والله اني خالتك طرق
سلمت عليها وضحكت اوتار : خربتوا ابو السالفه
اخذت دانه نياف : يلا كملو سالفتكم
طلعت وابتسمت دانه تبوس خده : وحشتني!
نياف : انا بعد وحشتيني ! 
حركت خشمه الصغير بخفه وضحك بوسع , و ابتسمت لان أدنى شيء بسيط منها يسعده كثير , دخلت الصاله تجلس وتجلسه بحضنها , جواد : تعال نياف
هز راسه بنفي ورفعت حاجبها دانه : نعم !
جواد : وجع بسلم على ولد اخوي !
دانه : توكل بس 
كيان : يازين نايف بس
فجر : نيافي احلا
دانه : بِحار تكفين جيبي المنديل
انهار بقهر : وش بحار ترا اسمي انهار ! بصيح والله دانا !
دانه : مافيه فرق كلها مويه ..
روان : متنمره الشرق الأوسط ذي
راشد : والله لو تقعنينها من اليوم إلى بكره مراح تقتنع بتناديك بالي هي تبيه

« السعوديه , شركة ابو سعود »

حط راسه على الطاوله بين الاوراق و الأقلام وحوسه المكتب تلين ملامحه بهدوء من حس بمراره الشعور هو ماقدر يستحمل وجوده بالجناح بدون صوتها , مّوحش المكان بدونها وبدون وجودها قضى ليله الأمس بين فديوهاتها وصورها يتاملها , عاتبوه اهله على أفعاله ويندم بعد فوات الأوان تهاوش مع وديم الي كرهته ويتذكر جملتها الاخيره "والله معد يجمعني فيك شيء بعد دانه" من يشكي له الحين ؟ هي الي كانت تحس فيه بدون حتى يتكلم وتحضنه لصدرها تراضيه والحين بعد كل البعد عنه بسببه وبسبب اغلاطه الي محسب لها حساب , يجهل اذا هي فعلاً بخير او لا يجهل انها وسط اهلها تتصنع الضحكه والابتسامه تضهر العكس تماماً من داخلها  المكسور والمهلوك منه ومن كلامه ومن صدمتها فيه , ماتوقعت ولا واحد بالميه انه اخذها تسليه تنسيه شخص سابق كان في حياته , وهو الي يعيشها حنان ماعشته مع ابوها ولا اخوانها , خلاها تعيش معه بشخصيتها بأكمل راحتها معه وجنبه بس بنهايه انطعنت بضهرها غدر فيها وغدر في كل أحلامها الي بنَّتها معه , عكس كل اتجاهاتها دمر كرامتها بفعلته - اخذتك مجرد تسليه تنسيني ماضي ولا قدرتي لاني باقي احبها ولانك ولا شيء عندها - وعدمها بصده وخلها تكره نفسها وتلوم نفسها الف مره , خلاها تتنازل عن أشياء كثير عشانه , عشانها حبته وسكتت تدفن حبها بعمق بحر ولا تتنازل اكثر عن كرامتها وتنطق كلمة - أحبك .. - كلمة عضيمه تكونت من ٤ حروف لا اكثر و لا أقل كلمة عذبت قلوب العشاق وكلمة أشعلت نيارن الغيره  كلمه ليست ببسيطه تنقال لشخص عادي , كلمه تنقال لشخص يستاهلها شخص يحبها ومافي بقلبه غيرها , لكن كلها تبخرت بالهواء وبقى هو وحده ندمان انه قدر يعيش سنين طويله بدون شخص يقال له حبيبة وعاش حياه سعيده مع زوجه لطيفه ، حنونه ، جميله ، تسعده ، بجميع مواصفاته الي هو يحبها لقاها فيها بس حلمّ من حلمّ قدر يتدمر كل شيء , صحى من هواجيسها الي عذبته يوقف و يتوجه لمكتبه ابوه ودخل يشوف سعود عنده وجالسين يتناقشون , جلس يهز رجله بهدوء : يبه ..
ابو سعود وهو يرمي القلم على الطاوله : بتهبل فيني ياسعود والله ! وانت الثاني شتبي ؟
عبدالعزيز : بطلع طفشت
رفع حاجبه سعود : اقول انثبر ورح كمل شغلك !!
لف على ابوه : انا بعرف انت مالقيت تمسكه الا ذا الداشر عطاها ثامر على الاقل !
ابو سعود : يويلك يعزوز لو نخسر المنصب ترانا المركز ٣ يويلك لو ترجعنا ورا !!
عبدالعزيز سحب شاهي سعود يشربه : الله واكبر مسفر وعياله يفزون علينا لا والله يخسون
سعود : اجل يالله قم تقلع سو شغلك
عبدالعزيز : والله اني مخلص كل شي حتى الملفات والأوراق حطيتها بمكان سري وقفلته وفيه خير يلقاها ولا لقاها في خير يلقا الباسورد
سعود : ايه زين هاه شقلت؟!
ابو سعود : مافيه
سعود : انا مسويها مسويها
عبدالعزيز : شتسوي
ابو سعود ناضر عبدالعزيز بقهر : بيهبل فيني اخوك يقول نخليهم ياخذون المركز الأول بعدين السنه الجايه نقلب الطاوله عليهم !!!
عبدالعزيز بصدمه : تستهبل انت يكفي السنه الي راحت يوم سحبو كل تعب فهد الحين تبيهم ياخذونها ! والله ان يخسون محد ماخذ الأولى الابوي وانا ولده
ابو سعود وهو يضرب راسها سعود بخفه : افهم من اخوك ياحمار
سعود وهو يغطيه وجهه ويستغفر بصبر بعد كفوفه : الحين انت تفهم من ذا الوغد وماتفهم مني هاه انت خسران خسران من موضفينك الدلوخ هذولي !
ابو سعود وهو يرجع ضهره على الكرسي : شفيهم موضفين !؟
سعود : رح شفهم مهبل مايدرون وين الله حاطهم اهبل من ذا الحمار الي قدامي
عبدالعزيز : اقول وقسم انك انت المهبول ناويه تعطيهم تعبنا كذا ؟
سعود وهو يرفع السبحه : اقول عض على شحم عشان ماصفقك توك تداوم ومسوي لي فيها فاهم
عبدالعزيز : على القل افهم منك ومن عقلك ياسبيكه تعطي تعب خوانك لهم على طبق من ذهب !
نطق بستخفاف : اتحفني وش بتسوي بتروح لهم وتقولهم حنا بنخسر ؟ تخسي والله ماتروح !
سعود سحب كرتون الفاين وحذفه بوجهه : قسم بالله ياعبدالعزيز لو ماتعدل سلوبك ليجيك شي ماعمرك شفته
عبدالعزيز بصبر : استغفرالله واتوب اليه بس
ابو سعود : وقسم بالله انكم تحدوني اطردكم واجيب ثامر وفهد !!
سعود : سكت ولدك
عبدالعزيز : كل تبن عاد شسويت لك انت الي من اليوم تسب !!
ابوسعود : خلاص عاد سعود اسكت !!!
سعود بذهول : والله بدال ماتسكته تسكتني انا ؟!!
ابو سعود : بتسكت ولاشلون !
سعود : من الي مسك المشروع الحين طيب ؟؟
ابو سعود وهو يرجع راسه للكرسي ويناضر السقف : عزوز
سعود : عز الله فلحنا
ابو سعود : انا واثق فيه انت مهوب لازم رايك
سعود وهو يناضره : ترا صارلنا ٣ سنوات ماخذنا الأول اتمنا اسنه ذي نجيب على القل بس من العشر الأوائل
عبدالعزيز : وقسم بالي خلقني ياسعود
رفع حاجبن ينتضره يكمل : ايوه !!
عبدالعزيز بقهر : ان ماصارت شركة ابوي الأولى ويسون معه ماقباله ويجيب الأول ويصير اكبر مشروع بسعوديه ماكون رجل بن رجال عبدالعزيز ولد محمد
ابو سعود وهو يضحك : ونعم حي الذيب والله
سعود وهو يضحك : نشوف
قام يتنهد : بطلع
ابو سعود : الله يستر عليك
ــ
بينما هي الي حست بضيق صدرها تخرج للبحر وتجلس وحدها , عضت شفايفها بالم : حبيتك وربي حبيتك أكثر من كل شيء بس انت عدمت الدنياء كلها ..
نزلت راسها لركبها تحضن نفسها , هي حتى معد يمديها تتامله بصور لان جوالها سقط منها بالمطار أمام الشارع العام وانعدم وتهشمّ , كل شيء خلته خلفها حتى وجهه البعيد معد تقدر تتامله , تجهل مده إقامتهم هينا الا انها متيقنه تماماً انهم مطولين وتأكدت اكثر وقت عرفت ان ابوها يفكر يبيع بيتهم , يعني بالمعنى اصريح انهم باقين ببريطانيا ولا راح تقدر تشوفه , تخاف من شعورها تخاف اذا هو كمل أيامه عادي ولا فقدها ولا يحس بشعور العيد من بعدها ولا ماتفارق معه , كل المشاعر الي هي تحاول توصل لشعوره توترها وتربكها , تخاف انه ينسا الايام الحلوه الي بينهم وتخاف انه ينساها ولعد يذكرها بخير وشر .. جلست جنبها فجر : شفيك بكل مره تبتسمين تختفي ابتسامتك بنفس الثانيه ؟
عضت شفايفها تذكره بكل ابتسامه تبتسمها وتتلاشاء كلها : مافيني شيء
جلست جنبهم كيان : وجع لازم نلحقكم يعني !!
سحاب : جوعانه
روان : حتى انا والله
انهار : طلبت اكل بس انتضرو يوصل عاد
زفرت روان تتامل النهر والأبراج خلفه : اهخخ يالندن يازينك
سحاب وهي تحط راسها على كتف كيان بتنهديه : مبي لندن طفشت منها ابي كندا احس ابيها مره
فجر بهدوء : انتم تبون لندن وكندا وانا ابي اكل جوعانه
انفجرو كلهم ضحك , روان وهي ترفع يدها تصفقها بخفه : قلت الحين بتفتح  علينا مواجع اخرتها نفكر ببطنها
فجر : معليش بس اشمس كنها بيتزاء ..
دانه : ايه والله حتى الغيوم كنها جبن ..

بين وصالك أوصاف حيث تعيش القصص. اكتشف الآن