24

2.2K 116 8
                                    

‏لا اله الا الله محمدٌ رَسُولُ الله
.
.
كانو يتناقشون بخصوص اشركه ولما خلصو راحو كلهم مطعم بعد ماحجز ثامر غرفه كامله لهم, رجعو البيت وكل واحد نام بحكم انهم مره قايمين بدري وعلى ذي الحال مرت الايام,ويقترب زواج ريما ورعد الي جالسين يجهزون له, يوم الاحد تحديدا أصباح 5 الفجر بتوقيت المملكه ,دق ابو رعد على ثامر ورد وهو مستغرب:سم ياخال؟
ابو رعد:ثامر لاراء بتولد تعال بسرعه ..
فز بسرعه ولبس طق الباب ام سعود:ادخل،
ثامر:يمه بمشي حايل لاراء بتولد !
ماخلا لها مجال وطلع رفعت صوتها
ام سعود:استودعتك الله انتبه لاتسرع !
هز راسه بالايجاب يستعجل خطواته للقراج يركب سيارته و يحرك متوجه لحايل

«حايل, المستشفى»
ام رعد الي كانت جالسه تهز رجلها بتوتر كون اول مره تعيش تجربه بنتها تولد ورغد الي متكيه على الجدار ودموعها تنزل من كثر الرعب ورعد الي يمشي بهدوء مره الساعات لحتى دخل ثامر:شصار!!!!

ام رعد بصدمه:يويلي عنك بسم الله عليك لو صار لك شي ثامر تستهبل بساعتين وصلت!!!

ثامر وهو يتنهد:خالي شصار

ابو رعد:ماصار شي لحد الحين ماطلعت

دقايق وطلعت اسستر:واحد منكم يقدر يدخل يهديها

رعد:ادخل مقدر مره مراح اتحمل

ابو رعد ناضر فيه وهز راسه بايه طمنها وهديها

سستر نلضرت فيه:تجي؟

مشى معها ثامر ولبسوه لبس العمليات ودخل بلع ريقه وهو يشوف طفل صغيرر ملفوف بقماش خفيف مشى بصمت ومسك وجها بكفوفه وهو يتاملها ويتامل ادموع الي معبيه وجها قرب وباس جبينها طوووول بعد وهو يتنفس بهدوء مسح على خدها:خلاص ياروحي خلاص ياهلي انتي هذاوه إياد

مدت له السستر ببتسامه:جرب تشيله

صعب مره الشعور بس مد يده وحطته بين كفوفه مره صغير قرب وباس خده بخفيف قربت السستر الثانيه وصارت تزين الاجهزه عشان ينقلونها فوق مسحت دموعها بحنان:خلاص شفتي كيف هذا ولدك الحلو وهاذا ابوه كلهم قدامك ليه ادموع يماما خلاص تعب وانقضا

تنهدت لارا وهي الي تبكي من المشاعر طار كل الألم وهي تشوفهم ثنينتهم قدامها قرب ونزلها بحضنها رجفت يدها وهي تشوف ايادها بحضنها نزلت دموع ثامر وهو موب قادر يقاوم مشاعره في ذي الحضه دنق وباسها بعمق لحتى حس انه اكتفا رفع يد اياد الصغيره مقارنه بيده وباسها وطول مسح دموعه وهو يضحك ومسح دموع لاراء ببهامه:خلاص ياحبيبي خلاص

مدت له لاراء إياد ومسحت دموعها رفعه وصار يأذن باذنه ضحكت السستر غصب لما طلبتها لاراء تصور ثامر واياد بجوالها وترسلها لها بس صورتهم كلهم مع بعض وهي الي تحس بتصيح معهم السستر الولى أخذته منه وحطتها بسرير وصارت تدفه عشان توديه الحضانه وطلعت بلع ريقه ابو رعد وهو يشوف الكان اصغير الي بسرير صار جد! مسح دموعه ودنق وباسه بخفيييف مره وقربت ام رعد وباسته اما رغد الي انهارت خلاص رغد خاله ياحلاوت الشعور ورعد الي ماقدر يقاوم الشعور ونزلت دمعه فرح غصب عنه مسحها قبل ينتبهون وهو يضحك ويضم رغد:مبروك ياروحي مبروك

بين وصالك أوصاف حيث تعيش القصص. اكتشف الآن