46

2.3K 88 3
                                    

بيـــن وصـــالك أوصاف~

:الله يتمم على خير البنت موافقه ،
ابو ضاري بفرح:الله يبشرك بالجنه يارب
ابو رعد بهدوء:اللهم امين يارب،
ابو ضاري بابتسامه:خير امراً عاجله نجيكم اليوم نتمم على كل شي؟
تنهد بضيق:الله يحيكم بالوقت الي تبونه ،
ابو ضاري:يلا فمان الله .
انتهت المكالمه،ودخلت ام رعد تمدد جنبه على السرير ابو رعد وهو يناضر السقف:اليوم الملكه و عقد القرآن ..
توسعت نضراتها بصدمه:انت انهبلت هزاع صاحي انت!
ابو رعد:الرجال دق علي وحدد وش اقوله انا!
صرخت بقهر:اذا مالك قلب لخوك ولد اخوك ارحم الباقي على الاقل ارحم الي بلمستشفى مالهم حياه ارحم ملاذ الي ابوها و امها متوفين بتروح تملك لي على بنتك بعدد ارحم اهليي ياهزاع حرام عليك!
ابو رعد:ادري ابي شي يغير ذا الجو وانا مراح اسوي زواج بعدين الزواج الحين بس ملكه بيننا تغير جو الكائبه ذي!
ضحكت بصدمه:انت بتجيب لهم الكائبه زياده!
ابو رعد:انتي شفيك ترا مالنا دخل بمستقبلها هي حره فيه!،ماتبي محمد وجاها نصيبها وهي تبيه انتي مالك دخل اطلعي منها ومحمد الله يرزقه بنت الحلال!!
قامت وخذت جوالها:اجل لا تجيني تبكي عندي قلعتكم معد تهموني ،
تنهد بضيق وهو يشوفها تطلع وتصفق الباب وراها بقهر..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الساعه ٨ صباح بتوقيت المملكه,قامو البنات يجهزون البيت للملكه الي بدون سابق إنذار،ركبو السياره ام عزام الي تودع خواتها لانهم راجعين حايل الأفضل للكل يبعدون عن ذي الملكه الي جابت للكل مشاكل،الجده ام محمد وهي تمسح عل ضهرها:اختك مالها ذنب والله انها من اصبح تبكي بحضني روحي لها و داري خاطرها و ودعيها ،
ام عزام بهدوء:تأخرنا يمه انتبهي لضغطك ونفسيتك
تنهدت بضيق:الله يستر عليكم .
طلعت من البيت تتوجه لسياره،بحكم ان عزام حرك قبل ابوه الي كان ينتضر امه،وقف على جنب لين تقدم ابوه عليه وبعده حرك يمشي معه،عزام وهو يلف له بلع ريقه لما شافه شارد عن العالم كله يناضر الشارع بدون هدف ملامح الحزن طاغيه على وجهه،صاحب الابتسامه الجميله تختفي ويعدمها الحزن:محمد؟
غمض بصمت،يعدل راسه:نزلي المرتبه
وقف على جنب ونزل لبابه يعدل له المرتبه ويحط ورا ضهره المخده تنهد بضيق:كذا؟
بصوت اشبه بالمسموع:ايه.
سكر الباب ورجع لمكانه يحرك متوجه لحايل،اما هو الي مغمض عيونه يتذكر تفاصيل وجها الي مستحيل ينساه ابتسامتها ضحكتها حبه لها الي الكل عرف فيه،اغلب كلامه عنها، والحين تتركه حاير بين هواجيسه وضلامه بوسط صباحه نطق بغصه عميق عجزت تنبلع:هي راحت ياعزام صدق اليوم ملكتها ولا كله احلام انا لحد الحين ما صحيت صح؟
عض شفايفه بقوه توقع انه نام بس وين ينام وهو مو قادر يبعد حراراة قلبه:محمد؟
ميل راسه للجه الثانيه تنساب دموع رجولته المليانه قهر:
مابيدي شي  ياخوك الا الموت ولا الصّبر
ماني قادر على الصبر وبموت من القهر
اكتم غصتي ياعزام بالمراجل والمكابر
لا انا الي قادر اتحرك ولا قادر اجمع المهر
تشتت كل  أحلامي وصارت ذكرا عوابر
راحت ألاحلام منثوره غدت بحروق القهر"
جمد لثواني،يناضر قهره كل احلامه تشتت،ناضر جواله الي رماه عليه على رساله نصيه طاحت النضاره على جمله "تم قبولك بـ كليه القانون"تنهد بضيقه:خيره ،
ضحك بسخريه ودموعه منهمره ومغبشه كل رّواياه:انقبلت محامي!تحقق حلمي ياعزام تحقق يوم مالي قدره على الحركه يوم وقفت قدام الرصاصه واول ماخطر ببالي هي عشان مايجيها شيء لفيت اسكر كل الشبابيك عشان مايدخلون منها دخل الرصاص بعضلات حركيه انشليت عشانها عشان مايجيها اذاء اول من خطر بالي هي مبيهم يدخلون عندها مهموني الباقي،وبالاخير اول من ضرب الباب وافقت عليه وهي ماتعرفه!معقول عشان تفتك مني؟ماتبيهم يشبكونا اكثر؟تخاف تنكب حياتها بواحد انشل عشانها؟!،
وقف على جنب للمر الثالثه وهو يحضنه بقوه انفجر بكي بقهر لأول مره يشوف اخوه بذي الحاله،قلبه يعتصر من القهر كل ما تذكر انها اليوم حلال غيره قلبه يشتعل:اذكر الله حمود اذكر ربك تكفى!
صرخ بوسط كتفه،وجسمه يرجف بحضنه:قهرتني ياعزام قهرتني الله ياخذ حبي الي عطيتها عشقتها فوق تصور كل الفكر والحين تبيعني وتبيع حبي اناا ماقلت توافق على معاق خلل تبرر خطاها على الاقل مايجي اخوها يقول كلام سم حتى على الكافرر سم وش سويت لها انا بس وقسم بالله انها تعرفه هذا اذا ماكانت تحبه بعد الله ياخذني الله ياخذك يامحمد على كل شي سويته لها ههههههه لو كانت تسوي نفسها ماتعرف تلميحاتي وتسوي لها سكب انا حمار بن ستين حمار اني مافهمت انها من البدايه ماتبيني ..
عض شفايفه بقهر:بلعنتها قلعتها في ستين داهيه !
تمسك بثوبه بغصه قهر:لا تدعي عليها تكفى،
ضحك بصدمه:على كل الي سوته ماتبيني ادعي الا والله عساها ماتشوف الهنا بحياتها قلعتها هي واخوها!

بين وصالك أوصاف حيث تعيش القصص. اكتشف الآن