إقتباس متقدم

16.7K 248 23
                                    

لماذا لا تنتهي المسافات ونبقى معا للأبد

اليوم أعلنته غريبا عنها لا فائدة من الحديث معها، استدارت متحركة، جذبها بعنف وحاوطها بقبضته الفولاذية
-إنتِ كدابة، وضعت يداها على صدره تحاول ابتعاده حتى لا تضعف بحضرته
-جاسر متتجننش، سبني أمشي، بابا وعمو مش هيسكتوا..قالتها بضعف
-مستحيل!! أغمضت عيناها من أنفاسه الحارة التي لافحت وجنتيها
-جنى بصيلي..فتحت بنيتها وانسابت عبراتها قائلة من بين بكائها
-انت كدا بتلعب بالنار، وهتحرقني معاك، قولي ناوي على ايه
سحبها من كفيها وجلس وأجلسها بجواره
-مكنش قدامي حل غير كدا ياجنى، وانتوا ال وصلتوني لكدا
رفرفرت بأهدابها المبتلة وهزت رأسها رافضة
-غلط يابن عمي، ال بتعمله غلط، وعمو جواد عمره ماهيسامحك ..استدار بنظراته واختنق صوته بنبرة حزينة
-عارف إني غلطت، بس مش معنى كدا كلكم تعملوا كدا، حاسس بقيت وحيد،، احتضنت وجهه وهزت رأسها
-متقولش كدا، الغلط مردود وممكن يتصلح وبننسى وأكيد هيسامحوك ..
-وانتي هتسامحيني ياجنى
اهتزت نظراتها وارتفعت دقاتها تبتعد بجلوسها عنه
-أنا دايما مسمحاك ياجاسر،مقدرش أزعل منك ..ابتسامة شقت ثغره فرفع ذقنها ينظر لبنيتها
-ليه ياجنى، ليه بتعملي معايا كدا..انسابت عبراتها التي إزالها بإبهامه وجذبها لأحضانه يعصرها
-آ سف، مهما أتأسف مش هقدر أوصلك ندمي، بكت بشهقات مرتفعة بأحضانه، حتى شعر بنيران تكوي قلبه ، فنهض يجذب كفيها وتحدث بنبرة لا تقبل النقاش
-الليلة لازم اكتب عليكي
جحظت عيناها وتراجعت للخلف تهز رأسها رافضة حديثه
-اكيد اتجننت مش كدا، دفعته بقوة
-ابعد عني ياجاسر عشان منخسرش بعض للأبد

امسكها من ذراعها برفق قائلا بخفوت
-مكنش قصدي..نزعت كفيها وإجابته بقوة، رغم انهيارها الدا خلي
-وأنا برضو مكنش قصدي، مكنش قصدي أخليك اخ ليا، مكنش قصدي اخلي بينك وبين مراتك مشاكل، مكنش قصدي اخلي جواد يسيب وظيفته ويهاجر، دنت تنظر في مقلتيه وتحدثت بما اقسم ظهره
-مكنش قصدي اطلعك واطي قدام العيلة يابن عمي، ودلوقتي هخرج من الباب دا وإياك تقرب من حياتي تاني، تراجعت خطوة تناظره قطثم استدارت متحركة، ولكنها توقفت فجأة
-أنا سامحتك ياجاسر من يوم ماكسرت قلبي ودخلت عليا وقولتلي هنعمل تمثيلية على جواد ، سامحتك من يوم ما وقفت قدام خطيبي وقولتله مستحيل تكون أقرب من جنى مني، سامحتك من يوم مامراتك قلت بيا قدامك وانت واقف تتفرج علي
انسابت عبراتها ورفعت أكتافها تهزها ثم اردفت
- ماهو انت ابن عمي، ولازم اسامح، انت مش غلطان يابن عمي، الغلط عندي انا، أو بالأحرى الغلط عند أباءنا ال سابونا نوجع بعض
اقتربت إليه ولكزته بقوة بصدره باصبعها
-الغلط مردود يابن عمي، وانا مش ضعيفة زي ماعقلك مصورلك، دنت ورفعت نفسها تهمس له
-أنا تربية جواد وصهيب الألفي، واخت لعز وجاسر الألفي ...قالتها وتحركت سريعا من أمامه

طبعا اقتباسين في يوم واحد اهو
انسو أي حاجة حاليا في الرواية وان شاءالله نتقابل في شهر اتنين

الاقتباس دا هدية مني لنجاح عازف بمركز اول في المدونة

دمتم في رعاية الله وأمنه ويارب ماتخيلوش ظني واشوف تفاعل حلو عليه

اتمنى فووووووت حلو شجعوني

تمرد عاشق الجزء الثالث ،(عشق لاذع،)حيث تعيش القصص. اكتشف الآن