الفصل الرابع

22.6K 417 35
                                    

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمداً صلى الله عليه وسلم

الفصل الرابع

كان يعلم أن حزني عميق، ومع ذلك أحزنني .!"

‏كنت انتظر لو عاد معتذراً .. !!!؟؟؟؟

لدفنت رأسي بضلوعه ››

لأخبرته بكل لحظه مرت ولم يكن بها ››

لأغسل قلبه بدموعي ..!

لأجعله يدرك خطأ مافعله بي ..!

ثم ألملم أشتاتي من بين ذراعيه »›

وأرحل بعيداً عنه ....

من قال أني قبلت إعتذاره ...؟؟!

يطلب مني اصف حالتي وأنا التي

لم أعرف كيف اصف مكان وجعي

كيف لا يشعر به إنهُ وجع الروح وأنا لا اعرف اصفه ،

كيف وهو لا يشعر بأن روحي روحه؟!

ليت احدًا يخبره

أنا التي توجعت حتى فاض الألم اوجعي

انا التي اخترق قلبي بالحزن، ولم يشعر به أحدا،

حتى هو كان لي القاضي والجلاد

"سعيـد أنا من بعدك"

❈-❈-❈

قبل حفل الخطوبة بيوم

استيقظ على. رنين هاتفها

-فيروز شوفي مين بيتصل

-أيوة ياماما..قالتها بصوت متحشرج من النوم

-لا ياحبيبتي النهاردة عندنا خطوبة بكرة هجيلك

تأفف قائلا

-ممكن تسبيني انام ..اطلعي كلميها برة، انا لسة راجع من الشغل

-والله لو مش عجبك ممكن تروح تنام في أي مكان ياحضرة الظابط

نهض دون حديث، واتجه إلى الغرفة الثانية

ألقى نفسه على الفراش محاولا السيطرة على غضبه

ظل يتقلب فترة، إلا أن ذهب بسبات عميق من شدة ارهاقها

بعد فترة دلفت إليه

-جاسر، قوم الساعة تمانية وانت لسة مجهزتش

فتح عيناه بإرهاق ينظر بساعته ثم أردف

-انزلي أنتِ ..انا تعبان وعايز انام ..جلست على الفراش وصاحت غاضبة

-مينفعش طبعا ازاي احضر الحفلة من غيرك، يلا قوم، وبعدين الست غنى تحت وأنا بضايق من جوزها قليل الادب

اعتدل ثم ألقى غطائه، رفع عيناه التي يغشاها النوم قائلا

-غنى ال بتتكلمي عنها دي، لو بابا سمع كلامك دا صدقيني هيرميكي برة البيت دا، يعني من الاخر كدا الزمي حدك، تاني حاجة ياست فيروز

تمرد عاشق الجزء الثالث ،(عشق لاذع،)حيث تعيش القصص. اكتشف الآن