2

7.4K 266 4
                                    

لتسمع صوت خشن من خلفها : ما الذي تفعلينه ؟!!

لتتجمد مكانها قبل ان تستجمع شجاعتها لتلتفت متصنعة الامبالاه : ماذا تقصد ؟ هل ممنوع التواجد هنا ؟

ليرد الاخر بحزم : هذا الغابة يملكها رئيسي غير مسموح للغرباء بالقدوم الى هنا ولا تفكري بالدخول الى اعماق الغابة ستجدين شيء لن يعجبك .

قلت وانا انظر اليه بتحدي : لم اسمع من قبل ان هذا الغابة ملك ل احد ما واذهب واخبر رئيسك انني لن اتزحزح من هنا قبل انهاء كتابي .

نظر الي وهو يبتسم بجانبية : لا اظن انك تريدين ذلك يحصل فعندما يغضب الالف..اقصد رئيسي سيدمركِ

رددت عليه وانا اتنحنح وانظر له بعينيّ مقابلة عيناه : فليجرب حظه فأنا سأكون اول من يهزم رئيسك

ابتسم الرجل ابتسامه عريضة ثم قال :ويحك ! انتي مخيفة حقاً ما بال عينيك تلك ؟

قلت وانا اكتف ذراعيّ بسخرية : ما بهما عيناي الا تعجبك؟

رد علي بضحكة : حسنا حسنا اعتقد انك لست مؤذية لذلك سأدعك تبقين هنا بالاضافة انك بطرف الغابة لذا لا بأس بذلك لكن لا تتعمقي كثيرا ان اردتي الا يتم طردك .

نظرت له بسخرية : ستسمح لي بالبقاء ! يالك من رجل كريم ..انا اساسا كنت انوي البقاء اعجبك ذلك ام لا لا تتصنع انك تكرمت علي بفعلك هذا

كنت اظن انه سيغضب حقا ويخرجني من الغابة لكن لم اكن لأسمح له بجرح كبريائي لذا كنت على وشك المغادرة قبل ان يطردني لكنه فاجأني بضحكة  : انتي فريدة حقا من نوعك لكن الغابة من الخارج مخيفة ولم يتجرأ احد على دخولها لماذا دخلتِ ؟

رددت عليه ببرود : لانني شجاعة كما ترى والان اريد ان اكمل قرأتي

نظر خلفي ثم عاود النظر الي : هل انتي من وضع الاكس على الشجرة ؟؟ لا تعبثي بالطبيعة .

قلت له دون النظر اليه: احب هذا المكان لم اكن لأعبث به لكن وضعتها كي اعرف طريقي للخروج والدخول

  همهم بتفهم وهو يمشي مغادرا ادرف : لا انصحك بالبقاء بعد غروب الشمس فالحيوانات تخرج بعد الغروب والغابة لا تصبح آمنة .

همهمت متفهمة .

                   ×××××××××××××××××××××

: نعم ايها الالفا لا يوجد اي دخيل على القطيع

ليردف الاخر : حسنا  واخيرا انتهى العمل اليوم اكاد اجن بسبب ذلك السجين الغبي.

ليتنهد بضيق ويكمل : ما بك جاك ؟ انتهى وقت العمل لكن لماذا انت صامت هكذا ؟

ليردف جاك بتفكير : كنت اريد اخبارك بأني اليوم وجدت فتاة بالغابة بعيدة بكفاية عن القطيع كانت جالسة بأطراف الغابة تتذمر بشأن فطورها الذي برد وعندما نظرت اليها بدا لي انها بشرية كانت تقرأ وتشرب قهوتها بهدوء قبل ان اداهمها بغته لكنها حقا حمقاء لا اعلم  لما فقط حمقاء .

' Alpha Maximus | الالفا ماكسيماس 'حيث تعيش القصص. اكتشف الآن