7

5.7K 213 7
                                    

من وجهه نظر جولي :
جلست بجانب ليلي المريضة وانا اشعر بالسوء تجاهها لكن من الجيد انها وجدت رفيقها الان لن اقلق بشأنها.

لكن مع هذا لست اثق بجاك لكن سمعت بأن الرابطة اقوى من كل شي وايضا سمعت بما سببه من متاعب في المشفى وتهديد الطبيب اطلقت ضحكه خفيفة وانا اتخيل ردة فعل ليلي عندما تستيقط سيعجبها ذلك بحق.

لأسمع صوتاً خلفي صوت عرفت من وراءه وهو يتحدث بسرعه : هل يمكنك السماح لي برؤية رفيقتي انها رفيقتي ليست رفيقتك ما الذي تفعلينه هنا اصلا اذهبي الى رفيقك انتي حقا مزعجة .

رددت وانا لم انظر اليه : انها صديقتي واختي قبل ان تصبح رفيقتك لذا اغرب عن وجهي انت تستمر بقطع حبل افكاري منذ عرفتك .

ليرد ماكس بغيظ : تتحدثان كما لو انكما تعرفان بعضكما منذ وقت طويل تحليا بالاحترام قليلاً .

لارد عليه بنظرة حاده : انت فلتصمت هناك نقاش اخر معك كدت تفسد خطة لأسابيع كنت ادرسها .

ليضحك بستهزاء : خطة لأسابيع! تلك تسمينها خطه انتي حمقاء لو انني لم امسك بك لكنتِ قتلتيه .

ضحكت بستهزاء وانا انظر اليه متعجبة : هل تمزح معي ! من حاول الانقضاض عليه وضربه امام الملأ .

لتقاطع ليلي بتأفف : ماهذا الازعاج هل يمكنكم ان تصمتوا قليلا

لتوزع نظراتها بيننا لتقول : اوه انت رفيقي اليس كذلك ظننته حلم انني وجدتك كنت سأتي اليك صباح اليوم بعد عن اخبرتني عنك جولي لكن غلبتني الحمى اسفه .

ثم رد جاك بسرعة : لماذا تعتذرين عزيزتي هل تشعرين بخير؟

اومأت برأسها بنعم

ثم قالت وهي تنظر لي : هذا رفيقك ؟

وتأشر على ماكس  تعجبت واردفت : كيف علمتي !

ردت وهي تقهقه : رايت علامته مثل علامتك.

صمتت قليلا ثم اكملت :جولي ارفعيني لأجلس .

ساعدتها بذلك لم يكن هناك سوا كرسي واحد بجانب السرير وكنت انا جالسة عليه بينما جاك و ماكس واقفان خلفي نظرت لي لتهمس : قفي

ردتت بنفس النبره : ماذا ؟

لتكرر :قفي

عندما وقفت شهدت اكبر غدرة  في حياتي كلها امسكت ليلي بيد جاك واجلسته على الكرسي بينما تمسك يده بكل حب .

وماكس يحاول ان يكتم ضحكته لكي لا اقتله هو ايضا لكن فات الآوان سمعت ضحكته فعلا

فشعرت بالغيرة لأول مره من جاك بينما جاك يحتضن ليلي .

' Alpha Maximus | الالفا ماكسيماس 'حيث تعيش القصص. اكتشف الآن