الفصل الثاني عشر

20.6K 379 42
                                    

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

أنصفيني إن سألوكي يوماً عني🖤 ....

كنتُ أنتظرُ تلك اللحظةَ التي ينتهي فيها الخلافُ بـ جملة "بقاؤنا معاً أهمُ من أي خِلاف بيننا"..
بينما كنت تجاهدي أنتِ  لتُثبتي أنني الطرف المُذنِب، كنتُ أعاتبكُ بـ قلبي ولم أنتظر منك إلَّا اللين، وكنت تُعاتبيني بـ عقلك ولم تنتظري مني إلَّا الهزيمةَ..🖤

أنصفيني إن سألوكي يوما عني قولي لهم:
سحابة خير أمطرت عليا حبا وحنانا
قولي لهم :
إنه ترك العالم كله وراءه وغفى بأحضاني

وإن سألوكي يوما :
أين كنتي تقيمين معه؟ قولي لهم :قرب وتينه ،،،خلف نبضاته تحت ظل قلبه سَكنتُ وحيدة بمكان لم يصله غيري ..
أقسم بأنه لم يصله غيرك ✋
#جاسر_الألفي


إنت مين ياحيوان، انت مين غير انك واحد حقير عايز تدبح في الكل، صرخت وصرخت إلى ان انهارت قواها تشير إلى نفسها ببكاء
-بابا زعلان مني علشان النكرة دا رمى يمين الطلاق عليا، اتجهت إلى صهيب
-مين الشخص دا، دا مين، مش معقول يكون ابنك اللي هو تربيتك وتربية الراجل اللي هناك دا، قالتها وهي تشير بيد مرتجفة على والدها
استدارت مرة أخرى تنظر إلى عينيه، لم يقو النظر إليها، اتجهت إليه ولكمته بقوة بصدره
-ارفع راسك لو انت راجل وواجهني، واجه بنت عمك ياحيوان، بنت عمك اللي رميت عليها يمين الطلاق بالليل وتاني يوم جايبلي واحدة زبالة شبهك وجاي بكل وقاحة توقف وتقول مراتي
❈-❈-❈
اقتربت منه وصفعة قوية على وجهه ..انا اللي رخصت نفسي ، بس ملحوقة
"مبروك يابن عمي بالرفاء والبنين
ثم استدارت إلى والدها تشير إليه
-دا ..دا اللي كنت بتقولي انك معرفتش تربيني علشانه، انا دلوقتي بقولك ياريتك ماربتني يابابا، اتجهت بنظرها إلى صهيب قائلة:
تقتل النفس بالنفس، وتفقأ العين بالعين، ويقطع الأنف بالأنف، وتنزع السن بالسن، وتقتص الجراح بالجراح ، والبادي اظلم ياعمو
ودلوقتي محدش له حاجة عندي..قالتها وتحركت دون حديث
ولكنها توقفت عندما صاح عز
-روبي!! ظلت واقفة تواليه ظهرها، حتى لا يرى عبراتها التي غسلت وجنتيها فهتف :
-أنا رديتك لعصمتي، ياحبيبة قلبي، واياكي تستقلي بحبي ياربى، انا برد القلم لأخوكي، وزي ماقولتي البادي اظلم
أشار على جاسر
-ماهو مش يبقى حلال له وحرام عليا، مش كدا ياحضرة الظابط
بحث عن أخته لم يراها، ثم تحدث متهكما
-ايه عروستك فين، مش المفروض الليلة فرحك
استدارت ربى بعد مازالت عبراتها
-وأنا مايشرفنيش ابقى على ذمتك دقيقة واحدة، وهرجع اكرر كلامي
لو إنت راجل طلقني وبالتلاتة يابن صهيب
-ربى ..هتف بها جواد الصامت، اتجه إليها وضمها إلى أحضانه
-خدي اختك حبيبتي وروحي لمي حاجتك من بيت عمك، بيت ابوكي مفتوح، ثم رفع نظره إلى صهيب
-آسف ياصهيب، دي بنتي واغلى من روحي، وأنا اللي غلطت في الأول وبصحح الوضع، ابنك باع الغالي بالرخيص
أشار على غزل
-لمي ولادك ياغزل، مسرحية الباشمندس خلصت، ثم أشار إلى بيجاد
وصل جاسر وجنى المطار يابيجاد
أوس خد مراتك وادخل جوا، محدش له دعوة بحاجة، هو قال حقه أنه يتجوز، وانا حقي احافظ على كرامة بنتي ،، مش صعبة، قالها وتحرك بخطوات متعثرة ، أسرعت غزل خلفه وهي تهز رأسها
-منك لله ياعز، منك لله على وجع قلوبنا كلنا
وقف عز ونظراته على تحركات عمه الذي يتخبط بسيره

تمرد عاشق الجزء الثالث ،(عشق لاذع،)حيث تعيش القصص. اكتشف الآن