18

3.2K 126 5
                                    

امسكت ليلي بقميصها وهي تلفه حول اصابعها و وجنتاها تتحول للوردي تماماً .

اردف جاك بضحكة : يبدو انك تعلمين ما افكر به .

لم ترد عليه ليلي بينما رأسها منزل الى الاسفل
اردف جاك مره اخرى وهو يرفع رأسها : لم اعهدك خجولة هكذا ليلي .

لكنه صدم برؤية دموعها تتناثر وهي تشهق بقوة احتضنها بقوة وسألها : ماذا حدث ليلي ؟ هل ازعجتك ؟ اذا لم تكوني مستعدة لا بأس بذلك عزيزتي .

رفعت ليلي رأسها المدفون في صدره وهي تنظر لعينيه ثم اردفت وهي تعيد وجهها : لا لكن فقط تذكرت والدي قد رغبا ان يراني اتزوج .

دفن جاك رأسه في رقبتها محاولاً ان يملئ رئتيه برائحتها المنعشه
اردف: انا متأكد بأنهما راقدان بسلام وانهما سعيدان من اجلك حتى لو لم يكونا هنا اشعر بذلك .

ابتعدت ليلي عنه وهي تمسح دموعها وترسم ابتسامة حزينه : نعم انا متأكدة .

امسك جاك خنجر موضوع بجانب البئر مزخرف بزخارف غريبة وجذابة ومكتوب عليه بطلاسم غريبة بينما نهايته باللون الذهبي
رفع الخنجر ليشق به باطن يده اليسرى ليضغط عليها بقوة لتسيل الدماء بغزارة داخل البئر.

نظر الى ليلي التي تنظر له بأهتمام واردف : انه دورك عزيزتي لا تقلقي انه ليس مؤلم لهذه الدرجه .

اخذت ليلي الخنجر وهي تضحك بمرح : يؤلم هاهاها ! اضحكتني لا شيء يؤلمني فأنا ليلي .

اخذت تمرر الخنجر على باطن يدها اليسرى لتطلق تأوهات متألمة بينما تضغط على يدها تنزل الدماء للبئر .

نظر لها بسخرية لكنه لم يرد افساد اللحظة بغباءة
ثم امسكا بيداهما ليضغطاها على بعض لتنذرف الدماء داخل البئر بينما يرتفع بأعجوبة سريعة الى ان توقف قبل الفيضان .

نظر لجراحهما بدأت تلتئم : لقد نجح الامر .

اردتفت ليلي وهي تقفز : هل اصبحت مستذئبة !! .

رد الاخر عليها بضحك : من اخبرك بذلك عزيزتي الصغيرة انت فقط حصلتي على قدرة الشفاء وعندما نكمل ما تبقى من الطقوس سنوثق رابطتنا بحيث استطيع التخاطر معك والاحساس بألمك وسعادتك وقراءة افكارك وانتي ايضا مثلي سنكون كشخص واحد .

اردفت بحزن بينما تمط شفتيها : هذا يعني انني لن اصبح ذئب
ضحك جاك على برائتها واردف بينما يحتضنها : تبدين اظرف بهيئتك البشرية اكثر والان لا تغيري الموضوع لنكمل الطقوس الم الخنجر لا يساوي شيئا بالنسبة للطقس الثاني .

اردف الاخيرة بخبث .

بينما سمع ليلي تتسائل : طقس اخر ظننت اننا انتهينا ماذا ايضا ؟؟ لم اقرأ ان هناك طقس ثاني في كتب جولي.

' Alpha Maximus | الالفا ماكسيماس 'حيث تعيش القصص. اكتشف الآن