الفصل الثاني والعشرون

3.4K 219 99
                                    

جيمين.

  أخبرت زوجي بكل شيء.

ابتداءً من بداية قصتنا وحتى الآن.

في المرة الأولى التي التقينا فيها – كم كنت خائفًا من الكشف عن هويتي،

ثم كيف منعني الخوف من فقدانه من إخباره بالحقيقة لفترة طويلة.

مع العلم أنه كان مخطوبًا لأخي، وكان من المفترض أن يتزوج منه - أردت فقط أن أحظى به لفترة أطول قليلاً.

أن يكون لي قبل أن يصبح له.

وبعدها شرحت له كيف أخفيت هويتي بعد الحادث.

صبغت شعري باللون الأشقر الداكن وغيرت صوتي قليلًا.

وأخبرته عن كيفية محاولتي للسيطرة علي مشاعري،

كان الأمر صعبًا في البداية، ولكن بعد عامين من التدريب، أصبحت قادرًا على تعديل صوتي بعناية ليبدو مختلفًا عما أفعله عادةً.

ومع قناعي الأسود الذي يغطي وجهي، كان من الأسهل أن أصبح شخص آخر في نظر جونغكوك غير الرجل الذي أحبه.

في منتصف قصتي، بدأت أختنق بدموعي، لكن جونغكوك  بقي وجهه خاليًا من أي تعبير.

  كما لو أنه لم يكن هنا حتى.

جلس جونغكوك ضد الحائط، وإحدى ساقيه ممتدة أمام ركبتيه.

  كان لا يزال عاري الصدر وكانت ندبة الرصاصة على بطنه ظاهرة.

الرصاصة التي أخذها من أجلي.

الندبة التي حصل عليها عن طريق  حمايتي.

الإشارة الوحيدة التي حصلت عليها هي أنه كان يستمع إلى روايتي لقصتنا كانت الطريقة التي شدد بها فكه، بأدنى طريقة.

  كانت عضلات خده تنقبض في وهو يصر على أسنانه.

وكأنه يجبر نفسه على الصمت.

انطلقت عيناه نحوي مرة واحدة، على الجانب غير المشوه من وجهي قبل أن تظل نظراته معلقة على جانبي الأيسر،
وندباتي - قبل أن ينظر بعيدًا إلى الحائط بجانب رأسي.

كانت ذراعه مستندة على ركبته المثنية ويداه منقبضتين.

قلت بصوت متكسر "أردت أن أقول لك الحقيقة مرات عديدة".

"خصوصًا بعد حفل خطوبتنا..  لكنها لم تكن اللحظة المناسبة أبدًا. ..لقد حاولت؛ حقا..عليك أن تصدقني يا جونغكوك ".

BLACK MASK || JIKOOKحيث تعيش القصص. اكتشف الآن