24

2.7K 132 3
                                    

لم تهرب ضحكات جوليا من خلف الباب من سمع ماكس بعد ذلك ابتسم بهدوء ليغير ملابسه ويخرج متجهاً لمكتبه .

فتحت جوليا ماء الدش وهي تفكر بما يحدث فأن ماكس ايقظ بداخلها مشاعر لم تكن تعرف بشأنها .

ولم تكتشف هذه المشاعر سوا مع ماكس كان يدخل لقلبها بسرعه وتعلم جيداً ان ذلك بسبب الرابطة .

لكن انكسار شخصيتها القوية امامه لم تحسب له حساب وليس هذا فقط بل اوضحت له بالكامل برغبتها بأن يوسمها وان تكون ليله جميلة وهي بكامل اناقتها .

تذكرت فجأة نظراته القلقة وتذكرت والدها وامتلئت عيناها بالدموع تحت الماء بقيت تحدق برشاش الماء فوقها كأنها تخبره بأن يزيل الم فقدان والدها ايضاً فهي لم تتخطى ذلك ولن تتخطاه ابدا .

فكرت بنفسها
          
   " لابد ان ماكس هو هدية من الاله ارسلها لي ليعوضني عن حنان والدي الذي فقدته و حب والدتي الذي لم اذقه يوماً رغم الكلام الذي سمعته عنه من جون فأنا لم اصدقه كلياً وحتى ان كان كلامه صحيحاً انا اشعر بأن ماكس جيد وربما انه تغير للأفضل وحتى ان لم يتغير سأغيره انا ولن اتركه ابدا ولن احزنه وانا اعلم بأنه سيحميني ويحبني بكل جوارحه وان لم يفعل سأجعله يفعل " .

ابتسمت بخبث وهي تخطط لليلة في رأسها .

       ********************************

اسرعن الاوميغاز بجنون يحاولن الانتهاء من ترتيب ملابسها قبل ان تخرج من الحمام وتراهن .

وكان يجب عليهم العمل بصمت وهدوء وسرعه حسب اوامر الالفا ما ان شعروا بصوت الدش يغلق حتى اسرعن بالخروج الا احداهن وضعت اخر قطعه من الملابس لتخرج بسرعه قبل ان تراها جوليا .

تنهدت بخوف وهي تتحرك في الممرات لتجد الالفا امامها اردفت بسرعه وهي تلهث بصعوبة : لقد تم الامر ايها الالفا ولم تعلم بذلك ولا تقلق لم نترك اثر رائحة او اي شيئ ولم نصدر صوت ايضا وستتفاجأ كما اردت .

ابتسم ماكس بهدوء عكس ما كان يفعله دائماً : احسنت عملاً .

نظرت الاوميغا الصغيرة بصدمة وهي تنظر لظهر ماكس المغادر وتهتف لنفسها بسعادة لان الالفا مدحها ولم ترحم احد فأخبرت جميع القطيع بذلك لشدة سعادتها .

       ********************************

دخل ماكس الغرفة واغلق الباب خلفه وجلس على السرير و وضع يديه بين وجهه وشوش بمنظر جوليا بالمنشفة وهي تقوم بفرك شعرها بمنشفه اخرى صغيره ابتسم وهو يتابع العرض البطيئ في نظره .

التفتت له جوليا و ابتسمت له بعدها ادركت ما ترتديه لتلف يديها على جسدها لتخبئته لتصرخ به : ماكس اللعنه الا يمكنك الانتظار للمساء !!  .

' Alpha Maximus | الالفا ماكسيماس 'حيث تعيش القصص. اكتشف الآن