25

2.8K 121 8
                                    


      ********************************

في مكان اخر وبعيد رجل في اواخر الخمسين ذو طول فارع وجسد متناسق وعضلي لكونه يتدرب كثيراً وتزين فكه الحاد لحيه خفيفة لكونه اهمل حلقها في الايام الماضية وشعره الاسود الحالك المبعثر

واقف في مكتبه امام نافذة كبيرة يرتشف من كأس الشمبانيا بيده وهو يتأمل غروب الشمس في مكتبه المظلم ليعطيه طابعاً مميزاً ومنظر مهيب .

قطع شروده طرق على الباب ليبقى على نفس هيئته ويردف بصوت بارد كالصعيق : ادخل .

ليدخل شخصاً ما ذو بدلة رسمية وياقة حمراء ورأس منحني لسيده ليردف بإحترام وبرود لا يقل عن الفاه ويردف بصوته الآلي : سيدي لقد وصلتنا بعض المعلومات التي ستهمك .

ليلتف الاخر ويجلس على مكتبه فارجاً قدميه و واضعاً يديه على المكتب واومأ له بمعنى اكمل .

ليرد الاخر بنفس نبرته الآلية : وصلتنا معلومات تفي بأن هناك شخص ما من داخل قطيع العدو يريد الوشايه لبعض المعلومات لكن المقابل ليس المال ولا السلطه بل طلب غريب  .

ليردف الاخر ببرود : واخيراً قرر احد كلابه المطيعه الوشايه به ، اجمع المعلومات عن هذا الخائن بينهم واعطه مايريد عندما تجد ان معلوماته لا فائدة منها تخلص منه .

لينحني الرجل بأحترام ويكمل : اضيف ايضاً سيدي ان هناك حفل كبير سيقيمه ملك العنقاء بمناسبه عثور ابنته على رفيقها وقد تم دعوة جميع الالفاز و وقادة الانواع الاخرى .

ليردف الاخر بهدوء وهو يستقيم الى النافذه مجدداً : سنلبي الدعوة .

ليخرج الرجل بإحترام .

      ********************************

جوليا :
خرجت تاركه ليلي خلفي محبوسة في الغرفة لئلا ترى جاك بالصدفة وقد وعدت ان اجعل جاك يجن جنونه بسبب بُعد حبيبته عنه .

اتجهت نحو مكتب ماكس لانني وللأن مصره لمعرفة ما تسببه تلك العشبه وايضا ساورني الفضول بشأن اديسون .

لأطرق الباب بهدوء لأسمع صوته من الجهه الاخرى .

: تفضلي صغيرتي .

ادخلت رأسي من خلف الباب للتأكد من عدم وجود احد معه لأصدم بقوة بعد ان رأيت جاك جالس امام مكتبه و والدته ايلين في الكرسي الاخر وماري واقفة بالوسط منزله رأسها للأسفل وهي ترتعد مكانها .

لأشتم بداخلي لوقتي الخاطئ دخلت بهدوء وانا احمر خجلاً من مناداة ماكس لي بصغيرته كم ابغض هذه الالقاب الغبيه التي تشعرني بالاحرااج حتى انني بالكاد سأوافق ان ينعتني غبية لكن ليس صغيرتي وامام والدته ايضاً ماكس الاحمق .

' Alpha Maximus | الالفا ماكسيماس 'حيث تعيش القصص. اكتشف الآن