30

2.4K 101 5
                                    

********************************

استيقظت جوليا في منتصف الليل لتلتفت حولها بإرهاق لتجد ان جروحها لاتزال لم تشفى بالكامل .

لحظات حتى انتفضت بعد عدم شعورها بذئبتها عانت حتى تحاول الوصول لها لكنها لم تجد رد لقد اختفت فعليا ولا تعلم كيف ! كيف يمكن ان يختفي جزء من روحك !! .

استقامت لتسقط مجدداً فوق السرير بعد ان لاحظت يدها المقيده ما ان حاولت رفع السرير لتحرر يدها وجدته ملتصق بالارض .

لتزفر الهواء بضيق وهي تسمع صوت بطنها لتردف بهدوء : اللعنة ليس وقتك الان ! ..رغم هذا فأنا بالفعل جائعة .

جلست تمرر نظرها حولها لا يوجد شيء فقط سرير ملتصق بالارض .

فكرت بصوت هادئ : ماذا لو انني اردت الذهاب للحمام كيف سأفعل ذلك ؟ هذه الزنزانة ليست عملية اطلاقاً .

لحظات حتى شعرت بخطوات قادمة اليها لترى جسد كبير مليئ بالعضلات والوشوم وشعر برتقالي غامق مع عينان صفراء حادة .

ليردف بصوته الغليض : لقد استغرقتي طويلاً في النوم خذي هذه وجبتك .

نظرت الاخرى اليه بصمت بينما يفتح الزنزانة ويدخل اليها ثم حولت نظرها للصحن امامها لتردف بسخرية : اتمزح معي ؟ ان كنت ستقدم لي الطعام قدم شيئ صالحاً للأكل .

نظرت للخبز المخضر دليل على تعفنه والحساء الاخضر المليئ ببعض الاشياء السوداء تحوم فوقه وتفوح منه رائحة مقززة جعلتها تميل للأستفراغ وهي تغطي انفها وتنظر لسرواله لمعت عيناها فجأة حينما زوجان من المفاتيح التي فتح الزنزانة بأحدها .

اردف الاخر بحزم : ان اردتِ عدم الموت من الجوع فالتأكلي وصدقيني لا يهمني اطلاقاً ان لم تأكلي ...هذا سجن وليس بمطعم .

انهى كلامه محاولاً الخروج لكن فاجأة ركل جوليا للصينيه لينسكب الحساء بعد ان اصدرت صريراً قوياً .

اكتسى الغضب ملامحه وهو ينظر لجوليا التي تبادلة نفس النظرة الحادة والمرعبة ليقترب منها ساحباً ذراعها اليه بقوة وهو يردف بصوت مخيف : لا تختبري صبري اقسم ان لم تكوني هنا بأمر من الملك تشارلز لأقتلعت لك عيناك هذه .

اردفت جوليا بتحدِ وهي تمد يدها الحره خلسه لتسرق المفاتيح : اسمع واللعنة انا لا اهتم بما ستفعله ولا اهتم بالمدعو تشارلز لذا اغرب عن وجهي فرائحتك نتنه مثل رائحة الحساء خلفك .

اشتعل الاخر غضباً من كلماتها وابتسمت جوليا لكونها تمتلك نفس المهاره من الصغر وهي الاستفزاز اللفظي .

بقي يمشي ذهاباً واياباً بغضب يفكر في اقل العواقب التي ستحدث عند اذيتها فهو لايعلم ما المغزى من وجودها اهي سجينة فعلاً ؟ ام هو عقاب لا اكثر ؟ هل الملك يعرفها شخصياً ؟ لذا احضرها بنفسه ؟ .

' Alpha Maximus | الالفا ماكسيماس 'حيث تعيش القصص. اكتشف الآن