part 40 : تعدي الحدود

6.4K 401 998
                                    

رمضان كريم وكل عام وأنتم بخير 💙🌛

ملاحظة ١ : البارت لايوجد شيء فيه يجرح الصيام لامشاهد مخله كالمعتاد الرواية مؤدبة ولا شتائم 🤗

ملاحظة ٢ : البارت طويل طويل وبتخلصونه بعد كم يوم واللي تخلصه اليوم سوت سكب إلى النهاية 😂

ملاحظة ٣ : هذا البارت مهم جداً وفيه أجوبة عن أشياء كثير تسائلتم عنها وألغاز تم حلها

ملاحظة ٤ : أي أخطاء في البارت تجاهلوها لان التطبيق علق معي فجأة 🤓💔

استمتعوا بالقراءة ★

كُلٌ من 'ألبرت' ووالده ذهبا لمساعدة الفوكسيان الذي فقد وعيه من شدة التعب والألم وبدأت خادمته 'كريستين' تبكي عليه ظناً منها أن زعيمها مات وستتسخ مخالبها أثناء حفر قبر له

وقام البيتا بحمل الفولكا 'ميرت' على ظهره قائلاً : " سأخذه إلى عيادة القطيع "

بدى وكأنه يستأذن من الألفا الذي أشار له بالذهاب دون أن يرد عليه فهو مركز على ما إن فقدت رفيقته وعيها من شدة الإعياء أم أنها نامت على الأرض

وتزامناً مع خروج 'ألبرت' وإسراعه برفقة 'كريستين' للعيادة قام 'آندي' بلمس أذان القطة الشقراء على مرأى 'ديفيد' الذي أخفى إبتسامته الماكرة وتركه مترقباً لما ستفعله

ثم أردف بإبتسامته المعتادة : " سيكون علي أخذ 'مومو' لعيادتي كي أستطيع فحصها لكن.."

لم يكمل كلماته حول المسافة التي سيقطعها إلى إيطاليا حتى وجد ركلة على وجهه من 'مونيكا' التي تضايقت أثناء نومها وفعلتها هذه جعلت رفيقها يبتسم لأنه إطمئن بكونها بخير ولأنه كان يترقب الركلة التي ستصيب الآخر بعد أن ضايقها أثناء نومها

وسبب عدم تجنب كلاهما ركلتها هو لأنهم إعتقدوا بأنها ستكون ضربة ضعيفة مثل باقي هجماتها وبالفعل الضربة لم تكن مؤلمة لذا لم يعتقدوا بأنها ستضره لكن المفاجأة عندما شعر 'آندي' بشيء يسيل من أنفه ليتحسسه بأصابعه ورأى بعدها الدماء تلطخها

وخطيبته مذعورة برؤية الدماء قائلة : " يا إلهي أنت تنزف !! " وتقدمت بعدها نحوه بمنديل راغبةً في مساعدته

حاول الآخر إيقاف نزيفه فهو الطبيب وبإمكانه علاج نفسه بمساعدة بسيطة من المتواجدين عدى 'ديفيد' الذي حمل رفيقته التي تتململ بين ذراعيه بنعاس شديد وتجاهلهم محركاً قدميه لإتجاه الباب

when devils meet || حينما تلتقي الشياطينحيث تعيش القصص. اكتشف الآن