بَعض الذِكرَياتْ

2.3K 189 491
                                    


V٦٥
٣٠٠c

يادي انقلاب موازين حياة شخص هادئ إلى عرقله امو حياته بعد دخول أمور هو ناهي عنه قد تصبح شيء منافي لكل توقعاته وافكار دخول غريب يرسم الكثير من الأفكار التي كان من المستحيل يتوقعه وجانت هلدخوليات تمثل فضل بحياة اسلام

اهه ايدك "
نهر اسلام وهو ينتظر من فضل يعالج الجرح الي شق خده والثاني فوك حاجبه جان تصادم عنيف أدى إلى تهشم ملامح وجه بسبب الضربه الي اخذه وارتداد جسمه

شبيك رهيف هو جرح"
صرح فضل عن الي بداخله بعد الأنين والكثير من التذمرات الي خرجت من فم الاخر اسلام لا يصدق كون الاخر يشكي من المه وهو سببه گرص طرف كفه بنكران يرفع حاجبه يردف

اشتغل وانت ساكت انو إله عين يحجي فوك شينه كوه عينه"
حجى بتهجم يشوف الثاني وهو يلقي شتايم وفشار علني يشتغل علساكت بعد امر الثاني يداوي جروحه بعد رفضه القاطع يداوي شخص ثاني كان كانه عقاب للثاني

ليش هيج سويت شنو بعقلك بشرفك ابهرني"
تسائل عن سبب الي سواه قبل ربع ساعه والحادث الي كان على شعره قاتل للاثنين ما يصدك انه جان راح يموت بسبب طيش واحد غبي

اكره الي يجذبون وانت جذاب"
تنهد اسلام يلوي عينه بعدم رضى ينتظر من الثاني يكمل حتى يطلع من المستشفى بسلام

مو من حقك تعرف كلشي بكيفي اجاوب ما اجاوب شحاسب نفسك ضابط بالدفاع حتى تسأل ولازم ما اجذب"
ضغط على جرح يخلي الثاني يأن بلم يبعد كف الثاني عنه ينتهي من التضميد طفح كيله من الثاني يشيل سترته وغراضه طالع من المكان

وين"
ما رد يكمل طريقه لبره يلحكه فضل بسكوت حد ما وصل لباب المستشفى يركض يكمش كف ايده

امشي اصعد للسيارة لا تصير عنيد "
دفع اسلام كف فضل بتعصب يكمل طريقه وهو يصيح بعصبيه جبيرة

بس الخبل يصعد وياك بعد امشي للبيت ولا هل دكه الناقصه "
تنهد فضل بسبب عناد الثاني يمشي وراه ما راح يمشي وحده وهو يروح للسيارة يحس كلشي بسببه ولازم يتحمل المسؤولية

على الاقل انتظر امشي وياك "
مشى خلفه بسرعه حد ما صار قريب منه الجو جان بارد فجاه وإسلام حس بالبرد والستره ما دفته بالشكل المطلوب

الجو مال نركيله وأغاني الثمانين"
همس فضل يطلع جكاره بورثه يمشي بصف الثاني الي رفع راسه للسما يتامله بابتسامه خفيفه يدندن باغنيه جان لحنه شي يحفضه فضل عن ضهر گلب

خفف من مشيه يخلي اسلام يسبقه يتأمل ضهره وهو يحيط نفسه يحاول سدفي نفسه يغني اغنيه بلحن مميز

محراب حيث تعيش القصص. اكتشف الآن