2

19K 438 16
                                    





عزيز ناظر آمال وشافها بالبرقع وابتسم : من عيوني ياعمي
مشى ابو أصايل وراحت آمال مع عزيز
عزيز بحده : امشي قدامي
آمال ومحاجرها امتلت دموع : طيب لا تعصب
عزيز شاف عيونها وابتسم : غريبه نسرين ماجات معتس
آمال بزعل : مالك دخل
عزيز بابتسامة : افا زعلتي علي يابنت العم ؟
وصلها للبيت ومشت بتروح ناداها
عزيز : آمال
آمال : خير !
عزيز : حقتس علي يابنت العم بس خفت عليتس وعشان تسذا عصبت
مشت آمال وسحبت عليه
الجود : آمالي ارحبي يالله تحييها
آمال بزعل : البقى يعيوني
الجود : افا شفيتس زعلانه ؟
آمال : اخوتس ذا يقهر
الجود بضحكه : خليني اخمن عزيز صح ؟
آمال ضحكت معها : ايه
عند نسرين قامت من النوم وشافت مافي احد بالبيت لبست عباتها وطلت تروح عند الجود وأختها مشت لحالها وهو يحترق غيره عليها من شاف عيون الرجاجيل عليها
سلطان بحدة : خير ياطير طلعه لوحدتس ؟!
نسرين بصراخ : مالك دخل لتكون أبوي وانا مادري
سلطان بعصبيه مسك معصمها من فوق العباه وقربها منه
سلطان : لا تصارخين بوه رجال هنيّا ماتشوفين
نسرين بكت وقالت بحده : أكرهك والله أكرهك فك يدي وجعتني يالحقير
سلطان شاف دموع عيونها وهدى شوي وفك معصمها : وينتس رايحه طيب ؟
نسرين بزعل ومنزله رأسها : بيتكم عند جودي
سلطان بابتسامه : وحتى وانتي زعلانه حلوه
نسرين بحده : وجع شفيك انت !
سلطان : امشي أنا بوصلتس
نسرين : مابروح معك
سلطان بضحكة : شوفي ابوتس هناك
نسرين بخوف : يمه وينه
مشت معه وتمسكت بطرف ثوبه شاف يدها الصغيره على ثوبه وابتسم
المعسّكر عند بطلنا ذياب :
ضيدان : ابتدأ التدريب ياطويل العمر
ذياب : يالله توكلنا على الله
مشوا وقف على التّبه العاليه وشاف كثير رجال دقوا تحيه للي اعلى منهم بالرتب اللي هو ذياب
ذياب بحده وصراخ : استرح ياعسكر يالله 300 بوشب
ضيدان بصدمه : كثير ياطويل العمر
ذياب بحده : اسكت انت لاخليك معهم الحين
ضيدان : سمّ
بدوا العسكر بالبوشب خلصوا 300 بتعب وإرهاق
ذياب : استرح ياعسكر
مشى ذياب يجهز اغراضه متوجه إلى الديره بنجد
رئيس الرقباء : تفضل
ذياب : طويل العمر أنا ماشي توصي ؟
رئيس الرقباء بابتسامة : توكل على الله ياذياب
دق تحيه وطلع ركب الوانيت القديم حقه هو عنده فلوس تعيش بلد بس بدّوي لازم يثبت مسك خط وقال شاعرنا بصوته الفخم :
‏على طاري الأحباب من وين لي أحباب
‏و أنا العاقل اللي ينتظر مكرمة طيشه

‏إذا غايتك قلبي تبسّم و فكّ الباب
‏تراني فقير أحباب .. و أدوّر العيشة
—————————————————

وصل الديره وقال بصوته العالي والفخم :
يأهل الديار جاكم ذياب
الجد محمد بابتسامه ويحب ذياب وجداً : ارحب يابعد كل العرب
مشى ذياب يسلم على جده وقال : البقى يالغالي
وسلم على أبوه وأخوه الكبير محمد وصل عند صقر وقال : هلا باللي واحشني هلا بالعضّيد
صقر بابتسامه حضنه : ارحب يالعضيّد ارحب
مشى وراح عند سلطان : هلا والله ياخوي
ذياب : هلا فيك ياحبيبي
عزيز : ارحب يالحب
ذياب : البقى يعين اخوك
الجد محمد : ياذياب روح سلم على امك وأختك وتعال أبيك بكلمة راس
ذياب بهمس لصقر : وش يبي تتوقع !
صقر : والله ماعلم
ذياب بصراخ بالبيت : يالغالية ياجنتي
ام محمد ببكى : ارحب يولدي هلا والله بالغالي
ذياب : وشدعوه ليه البكى يالغاليه
ام محمد : واحشني ياذياب
ذياب بابتسامه : مايوحشتس غالي يالغالية وين جودي ؟
ام محمد : بناديها لك يالجود اخوتس جاء
الجود ركضت وقالت : ذياب ياحبيبي
حضنها ورفعها من على الأرض : وشلونتس ياجويّد ؟
الجود نزلت : بخير ياقلبي
عند بطلتنا آلماس :
آلماس بابتسامة : تدرين ريناد ودي أتزوج شاعر كذا دايم يتغزل فيني ويقولي  شعر احس واو !
ريناد بضحكة : خذي ولد عمي ذياب
آلماس بحده : وع شايف نفسه ويكابر هو حلو بس كريهه كانّه جدار كبير
دخلت ام فهد : يابنات ماشين بكره تجهزوا بنروح لديره

~ الله ياغرامٍ اعذّب من قصيَد ~حيث تعيش القصص. اكتشف الآن