3

17.4K 421 22
                                    





آلماس بزعل : يمه مآبي طفش هناك
ريناد : أنا والله ماروح إلا عشان بنات عماني
آلماس : اي والله إنهم احلى شي بالديره
ام فهد : وترا مطولين هناك بنصوم رمضان ونعيّد هناك
آلماس بزعل : صدز يامه !
ام فهد : وش نسوي جدتس دق على ابوتس ولّزم نجي
مجلس الرجال الديرة :
ذياب بابتسامة : سمّ ياجد تأمر على شي ؟
الجد محمد : تعرف اني أغليك ياوليدي وأبغاك تكمل نص دينك
ذياب تبدلت ملامحه إلى الغضب : ياجدي الف مره اقول لك الزواج ذا ماطيقه
ابو محمد : صبي اسمع لجدك لا ترادده
صقر بهمس : الله يستر من ذا الليلة
الجد محمد : ولقيت لك البنت اللي ماشاء الله
ذياب قام وقال بحدة : زواج ماني بمتزوج
الجد محمد بحدة : اجلس بمكانك ياصبي
ابو محمد : يايبه من هي البنت ؟
الجد محمد بابتسامه : بنت عمه راشد آلماس
ذياب بعصبية وصدره يطلع وينزل من الغضب : زياده تبي تزوجني بنت المدينة !
الجد محمد بحدة : وش اللي بنت المدينة هاذي ربّت معكم وانتوا صغار اسمع ياذياب
رفع رأسه ذياب وكمل الجد محمد : إذا ماتزوجتها وراحت من يدينك والله لانت بحفيدي ولا أعرفك
ذياب بهدوء : يصير خير ياجد عطني وقت أفكر
الجد محمد : رد لي الصباح بكره
ذياب قام : أمر يالغالي
طلع الحوش جلس طلع بكّت الدخان اخذ زقاره وحطها بين منطوقه جاه صقر
صقر : وش بتسوي يالعضيّد ؟
ذياب بهدوء زفر الدخان : الظاهر اني بوافق
صقر : متأكد ؟
ذياب :
الحمْدلله صرت متعوّد على كل الظروف ‏
لو كان نفسي في بعض الاحيان تتبع غيّها ‏

حتى الحياه اللي من اول كنت الحّقها حسوف
‏ماعاد افكّر لا فـ واجدها ولا فـ شويّها ‏سلمي

مع ظروف الليالي مثل سلمي للضيوف ‏لا جاتني صكّات بقعا قلت : يالله حيّها .

صقر بحزن : صح لسانك يالعضيد
ذياب بهدوء : صح بدنك ياخوي

عند بطلتنا آلماس بالرياض :
قامت ترقص لاختها بكل إتقان ورقصها اللي يفتن وبفستانها الأحمر الضيق وتجهل اللي يخططونه بالديره يزوجونها بأكثر واحد قاسي من عيال عمها ! هالبنت الحلوة الدلوعه تأخذ بّدوي مايعرف شي غير الرصاص والمهمات بالمعسّكر !

~  يوم جديد في الصباح الديرة ~
ذياب : صبحك الله بالخير ياجدي
الجد محمد : بالنور ياوليدي ها وش قلت ؟
ذياب بهدوء ويدري أنها أجمل بنات عمه بس مايطيق الزواج مايتحمل يشيل مسؤولية أنثى ! : موافق ياجدي والله يكتب اللي فيه الخير
الجد محمد بابتسامه : اليوم بيجون وكتب الكتاب بالليل
ذياب : ابشر
طلع ذياب ورجع المقلط عند اخوانه
ذياب : ياعيال قوموا
صقر بنوم : غريبه أبوي ماجا يقومنا ؟
ذياب : مادري مسكته نومه
عزيز : يالله ياحر نجد حر مو طبيعي
سلطان بحدة : اقول خل الدلع وقوم ماكأنك متعود على نجد !
بالرياض عند ابو فهد :
ابو فهد : يالله باقي شنط ولا شي ؟
ريناد : لا يبه خلاص
مشوا متجهين للديرة حطت آلماس رأسها على الشباك ركبت السماعات وتغني وهي تجهل وش بيصير بالليل
وصلوا الديرة ورحبوا فيهم وقلطوهم الكل تجمع بمجلس الجد محمد سواء من حريم ورجال
الجد محمد : كيفكم يابنات راشد؟
آلماس وريناد : بخير بشوفتك ياجد
الجد محمد : آلماس تعالي بقولتس شي هنيّا بجنبي
قامت آلماس باستغراب جلست جنبه وقالت : سمّ ياجدي ؟
نزل رأسه ذياب يوم حسّ انه بيقولها عن موضوع الزواج
الجد محمد : اليوم كتب كتابك يابنيتي
ناظر لها ذياب شاف الدموع تتجمع بعيونها وقالت : وش تقول ياجدي بمين ؟
الجد محمد بأبتسامه : بولد عمك ذياب
شهقت وحطت يدها على منطوقها من فوق النقاب ونزلت دموعها ركضت تأخذ شنطتها وتطلع
فهد بحدة : ياجدي هي مو راضيه
الجد محمد : اسكت انت ولا كلمه
فهد : يبه كنت تدري ؟
ابو فهد بزعل : لا والله يولدي توني ادري بس ذياب رجال لا تخاف
< بالليل عند بطلتنا آلماس >
تبكي بحرقه منزله وجهها على ركبتها وتبكي كأنها طفلة معاد بترجع للرياض بتنسى حياة المدن والدلع دقت ريناد الباب بزعل : آلماس ياقلبي افتحي لي
آلماس : روحوا مآبي احد
طلعت ريناد للحوش بعدت طرحتها وخلت شعرها يلاعبه الهواء وتبكي على حال اختها سمعها وعرفها يميزها عن الكل
صقر بخوف : ريناد فيتس شي ؟
ريناد ببكى : أخ ياصقر بيدمرون حياة اختي وأحلامها
ابتسم من سمع اسمه من منطوقها : صدقيني ذياب طّيب بيحطها بعيونه صح عصبي بس قلبه ابيضّ ويشهد علي الله ماكذبت بحرف
ريناد مسحت دموعها بعنف : تقولها صادز ؟
صقر : ايه وبذكرتس إنهم بيكونون افضل اثنين
ريناد بابتسامه : الله يسمع منك
عند آلماس لبست فستان بنفسجي غامق حطت مكياج وسوت شعرها وطلعت

~ الله ياغرامٍ اعذّب من قصيَد ~حيث تعيش القصص. اكتشف الآن