7

17.1K 418 77
                                    






ذياب بنرفزه : قد قلت له بنصلي عليه الظهر
فهد بضحك : لا لازم نزوج عزيز يبي الزواج هو
ذياب بحده : ومنهي اللي بتقبل فيه
عزيز بشوفت نفس : الكل يبيني بسم الله علي
الجود بحده : صدقني مين البقره اللي بتقبل فيك
عزيز : إلا انتي مين اللي يبتس ياجويّد
الجود بشوفت نفس : ياحبيبي أنا فالشهر يجوني 10 خطّاب ويمكن اقبل الدكتور اللي خطبني ترا
أنصدم من قالت بتقبل فيه قام فهد من على السفره بهدوء
سلطان لاحظه وهو يدري انه يحب الجود بس هي ماتحبه : لا ياجويّد ماهو بزين عليه حركات تسد النفس ولد مدينه
الجود بابتسامه : لا بس قلت بمزح اقهر عزيّز
الجد محمد : جهزوا انفسكم بنروح العزبه بنجلس يومين
الكل : ابشر
< بغرفة آلماس وذياب >
ذياب بهدوء : خلصتي ؟
آلماس : يلا خلصت
ذياب : بيروحون اختس وجويّد معنا
آلماس بصدمه : وين مايكفي الونيت
ذياب بابتسامه : بيكفي يلا مشوا كلهم باقي حنّا ورانا ساعتين طريق
طلعوا وركب ذياب وركبت الماس بجنبه وبعدين الجود
ريناد : وين اركب مافي مكان
ذياب حطّ يده ورا بخصر آلماس ورفعها على فخذه غطت وجهها بيدها الثنتين بإحراج ناظرت فيه وقالت : وش تسوي ياذياب
ذياب بابتسامه وهمس : تبين أحطتس بالصندوق اجل ؟
الجود بابتسامه من حال ذياب وآلماس : خلاص ياريناد اركبي
ركبوا كلهم ومشى ذياب متجهين إلى العزبه ناموا ريناد والجود بتعب من الطريق باقي آلماس اللي تتأمل الخط بحضن ذياب
ذياب بابتسامه : تكّي على صدري ابي أعشقّ الونيت
رجعت ورا بتعب وحطت راسها على صدره تحت رأسه وتتأمل وجهه بهدوء لاحظ عليها وقال بابتسامه : تتأمليني ؟
آلماس باحراج : لا
تنحنح وقال بصوته الثقيل :
‏اطنخي تدللي دام انا وانتي حيين
‏تفداتس روحي كان روحي تسدتس

‏بلدتس قلبي والشوارع شرايين
‏تمشين مع الشريان من حيث ودتس

‏مره تمشّين داخل العين ياعين
‏ومره تخشين الفكر ومحدٍ يردتس

‏ومره تخيّمين فالحشا بين ضلعين
‏وعلى غدير الود ترشف بيدتس .

آلماس ابتسمت : صح لسانك وجعل ذا الصوت مايغيب
رفعت نفسها تبي تبوس خده وهو قابلها يرد عليها
وباسها من غير قصد على منطوقها جلسوا ثواني بصدمه ماتفارقوا نزلت راسها بإحراج وحطته على صدره وحضنته بقوه
ذياب بضحكة  : بالهون شوي وتدخلين ضلوعي
نامت وعرف من انفاسها المنتظمة جلس يتذكر بوسته لمنطوقها وكيف غاب عن الوعي فجأة من حلو مبسمها قال بهمس :
‏الليالي وجهها مثل القمْر وأحلا زياده
‏والبلا من بين مبسمها ومجدولً تكدّه
وصلوا العزبه وقرب من وجهها حط يده على ظهرها قال بهمس : وصلنا يابنت راشد ولا ارتحتي بحضني ؟
آلماس بنوم : بنام شوي بس
ذياب بضحكة : قومي لا يجون يشوفونا بذا الوضع قامت وقال : صح النوم ياحلوه
آلماس بهدوء : صح بدنك كيف بنزل الحين ؟
ذياب بابتسامه حط يده على خصرها قربّها وقال بهمس : بتنعاد يابنت راشد ان شاء الله
ابتسمت بإحراج من قصده البوسه نزلها وارتفعت بطوله رفعت البرقع وباست خده : شكراً يالبدّوي
ذياب بضحكة : يعني ماتبتي ؟
راحت آلماس لباب البنات وقومتهم ونزلوا البنات
ذياب بهدوء : آلماس
آلماس بابتسامه نطق اسمها : لبيه ؟
قرب من وجهها : ياويلتس تقولينها مره ثانيه
بعد منها وقال : امسكي اغراضتس انتي والبنات
اخذت الأغراض ونست شنطه ناداها وقالت ترفع ضغطه : لبيه ؟ وركضت لخيمة الحريم
ضحك ذياب من حركتها
< عند العيال بجلسة برا >
شاف عضيّده مسرح قام عنده وقال بابتسامه : وشفيك مسرح ياذياب ؟
ذياب بصوته الطاقي والثقيل قال :
حتى وانا في لمه اصحاب غالين
‏مالي عن السجات اية مجالي كلها منها

‏اجلس مع الجلاس لو هم ثمانين
‏ويشرد بي الهوجاس كني لحالي .
صقر بابتسامه : حبيتها يالعضيّد ؟
ذياب ناظر فيه وبهدوء قال : لا مو حب بس فيه شعور بقلبي لأبعدت عنها
صقر بضحكة : الله واعلم وش سوت فيك
ذياب بهمس : وش ماسوت فيني وكلها يومين معها
< عند البنات بالخيمه >
ريناد : تكفين قومي ارقصي لنا
آلماس بهدوء : مالي نفس
الجود بحده : آلماسوه والله لا أقوم عليتس
آلماس بابتسامه : خلاص بقوم عطوني طرحه
جاء ذياب يبي يجددوله الدلّه وشاف اللي تمنى ماشافه شافها تهز قدامه تكى على السياج وقال بهمس : سبحان اللي خلقتس وأبدع بتصويرتس
بعد من الخيمه وناداء بصوته الثقيل : آلماس
سمعته وقالت : يمه كأني سمعت صوت ذياب
آمال بضحك : ناداتس روحي اعجلي
راحت بالطرحه على خصرها والبنات ينادونها عشان تبعد الطرحه : سمّ
ذياب بحده : سمّ الله عدوينتس وش ذا ؟
آلماس بفهاوه : وشو ؟
ذياب بهدوء : اللي على خصرتس
آلماس استوعبت إنها الطرحه وشالتها على طول
ذياب وهو صّاد : جددي الدلّه
آلماس قابلته وقالت : شفيك مسويه شي أنا ؟
ذياب بهدوء : لا جدديها عجلي
راحت آلماس المطبخ اللي برا بالبر لحقها وتكى على الباب يتأملها ويتأمل حركاتها آلماس : خلصتها
ذياب : جزاتس الله خير قرب منها وقال بهمس : تجهزي بوديتس مكان بالليل
راح وهي بتموت فضول وين يوديها رجعت عند البنات
ريناد بابتسامه : وش كان يبي ؟

~ الله ياغرامٍ اعذّب من قصيَد ~حيث تعيش القصص. اكتشف الآن