عِمَاد مُهتَاج

2.1K 152 504
                                    

جنوني بك هو هويتي
حتى لو لم تكن لي كان الأمر مجرد حاجه لك وجودك حولي كان اماني لن اشئ يوما تحطيم ذاتي بين ذراعيك ان اظن يوما اني ساغرق بالخطيئه العظمى وهيه حاجتك والغرق بك..

..

همهم فضل يقره الأوراق رغم انه ما كدر يفهم البعض منه وحتى ما متأكد انه توقيعه الأصلي لكنه فقط اتصل بحُر بسرعه الي كان محامي بشهاده دكتورا هيج أمور سهله بالنسبه اله

الو حُر محتاجك بسرعه راح ابعث لك أوراق وشوف إذا صح "
بدون اي مقدمات قدم له سبب اتصاله وحر همهم إله ينتظر منه يرسل الأوراق وينتظر منه رد ما انتظر أكثر يتقدم من اسلام الي جان متاذي من الحديد الي يشد على ايده

جيبلي مر بلا امر عليك چف ابدي يأذيني"
أشر على معصم ايده الي فعلا تلون بالأحمر بسبب سحب الشرطي خلفه ودرخ من ايده مما أدى إلى تلامس الحديد مع كف ايده يولد الم مو طبيعي

فتح فضل ألمي يحمل كف اسلام يغسله ومسح عليه بهدوء يحاول يخفف الألم

انت مسوي شي ليش جايبيك لهنا"
سال فضل يشوف إذا للثاني اي معرفه بسبب جته إلى أنه ضحك بكل استهزاء ينفي سبب وجوده هنا يعود يستند على الطاوله خلفه ينتظر من فضل يسرد إله سبب جيته لهنا

عليك أوراق شغل مشبوه"
رفع حاجبه بعدم رضى يكتفي هلشيء بدون قول شيء تارك فضل يفتر ويشوف اي عمل حتى يطلع منا او اذا جان الدليل صح او غلط

مزور التوقيع توقيعه بس الباقي انطبع فوگ توقيعه يعني وقع على شيء فارغ اتوقع"
همهم فضل يتأكد انو هلسجن سبب فعل فاعل يقترب من اسلام حتى يتأكد من صك المبنى وكلشي يعود لهذا العمل وأخذ الوقت ساعه حتى سمع علي وزيد هارجين المكان هرج بصوتهم يحاولون على الاقل شوفته والشرطي منعهم يدخلون

ها فضل كول شكو شصار"
قدم فضل الأوراق لزيد وعلي عاظ بفشار وغلط والكل انصدم من عصبيه

يا گواد مسوي هلخرا بشرفكم لو يرجع الكم اسلام القديم يسويكم خرا حرام والله حرام يدثرك خبالك يا غبي"
تنهد اسلام بسبب كلامه يهز راسه بيأس يعرف انه ما بليد حيله وانه ما مستعد يخسر أكثر خساراته فاقت قوته وطاقته بهواي

لا تعيط شويه ويطلع بس لازم تعرفون منو الي لفق هلتهمه تمام"
مشى عنهم يوكف قريب من اسلام الي جان ما منطي لأي شي اهميه كانه شيء عادي موسجن وعقاب

شكرا سبيتك بيه من اول ما اجيت النجف"
إدار رأسه بابتسامه شكر وفضل بقى على نظرته ثواني يرفع كف ايده لكتف اسلام يرجع له ابتسامه مماثله

محراب حيث تعيش القصص. اكتشف الآن