Part10

6.5K 260 233
                                    

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ♡

فيصل جالس على الكنبه ولابس ثوب ويعاين الوجد النايمه
قامت الوجد شعرها منفوش وحواجبها معقده ومعصبه وحالتها حاله
فيصل بدون وعي ابتسم وشافته الوجد : وشفيك انت تتبسم من صباح ربي؟
فيصل : قومي يلاا الساعه ٥ الصبح
الوجد : قصدك الجامعه؟؟
فيصل هز راسه : لا خذيت لك اجازه مرضيه لاتخافين
الوجد تنهدت : الحمدلله طيب وش تبغى جاي؟؟
فيصل : انتظرك بالسياره
الوجد : هيه يالطيب قل وش تبغى
فيصل : معك وقتك انا بالسياره
الوجد : فاصولياء تكلم يرحم والديك وش تبغى؟؟
فيصل : انا بالسياره
الوجد : اجل مابغى اروح !
فيصل تنهد وتقدم لها وهو يمسك معصمها :لاحول ولا قوه الا بالله يعني من وين جبتي هالعناد هاذا كله!
الوجد توترت من مسك معصمها ونطقت : فكني مابغى اروح الا اذا علمتني
فيصل شد يدها وقومها من السرير ونطق : يلا يلا ورانا شغل بسرعه غسلي وصلي مشينا
الوجد عقدت حواجبها وسحبت يدها من يده وراحت للحمام (يكرم القارئ)
فيصل عند التسريحه : يالبيه والله اني مز
طلعت الوجد متوضيه والتفت لها فيصل ونطق : اسمعي انتظرك بالسياره
الوجد تخصرت : ممكن اعرف وين حنا بنروح؟؟
فيصل : لا مو ممكن يلا
وطلع من الغرفه متجهه للسياره
الوجد تنهدت بقله حيله ولبست جلال الصلاه ونطقت : راكبه جني من صباح ربي خير مو طبيعي هالولد !
وكبرت وصلت وسلمت
اما فيصل تاكي بالسياره الوجد تاخرت عليه زفر بطفش جاء بينزل بس شافها جايه
الوجد متقروشه مع شنطتها ونقابها ،حطت يدها على مقبض باب السياره تبغى تفتحه لكن استوقفها الجد سلطان راجع من المسجد : تعالي تعالي رايحه وين ؟؟
الوجد التفتت للجد : يهمك؟
الجد : والله اني داري انتس ماطلعتي بالدس الا وانتس بتقابلين حبيبتس
الوجد اتسعت عيونها بصدمه ونزل فيصل بعصبيه : الوجد رايحه مع رجلها ماهي رايحه مع احد رجاً ياجد كانك تبيني احشمك لاتغلط على حرمتي عشان ماغلط عليك
الجد : الي هو وش مطلعك معها؟
الوجد تغورق عيونها : جدي انت دخلت بشرفي !
فيصل احتدت ملامحه ومسك يد الوجد: طالع مع زوجتي وين المشكله؟؟
الجد نزل انظاره ليدينهم : بس اتفاقنا كان مؤقت وبنزوجك على هالمصيونه ٣ حريم
الوجد شهقت بصدمه حست شعور غيره تولع بقلبها تحس غارت عليه ماتبغاه يتزوج
فيصل غمض عيونه من سمع شهقة الوجد ونطق بحده وهو شاد على يد الوجد : كان اتفاقنا قبل لكن الحين كل شي تغير والحين الوجد زوجتي مو بس بالاوراق هي حلالي
قلب وجهه الوجد بصدمه من جرأه كلامه وهي تدري انه يكذب هم مابينهم شي كيف قدر يكذب على جده !
الجد بلع ريقه بصدمه : طلقها
فيصل : احلم
الجد : والله ماتجيها دامني حي
الوجد بهمس : افف خلاص مابغاكم كلكم
فيصل : والله والذي رفع السموات بدون اعمده وانزل كتابه ان اول ضناي وعيالي كلهم بيكونون من الوجد
الوجد تجمدت مكانها من الصدمه وسحبت يدها منه وبعدت عنه ونطق الجد : ماسمح لك يا تطلقها ي تخلعك البنت
فيصل التفت للوجد الي ابتعدت عنه بخوف منه ومن جرأته بالكلام ونطق : امشي الوجد
الجد : ماتروح معها!
فيصل : زوجتي على سنه الله ورسوله حلفت ولا ماحلفت هي تحل لي
الوجد هزت راسها بنفي
الجد : اق..
تجاهله فيصل واتجهه للوجد الي ترجع خطوات لورا وسحبها معه وركبها السياره رغم رفضها ورجفتها الا انه ضارب كلام جده وخوف الوجد بعرض الحايط
الجد : اتكلم معك انا!!
فيصل ركب السياره وحرك
الوجد ترجف بخوف ونطقت : فيصل مابغاك
فيصل ضرب الدركسون وصرخ بعصبيه : لاتقولين مابيك تحديني اسوي شي انتي ماتبينه
الوجد فهمت قصده ودمعت : فيصل رجعني مابغى مابغى خلاص لاتخوفني زياده
فيصل بعصبيه وحده : لاتبكين !
الوجد بدموع : رجعني وطلقنييي خلاصص قلنا بيننا اتفاق مابغاك مابغاك تصير رجلي
فيصل بعصبيه : والله ان ماسكتي بلعن خيرك
الوجد بدموع : لاتصرخ خلاص ولاتتوعد وتهدد ترى الي فيني مكفيني ساحبني من عز نومي عشان تسوي الي ببالك !
فيصل سكتت واتجهه لطريق الرياض
الوجد : فيصل استوعب معاي خلاص تكفى تكفى اطلبك قاعده والله والله لاتكرهني فيك دام في ذره مشاعر احس فيهاا !
فيصل بعصبيه : تدرين ليش خذيتك من عز نومكك؟؟ عشان اشتري لك المكياج الي كسرته وعشان اعالج لك جرحك بس انتي وجدك طلعتوني عن طوري
الوجد بدموع : خلاص مابغى ميكب وبلشر ابغى ابوي رجعني ولاتكرهني فيك تكفي فيصلل
فيصل استوعب انه سبب لها رعب ووقف السياره على جنب والتفت لها ونطق : انتي الحين ليش تبكينن؟؟
الوجد حطت يدينها على وجهها وانهارت طول الطريق وهي تبكي وتصرخ وتترجاه مايسوي الشي والحين هدى واستوعب على نفسه وانهارت
فيصل تنهد ونزل يدينها عن وجهها ورفع راسها ونطق : امنعيني من الدموع
الوجد بدموع ويدينها ترجف : خوفتني لاتلومني ان بكيت سببت لي رعب خاف الله فيني يكفي امي الي مروعتني بأختفائها ولا من مشاري ولا من شيخه وجدي ولا منك انا القاها من وين عشان تزيدني خوف وتبكيني وتخوفني
فيصل ماتردد ولا ثانيه انه يضمها ويحضنها بحنان ويمسح على ظهرها ويغرقها اعتذارات وكان اول حضن بينهم وتجدد الحب والشعور الي بينهم
الوجد من زمان محد حضنها حضن حنون كثر هالحضن الحنون ومن حنان هالحضن بكت زياده هو روعها بعصبيته وتفكيره
الوجد بدموع : مابغى اخاف منك لاتخوفني تكفى والله ماعاد اتحمل ابداً يكفي الي فيني وانت ادرى بحالي انا ابغى الامان
فيصل : ياعيني انتي انا اسف اسف اسف وانا بصير لك امان وسند واخ واب وعم وخال وجد من بعد الله لكن لاتضنين اني بضرك
الوجد اخذت نفس طويل يعبر عن ضيقتها
فيصل : وش الشي الي يطيب خاطرك بجيبه لك
الوجد : مطلبي ماتقدر عليه
فيصل : اقدر يابوي انتي اقدر بس قولي
الوجد مسحت دموعها : مابغاك تخوفني وتسبب لي هلع
فيصل ابتسم وشد الحضن : ابشري
سكتت الوجد ونطق فيصل: طلعت الشمس
ابتعدت الوجد عن حضنه والتفتت تناظر شروق الشمس ونطق فيصل : البقاله قريبه على الطريق بجيب شي تاكلينه
الوجد استوعبت الي صار وتجمدت من الصدمه وهزت راسها بالرفض
فيصل عرف انها استوعبت الحضن وحرك السياره وعلى الرياض
الوجد ساكته ومشبكه يدينها ببعض وفيصل لازال يعتذر
فيصل وقف عند المحطه الي بنصف مسافه الديره عن الرياض ونطق : تبين شي محدد ؟
الوجد هزت راسها بالرفض ونزل فيصل والابتسامه شاقه وجهه ماقد ابتسم كثر ماابتسم الحين حتى عامل البقاله مستغرب من ابتسامات فيصل بالعاده يجيه ومعصب لكن هاليوم غير ، بمجرد ماحضنها حس ان حياته تلونت حس انها لونت حياته هاذا وهو حضن بس كيف لو تبادله الحب اختفت ابتسامته من طرى على باله ان الوجد ماتبادله الشعور خاف انها ماتحبه رغم انها قالت ان فيها ذره حب اتجاهه !
الوجد جالسه بالسياره ثابته ومو مستوعبه شي .
فيصل واقف قدام العصاير ومشروبات الطاقه وهمس : صاحبه الفستان الوردي الي حياتها وردي لازم نجيب لها حليب فراوله وفطيره فراوله وبسكوت وردي والله مو هينه صاحبه الفستان الوردي
ضحك بخفه واخذ له مشروب طاقه وحاسب وطلع وركب السياره ونطق : ارحبي
الوجد ابتسمت ماتعرف ترد ومد لها فيصل الكيس ونطقت
: بس مابغى
فيصل نزل الكيس بحضنها : كولي كولي بس
الوجد فتحت الكيس ولقت كل شي وردي عصير وفطيره وبسكوت وشوكلت والتفتت له : ليش كله وردي؟؟
فيصل فتح مشروب الطاقه : لان صاحبه الفستان الوردي مو هينه
الوجد ابتسمت وسكتت ونطق فيصل : ترى ان ماكليتي بوريك شغلك
الوجد : لاتهدد
فيصل حط يده على خشمه : على هالخشم
سكتت الوجد وشال فيصل شماغه ورماه بالمرتبه الثانيه وحط العقال على راسه وشغل شيلات ونطق فلاح المسردي بـ : قالت ابي منك الامان ، قلت كلي امان ، انتي فمان الله وفي وجهي وشنبي ..
فيصل عض على شفته وتذكر كلمه الوجد " ابغى الامان "
اما الوجد فاهيه ماتفهم بالشيلات ابداً وقاعده تاكل ونطقت : ليش ماعندك بسكوت ولا فطيره؟
فيصل التفت : هلا ؟
الوجد : لاتفطر على مشروب طاقه
فيصل : معليه متعود
الوجد اخذت قطعه بسكوت من الي عندها ومدتها لفيصل
فيصل مستغل اللحظات واكل البسكوت وهي بيد الوجد
الوجد ضيقت عيونها : بمشيها لك
فيصل : انا اسوق صعبه اخذها
الوجد : صدقت
ضحك فيصل وصد يكمل الطريق وكل الطرفين يحسون بمشاعر الحب بينهم بس مازالو ينكرون ويكابرون على بعض محد منهم ناوي يصارح الثاني بحبه ! كلهم خايفين انهم ما يحبون ببعض
فيصل ضايع من قالت "ابغى الامان " ضايع وندمان انه عصب عليها وصرخ عليها وخوفها
فيصل : الرياض ممطوره جايها مطر
الوجد : ايوهه صحبتي تصور لي الاجواء خيال على اسمها
فيصل عقد حواجبه : اسمها خيال؟
الوجد : ايوهه اسمها خيال ليش ؟
فيصل : لا بس اول مره اسمع هالاسم
الوجد : بسلم عليها
فيصل : على خشمي
الوجد بفرحه : وناسهه من زمان عنهاا
فيصل ابتسم من انها تسولف معه واكتشف شي فيها انها "ثرثاره "
الوجد : فاصولياء ابغى اشغل اغاني
فيصل : ايي وش جوك عاد بالشيلات ؟
الوجد : الاجانب اغانيهم تجنن وهيفاء وهبي تجنن اف احبهاا
فيصل ضحك على الاختلاف الي بينهم ، فيصل يميل للهواجيس والشيلات والقصايد والوجد تميل للدلع والغنج والحياه الورديه والمناكير الاحمر
الوجد : وش فيك؟؟
فيصل : ولا شي
الوجد اخذت بسكوت وخافت تمدها ل فيصل يعيد حركته ياكل من يدها
مسكت يده الي كانت على الدركسون
فيصل التفت لها مصدوم انها مسكت يده !
حطت البسكوت بيده وتركت يده
فيصل ناظرها ونزل انظاره للبسكوت الي بيده ونطق : كل هاذا خوف ؟ تخافين مني؟
الوجد صدت ونطقت : فيصل لاتسأل هالسؤال الي ماله اجابه
فيصل : الي فهمته انك تخافين مني !
الوجد سكتت وشبكت يدينها ببعض
فيصل حط يده تحت فك الوجد ولفه له ونطق : تكلمي
الوجد غمضت عيونها هي لازالت تخاف منه
فيصل ناظر عيونها الي مغمضتهم بخوف منه وسحب يده من فكها وكمل طريقه
الوجد : لا تلومنييي تكفى والله ماخاف منك انت بس اخاف من الكل اخاف انخذل اخافف
فيصل : بس انتي خفتي مني مو المشاعر فرقي بين خوفك من شخص وخوفك من الخذلان واي شعور كان
الوجد بدموع : فيصل اخاف من كل شيي ترى والله محد يقدر يعيش الي عشته ! امي وهي امي هجرتني وماتبغاني اخاف ليش؟؟ اخاف اتعلق بشخص ويهجرني فيصل الناس مالها امان لازم تخاف وتنقرص عشان تتوب وماتعيد الغلطه
فيصل : وكيف تحكمين على الشخص انه بيهجرك ؟
الوجد : امي وهي امي امي الي جلست ببطنها ٩ شهور هجرتني فما بالك بانسان مايشوف لك اهميه ولا انتي بأولوياته
فيصل عرف انها تقصده : ومن قال لك هالشخص انك ماتهمينه ؟ واوثقي بهالشخص لانه بيوقف معك بالمره قبل الحلوه ومستحيل يخذلك ويهجرك بيوم وليله !
الوجد مسحت دموعها : كيف تبيني اثق بهالشخص ؟
فيصل : هالشخص هو بيثبت نفسه انه قد هالثقه الي اعطيتيه
الوجد سكتت لان محد يلومها تخاف تتعلق بـ فيصل ويهجرها هي تعلقت بأمها وهرجتها هي تخاف من التعلق والهجران
فيصل : قد هالثقه ان شاء الله انتي بس اعطيه قلبك وهو بيصونه لك ويخبيه عن العالم
الوجد سكتت ماردت ماعندها رد
فيصل : لاتسكتين تكلمي
الوجد : فيصل انت مو مستوعب حاجه اقولك والله صعب واخاف اعطي الثقه ادري اني بلقم وبيهجرني هالشخص اعرف اعرف
فيصل : ي مسلمه مو هاجرك انتي وش فيك مصره انه بيتركك وهو اخذك غصب عن الجميع
الوجد نزلت راسها تناظر يدينها ونطقت : الانسان ماله امان
فيصل : ي ابوي انتي كل شخص يفرق عن شخص
الوجد سكتت وتنهد فيصل وبعد فتره زمنيه قصيره وصلو الرياض وقطع هالصمت هذا كله من نطق فيصل : اسمعي الساعه ٦ نفطر ؟
الوجد : تمام
فيصل يبغاها تتكلم معه بس هي ماعطته فرصه يفتح موضوع وهي تعطي اجابتها البسيطه وتسكت : وين ودك تفطرين ؟
الوجد : كيفك
عقد حواجبه فيصل من اجوبتها القصيره المبسطه : شلون كيفك؟ تبين شاورما ولا فلافل ولا بخاري ولا وش؟؟
الوجد : توي مفطره
فيصل : الله المستعان انتي وش فيك قبل شوي تتكلمين وتاخذين وتعطين والحين ساكته ؟ انا ضريتك بشي ؟ ان كاني قلت لك كلمه بالغلط قولي تكلمي تهرجي
الوجد : لا ماقلت حاجه بس ابغى انام
فيصل : طيب هالحين اخذ فندق وارقدي فيه
الوجد : لا لا مابغى فندق ولاشي ابغى صحبتي خيال
فيصل : طيب نفطر ونروح لها
الوجد : خيال و امتنان
فيصل : ومن هي امتنان ذي بعد ؟
الوجد : خيال صحبتي من الابتدائي زي ماتعرف انت اني من يوم انا صغيره كنت بالرياض ولما جيت الثانوي درست بالديره كانت خيال صحبتي ولا انقطعنا عن بعض رغم المسافات الي بيننا اما امتنان صحبتي من الثانوي
فيصل : والله ي خوك اسمائهم غريبه خيال وماخيال اسماء البنات الشائعه عندنا بالديره مرزوقه ووصايف وجوزاء وهكذا
الوجد : الواضح انك حجدت اسماء بنات عمك
فيصل : اوهه عاد انتي وبنات عمي اسمائكم ماهي جايه من ديره الوجد وميلا وشيهانه والعنود وجوري
الوجد : عادي ترى مجرد اسم ماله دخل ان كان من ديره ولا من مدينه
فيصل وقف عند الاشاره : وانتي صادقه ، اييه وشلونك ؟
الوجد : بخير الحمدلله وانت كيفك؟
فيصل : الحمدلله
ابتسمت الوجد ونطق فيصل : الحين يجيك احلى فلافل
الوجد : طيب ابغى محل حلا وشوكلت
فيصل : ي بنت الحلال ناخذ من البقاله علبه حلاو وتخب عليهم
الوجد : لا بروح اشتري لهم كوكيز وكروسان ودونات وحلا وقهوه سودا
فيصل حرك السياره : وشهو ؟ ياحبك للمصاريف بس
الوجد : انا بدفع
فيصل : تسوقين امها؟ تدفعين وانا موجود ؟ تخسين والله ل ادفع غصباً عنك
الوجد : فاصولياء ترى مشيتها لك يوم تشتري العلاج لكن ماراح امشيها وانا بدفع
فيصل : مكافأه الجامعه تنزل الاسبوع الجاي منين لك تدفعين؟ انا معي معي ولاتضنين انك ثقيله علي وماقدر ادفع لك
الوجد : ولو مانزلت مكافأه الجامعه اتصل على بابا يحول لي فلوس
فيصل : انتي خلاص مو بذمه بابا على قولتك انتي الحين بذمه فيصل هو مسؤل عنك وبيدفع عنك
الوجد : لا ماله دخل مو مسؤل عني
فيصل : غصب عن ذا الخشم
الوجد تكتفت ورجعت ظهرها على المرتبه ونطقت : اجل مابغى حلا ولا شي
فيصل يحارشها : احسن
الوجد ناظرته وشمقت له وشافها فيصل ونطق بضحكه : وش قصه هالنظره هاذي؟
الوجد : افهمها عاد انت وذكائك
فيصل : ياليل ترى انا والفهم متعادين
الوجد : لا تفهم واعرفك انا
فيصل ابتسم بخفه من نطقت بـ" اعرفك"
وقف عند محل حلويات ونزل ورفعت جوالها الوجد تتصل
: خيال
خيال حطت يدها على فمها بصدمه : الوجد ؟ كذابه
الوجد دمعت بشوق : ايي الوجد
خيال : ي حيوانه ليش هالقطعه وليش اتصل ماتردين ؟؟
الوجد : طول هالفتره الي راحت جوالي مع ولد عمي فيصل والمحقق
خيال عقدت حواجبها : وش دخله فيك؟؟
الوجد : يعيوني مادريتي؟ بجي واقول لك
خيال : حياك الله انتظرك وبتصل على امتنان تجي
الوجد : اوك تمام يلا ج..
فيصل فتح باب الوجد ونطق : بنت انتي علامك تبكين ؟
خيال : الو ؟؟
الوجد مسحت دموعها : اشتقت ل خيال وامتنان
فيصل ضحك ونطق : مالقيت الي تقولين كروسان والثاني نسيت اسمه
خيال : الووو مين هاذا ؟ الوجد وين انتي؟
فيصل سمعها صوت خيال وعقد حواجبه : مين هاذي؟
خيال : انت مينن؟؟ وليش الوجد معكك؟؟
الوجد : خيال حبيبتي بعدين اقول لك السالفه هاذا فيصل
خيال : تمام استناك ياويلك ماتعلميني كل شيي
الوجد : تمام ي عيونيي
وقفلت الخط وكشر فيصل بغيره ويقلد صوت الوجد : خيال حبيبتي
ونطق : وين حنا عايشين ؟ حبيبتي وعمري؟
الوجد : هد هد وش فيك انت ؟ عادي يروحي وحياتي وعمري كلهم تستاهلها خيال حبيبه قلبيي
فيصل عقد حواجبه بغيره : لا عيب ماعندنا بنت يقولون كذا
الوجد تحارشه : يعني ابداً ماقدر اقولها حتى ل اي ولد؟
فيصل بغيره : ايي عيب تقولين حبيبتي وعمري حتى ابوك ماتقولين له
الوجد ضنت ان عنده فوبيا من هالكلمات اللطيفه جاهله انه يغار نطقت بتحارشه : تمام ي حبيبي فاصولياء
تعدل فيصل وتنحنح و نطق مو مصدق : هاا؟
الوجد : مو انت تقول عيب اقولها ؟ خلاص قلت لك حبيبي
فيصل بلل شفايفه مو مستوعب وابتسم بخفه يحس انه يطير بالسماء من الفرحه ، قد ايش اثرت فيه الكلمه ؟ طيرته بالسماء من الفرحه
اما الوجد توقعته زعلان انها عاندته وقالت له " حبيبي " ماتدري انه طايررر فرحه
الوجد : زعلت ؟
فيصل : ليش ازعل؟
الوجد : عشان قلت لك حبيبي
فيصل : لا عاديي تصيرر
الوجد : اوك
فيصل : الوكاد مالقيت الي تبينه كروسان ماكروسان
الوجد وصفت شكله بس فيصل يبيها هي تختار ولا هو يعرف شكله مسك يدها ونزلها من السياره : امشي معي اختاري
الوجد توترت من مسكه يده ونطقت : تمام
فيصل ابتسم ونزل انظاره ليدينهم وشاف يدها الناعمه بيده الخشنه
ودخلو ولازال ماسك يد الوجد ووقفها عند القسم الي تبغاها ونطق : عاني كل هاذا الي تبينه طبي وتخيري واختاري الي تبين ولا تشيلين هم السعر
الوجد : ماراح اشيل هم السعر لاني انا بدفع
فيصل تنهد ونطق : والله ماتدفعين
الوجد ناظرت فيه : غصب ولا بعتبره دين
فيصل : اعتبريه الي تبين لكن والله ماتدفعين
الوجد رفعت صوتها شوي تحمست : فاصولياء لاتجننين ان...
سكتت من شد فيصل على يدها ويناظرها بحده ويهددها بعيونه ونطق : اقصري حسك مو عند العالم تصرخين
الوجد نطقت وهي تتألم : يدي فكها عورتني
فيصل ترك يدها وهي سحبت يدها بسرعه
يد الوجد عليها خواتم وهو شد على يدها وعورها
شاف يدها واصابعها الحمرا نتيجه لشدته عليها
ونطق : اختاري الي تبين وبنمشي يلا
الوجد : خلاص مابغى شي
وطلعت من المحل وهي زعلانه وركبت السياره
التفت فيصل ونطق : اسمع ابي كوكيز وكروسان ودونات
الموظف : وش تحب تكون حشوه الكروسان
فيصل : والله ي خوك ماعرف بس عطني كل الحشوات
الموظف : تمام
واخذ بوكس الدونات والكوكيز والكروسان ودفع وطلع
وفتح الباب الي ورا ونزل البوكسات وسكر الباب وركب والتفت لها وشافها تناظر يدها وتلعب بخواتمها
حرك السياره ونطق : اسف
الوجد : ليش جبت الاغراض وانا مابغى؟
فيصل : اعتبريها رضاوه
الوجد اخذت نفس ونطق فيصل : بنروح المول وتشترين لك ملابس تلبسينهم وتروحين خوياتك
الوجد : ماله داعي اجلس بعبايتي
فيصل : اي ماقلت شي اجلسي بعبايتك بس يمكن اتاخر عليك وتجلسين عندهم اكيد بتفصخين العبايه
الوجد بهدوء : تمام
فيصل : برد اليوم البسي شي يدفيك
الوجد : بالعكس الجو حلو
فيصل : الحين حلو بس بيجي مطر ويبرد الجو
الوجد هزت راسها برضى ورجع الصمت بينهم
فيصل عايش طول عمره مع عيال وحتى اخته شيهانه معتبرها ولد وشيهانه ابداً مو رقيقه ولا ناعمه لكن طاح ب صاحبه الفستان الوردي الرقيقه الناعمه الي ادنى حاجه تأذيها وتأذي يدينها الناعمات
الوجد طول عمرها عايشه مع بنات ماقد عاشت مع ولد غير مازن الي تعتبره اخوها مازن يعرف يتعامل مع البنات لكن طاحت بمثال الخشونه والرجوله فيصل
،
المقلط..
مازن راقد والعنود وشيهانه وجوري عند راسه
شيهانه : والله ي مازنوه ان ماقمت ترى بفرشك
العنود : افف مازن محاظرتي راحتت بسرعه قوم بلحقهاا
جوري : بسرعهه قم تكفىى
شيهانه : ورع قم
مازن سحب البطانيه وكمل نومته
العنود : مازنوه وربي اعلم ابوي عليك
جوري : بنات شروق تسأل عن الوجد
فز مازن ونطق : شروق بتجي معكم؟
شيهانه : انت من وين تسمع؟ تقول تسأل تسأل
مازن رجع راسه على الوساده : ايي زين روحو دورو احد يوديكم
جوري : شروق تسأل تقول تقدرون تمروني مالقيت احد يوديني للجامعه
مازن فز : ايي اقدر اقدر
العنود : بسم الله الرحمن الرحيم قبل شوي ماتقدر وش صار؟؟
شيهانه : لاا واضح فيه شي مخبى
مازن مسح على وجهه يرقع الموضوع : لا بس هذولا ضيوف ولازم نبيض وجهه ابوي ونصير راعين مواجيب وش عرفك انتي يلا انتظروني بالسياره
وقام وهو متحمس ويلبس ويغني والبنات مااعطو الموضوع اهميه لانهم متأخرين على الجامعه
وركبو السياره وبسرعه مر شروق وفتح الدريشه ونزل النظاره ونطق : اعذرينا تاخرنا عليك لكن العنود اخرتنا مو راضيه تصحى
اتسعت عيون العنود بصدمه من كذبه عليها !
ضحكت شروق : ياحليلك تونس توسع الصدر
مازن مسح على شعره بثقه : الله يسعدس
ضحكو البنات وحركو
وطول الطريق اغاني هابطه من مازن يلمع نفسه عند شروق مايدري ان الاغاني الي حاطها تفشل
وصلو الجامعه وكل وحده ماسكه راسها مصدعه من سوالف مازن واغانيه وعطره الي كل خمس دقايق يجدده
،
المول ..
الوجد مصره تدفع وفيصل يحلف انه بيدفع وهاذي سالفتهم من دخلو المول
الكاشير : مو وقت كرم بسرعه حاسبو وراكم ناس
فيصل : وجد دقيقه خليني ادفع
الوجد : ترى ان دفعت مابغى البسه
تنهد فيصل حركتها ماخلته يدفع واضطر يكتفها وفعلاً كتفها ومد جواله للجهاز ودفع
اما الوجد لازالت تتحرك وتتوعد فيه
اخذ الكيس بيده ويده الثانيه الوجد وطلع
الوجد متنرفزه منه : خيرر الي متى وانت تدفع لي؟؟ علاج ودفعت واكل ودفعت وفستان ودفعت خلاصص خلني ادفع ي مسلم
فيصل : بستمر ادفع لك الي نهايه عمري
الوجد : معليك كلها كم شهر واتطلق منك
فيصل : تخسين
الوجد : نشوف
فيصل ضحك من ثقه الوجد انها بتتطلق منه !
الوجد تافأفت وكشرت ومشو طالعين من المول
فيصل : هالحين نستأجر فندق وبدلي ملابسك فيه وبروح لداوامي
الوجد : لاا مابغى مابغى
فيصل : وش فيك يالمرجوجه ؟ بتبدلين ملابسك بالشارع يعني؟
الوجد : ابدل ببيت صاحبتي
فيصل : والله راسي مصدع ولاكان تناقشت معك لكن ماني بفاضي
الوجد : سبحان الله توه يعورك راسك !
فيصل تنهد : ياليل سرو الناس وحنا ماسرينا
الوجد تكتفت : افف كريهه
فيصل : اي كريهه ومستفز وفاقع كبدك بس فكيني شرك
الوجد صدت عنه وتناظر الطريق
كل واحد منهم بعالمه الخاص الين وقفو قدام الباركنق تبع الفندق والتفت ونطق : دقيقه اجلسي بشوف ان كان فيه غرف فاضيه بحجز
الوجد: ان شاء الله ماتلقى
فيصل ضحك وسكر الباب وراح ونطقت الوجد : ياربي كريهه كريهه هالولد الا ليمشي الي براسه
جاء فيصل وفتح باب الوجد ونطق : انزلي يلا
الوجد كشرت : لقيت؟
فيصل : ايي وش فيك ترى ماني ميت عليك ولابسوي شي انزلي وبدلي ملابسك وبس
الوجد: ولا انا ميته عليك وخر عني بنزل
فيصل بعد شوي عن الباب ومد يده ونطق : اعبري إيتها السيده المغروره
الوجد نزلت ونطقت : فهد على غفله؟
فيصل : فهيدان يلعن شكله اشتقت له
الوجد اخذت كيس الملابس : ليش وينه فيه؟
فيصل : وش دخلك انتي؟
الوجد : ولد عمي ولازم اعرف وش فيه
فيصل : توك تعرفيم عيال عمك انتي يالجحود؟ فهيدان ابد مافيه شي بس فتره كويزات على قولته
الوجد : يوهه عزتي له والله الله يعينه
فيصل : يلا امشيي
الوجد : طيب طيب اصبر وش فيك طاير بالعجهه
فيصل تكتف : بسكت يلا امشي
مشو مع بعض ودخلو المصعد مع بعض وكان المصعد فاضي
الوجد بجهه وفيصل بجهه وضعهم متشتت كأن حاصل بينهم نيزك
انفتح باب المصعد ودخل رجال ووقف جنب الوجد
فيصل احتدت ملامحه بغيره ومسك معصمها وسحبها ووقفها جبنه وهمست الوجد : وش فيك يالمرجوج يدي كسرتها فكنيي
فيصل من الغيره والعصبيه الي فيه قاعد يفرغ غضبه على معصم الوجد شاده بكل قوه
الوجد شافت يدها المضغوطه بيده لدرجه ان عروق يدها برزت من كثر ماهو شاد عليها : وجع فيصل عورتنيي فكني
فيصل حاط عيونه بعيون الرجال وراص على اسنانه
انفتح باب المصعد ودخلو رجالين
تنهد فيصل : ياليل الليل وش هالفندق الي مايوصلك للغرفه !
الوجد حاطه يدها الثانيه فوق يد فيصل تحاول تفكها
: طيب فك
فيصل ماتطمن من الرجال وسحب الوجد ورا ظهره وحشرها بالزاويه
الوجد بتموتت ماتشوف غير ظهره قرصت ظهره ونطقت : ابعد عني باخذ نفس
انفتح باب المصعد وماتحمل فيصل ومسك الوجد وطلع
الوجد تتنفس بسرعه : افف بغيب اودع
فيصل : ي حليلك باقي نطقها درج
الوجد بصدمه : ايشش ؟؟ درج !؟
فيصل : باقي ماوصلنا
الوجد تنهدت : افف ليتك خليتنا بالدور الثاني وش لك بالشقى ليش تستأجر اعلى شي؟؟
فيصل : ابيك تشوفين الرياض كلها
الوجد جلست بالممر : تعبانه والله ياتستأجر لي هنا ياخلاص
فيصل جلس: تعبانه ليش؟ يوجعك الجرح
الوجد : لا خف الحمدلله
فيصل : الحمدلله يلا ريحي عقبها روحي لخوياتك
الوجد : والله مشتاقه لهم مرهه
فيصل قام : يلا مشينا نتلها درج
الوجد ضمت رجولها بتعب : اهخخ اتمنى ان نودي وشروقي وشيهانتي وجوجو موجودات يشيلوني
فيصل ماتناقش معها ابداً ونزل مستواها وقرب منها وارتبكت الوجد ونطقت : وشفيك؟
فيصل حط يد تحت رجولها (يكرم القارئ) ويد ورا ظهرها وشالها اتسعت عيون الوجد وهي تتمسك برقبته وتهاوش
: فاصولياء عيب نزلنييي والله عيب قدام الناس نزلنيي
فيصل طلع الدرج متجاهل هواشها والوجد مستمره تهاوشه
الوجد قريبه من فيصل وكان يشم ريحه عطرها الي من خذاها من الغرفه وهو يشم هالعطر
فيصل بغيره : ليش تحطين عطر ؟ ماتدرين عن حكمه برى البيت؟
الوجد : اعرف حكمه برى البيت لكن الغلط عليك انت سحبتني ووديتني الرياض ببجامتي وعطري !!
فيصل تنهد وسرع خطواته ووقف على اخر عتبه ونزل الوجد ونطق بحده : ايي طيب بسرعه غيري
الوجد : طيب طيب ي النفسيه اي غرفه؟؟
فيصل مشى وهو ساكت والوجد متنرفزه من حركاته
وقف عند باب الغرفه والتفت لها ونطق : هاذي
وحط البطاقه وانفتح الباب ودخل وتأفأفت الوجد ولحقته
بس وقفت عند الباب ترددت تدخل وهو موجود داخل
التفت لها وشافها واقفه عند الباب تناظر فيه نطق وهو متجه لها : لاحول ولاقوه الابالله
وسحبها ودخلها ونطق : انا تحت بالسياره انتظرك
الوجد هزت راسه برضى وطلع فيصل وتنهدت براحه
فيصل نزل وركب السياره وارخى ظهره على المرتبه ويده تحت فكه ونطق : الله ي فصيل والله شكلك طحت وماسميت ابك والله ي انك طحت بحب عيون ام فستان وردي اهخخ بس من الحب الله يستر منه
واخذته الهواجيس رايح جاي ومده زمنيه طويله شوي الين قطع هواجيسه دخول الوجد للسياره وجلست بهدوء
فيصل : تبين قهوه انتي وخوياتك؟
الوجد : بشرط
فيصل فهمها ونطق : ماراح تدفعين وانتي على ذمتي
الوجد : اجل مابغى
فيصل : احسن
الوجد : اطلب وانا عند صحباتي !
فيصل : والله ماتطلبين
الوجد : خير وشتبغى؟
فيصل : والله ماتدفعين الريال
الوجد : بدفع وانت تشوف بعد
فيصل : لك الي تبين اذا قدرتي تدفعين
الوجد : اوك
فيصل وقف عند الكوفي ونزل
الوجد : تعالل ترى يصير دين
فيصل يسلك لها : اي دين ماهي مشكله
الوجد : تمام عطني رقم حسابك البنكي
فيصل سكر الباب وراح تنرفزت الوجد منه قهرها بحركته
اتصلت على خيال : خياليي
خيال : عيون خيالك
الوجد : فيصل مايعرف مكان بيتك وابغى اللوكيشن
خيال : من عيونييي انتي يلا دقايق ويجيك
الوجد : حبيبتييي والله
وقفلت الخط ولفت انتباها جوال فيصل الي يتصل من زمان ماتجرأت تشوف الاسم ولا تلمس جواله مابينها وبينه شي عشان تشوف الاسم
دخل فيصل ومعه ٤ اكواب قهوه ومده لها ونطقت الوجد : حسابك ابغاه !
فيصل : حسابي تويتر ولا وش ؟
الوجد : بلا استهبال ابغى حسابك البنكي
فيصل : اذا حجت البقره على قرونها ذاك الوقت اعطيك
الوجد : اجل بعطيك كاش
فيصل : ي ام فستان وردي فكيني شرك ولا تدفعين شي خلاص اعتبريه هديهه
الوجد : بمشيها زي مامشت الباقيات لكن الجايه مامشيها!
فيصل : زين
رفع جواله الي يتصل وحطه بأذنه : هلا ب مازن
مازن : فيصل الي صور الصوره الحين يرسل ارد عليه ولا ؟؟
فيصل : لا اتركه انا بودي البنيه عند خوياتها واتفرغ لك
مازن : مين البنيه ؟
فيصل : ومن غيرها؟ في بنيه غيرها؟
مازن : اوهه يلعن ام الحب ياشيخ والله حبيتها
فيصل قفل الخط ونطقت الوجد : مازن فيه شي ؟
فيصل : جني مافيه الا العافيه
الوجد : الحمدلله
مدت له الكوب والتفت فيصل : ليش؟
الوجد : احنا ٣ بنات والرابع يكون لك
فيصل : لا لك كوبين والباقي على كوب كوب
الوجد : بس انا ماشرب كوبين!
فيصل : عيني بعينك؟ ابو الشباب شيهانه يقول الوجد والقهوه قصه عشق
الوجد ابتسمت من تحت النقاب وصدت عنه ونطق فيصل : تدلين بيتها؟
الوجد مدت جوالها ونطق : شوف اللوكيشن
فيصل اخذ الجوال وبدا يمشي ورا الخط
جت رساله على جوال الوجد بتطبيق الانستا " اسامه يريد إرسال رساله إليك "
فيصل رص على اسنانه بعصبيه والتفت لها ونطق : من اسامه ؟
الوجد عقدت حواجبها : مين اسامه؟
فيصل بعصبيه : انا ادري عنك؟ تهرجي منن هالمروح لا والله ثورت فيه
الوجد : خيرر فيصل ماعرفه !
فيصل رمى الجوال بحضنها ونطق : شوفيي
الوجد شافت الرساله وكتمت ضحكتها ونطقت : انا عندي متابعين كثيرين بالانستا وانزل بوستات وستوريات وهاذا يبغى يرسل لي ولا مابيننا شي ! مافتحت رسالته حتى وبعدين حسابي كله بنوتات
فيصل : كيف يعني؟ وليش يبي يرسل ؟
الوجد : مدري مافتح رسايل العيال بس البنات
فيصل : ايي زين
وسكت لانه اخطى بحقها ونطقت الوجد : شوف بيتها هناك
فيصل : تمام
وقف سيارته فيصل ووقفت سياره قدامه تماماً
التفت من شاف الوجد نزلت وهي تركض عقد حواجبه وهو يشوف البنت الي تنزل من السياره وتركض اتجاه الوجد
وحضنو بعض
الوجد : امتنان
امتنان : اهخخ ياحيوانه وحشتيني
الوجد شدت على الحضن : اففف احبكك
امتنان : ي البكايه ليش تبكينن ؟؟
الوجد : اشتقت لكم
امتنان ضحكت ونطق : من ايام الثانوي وانتي تبكين
الوجد مستحت دموعها وضحكت بخفه: شسويي
فيصل يتأمل فرحتها ودموع الفرح لكن في بنت واقفه ورا الوجد ومستغرب منها توقع انها خيال بس خيال صاحبه البيت مستحيل تطلع من البيت وضيوفها بيجون!
امتنان : هاذي ابتسام بنت خالتي
الوجد التفت ومدت يدها : تشرفنا ابتسام
ابتسام صافحت الوجد
امتنان : يلا خيال تنتظرنا
الوجد : تمام ادخلي وقولي الوجد رفضت تجي
امتنان ضحكت ونطقت : رجعت لنا الوجد ومقالبها
الوجد : يلا بجيب بوكسات الحلا والقهوه واجي
امتنان : تمام يلا
ودخلت امتنان واتجهت الوجد للباب فيصل ونطقت : ابغى القهوه
فيصل اخذ القهوه واعطاها ونطق : كيف تشيلين الحلا؟
الوجد : مو مشكله ارجع
فيصل نزل : ياحبك للشقى
الوجد : شدعوا اي شقى!
اخذ فيصل بوكسات الكوكيز والاشياء هاذي والتفت من شاف البنت جايه له متجه له!
ابتسام بأبتسامه : عنك عنك
الوجد رفعت حاجبها بغيره ونطقت : لا انا اشيله خليك ارتاحي !
ابتسام : انتي معك القهوه انا بشيل البوكسات
الوجد مدت القهوه : شيلي القهوه انتي !
فيصل يناظر غيره الوجد ومبتسم
امتنان طلعت : بنت وينك انت وياها!؟؟
شهقت من شافت فيصل واقف جنب الوجد : مينن انت؟؟
فيصل : والله والبلشه
الوجد : امتنان والله ان ماقلعتي هالصقها من قدامي ترى بفلم فيها !
امتنان : ليشش؟؟
ابتسام : بشيل البوكس بس
الوجد : مانبي لك يامسلمه ان كانك تبين تصيرين سنعه شيلي القهوه !
امتنان اخذت القهوه ونطقت : خلاص ابتسام اتركي البنت !
ابتسام : وعع بس
الوجد : اي وع بس تقلعي ي الخنفساء
فيصل : خلصتي؟
ابتسام تعاين عقال فيصل الي على شعره الاسود الكثيف وتعاين حواجبه الكثيفه المرسومه وانفه سله سيف وسماره الخفيف وحده صوته وعيونه وطوله ونحفه وكانت البنت غارقه والوجد محترقه غيره
الوجد اخذت البوكسات من فيصل : فيصل رح مشكور ماتقصر
ابتسام : اسمك فيصل؟
فيصل : ياليل الليل
وتجاهلها وركب سيارته وراح وهمست امتنان : وجع ابتسام عيبب
ابتسام : شدعواا ماسويت شي
الوجد : والله ي انتي ان شفتك توطوطين عنده حشيت رجولك حش فهمتي ولا افهمك؟؟
ابتسام : ويعع
الوجد : تبيني اعلمك الويع كيف؟؟
ابتسام ناظرتها من فوق لتحت ودخلت
امتنان حطت يدها هلى كتف الوجد : معليه معليه واسفه اني جبتها بس امها نشبت لي الا ل اجيبها هنا
الوجد هزت راسها : مو مشكله

______________________________
انتهى البارت ♡
رضيت بالله ربًا وبالإسلام دينًا وبمحمد ﷺ رسولًا ونبيًا)، ♡
حسابي تيك توك :Ot348285
*اعتذر عن الاخطاء الاملائيه*
النجمه تدعم الروايه✨
والله ادري اني مقصره معكم بس تو يتعدل كل شي يعني النوم والدرس والعزايم والخ ... شاكره لصبركم🥹

لاتقارنين حبي لك بأي مخلوق انا حتى بغيابك احبك Where stories live. Discover now