8

18.1K 406 39
                                    





آلماس : تخيلوا يقول تجهزي بوديتس مكان بالليل
الجود بأبتسامه : وين بيوديتس؟
آلماس بهدوء : مادري ماقال
نسرين بقهر : مالت عليه مسوي فيها غامض
< عند الرجال برا >
عزيز بأبتسامه : جدي الغالي الحبيب
الجد محمد بأبتسامه : وش عندك ياعزيّز
عزيز بعصبيه وهو يهمس للعيال : حلو حتى هو يناديني كذا
ضحكوا العيال عليه
عزيز بأبتسامه : شرايك ياجدي تزوجني مثل المخنز ذياب
ذياب بحده رمى عليه العقال
الجد محمد بضحكة : عندي سؤال ياعزيز
عزيز بأبتسامه : تفضل ياجدي يالغالي
الجد محمد بضحكة : مين اللي بتقبل فيك ؟
ضحكوا أعمامه والعيال عليه أنصدم عزيز من رد جده
كمل الجد محمد : وقبلك فيه ثلاثه نزوجهم فهد وصقر وسلطان
عزيز بهدوء : عادي نطّ وزوجني أنا
ابو أصايل بضحكة : أبشر أنا بزوجك بس تنّقى من تبي ؟
عزيز بهمس : لو تدري اني ابي بنتك
رفع صوته وقال : والله انك بركة ذا العايله ياعمي
صقر بهدوء : لا بتزوج أنا اول
عزيز : يوم جو يزوجوني تكلمت
الجد محمد بابتسامه : مين تبي ياصقيّر ؟
عزيز : على طول كذا ياجدي خنتني
سلطان بابتسامه : وانا بتزوج بعد صقر
عزيز بحده : لا احلف
الجد محمد بأبتسامه : قوموا وضو أذن المغرب
قاموا وصلوا بالبر على غروب الشمس خلصوا وجاء وقت قهوة المغرب تجمعوا كلهم برا وبدأت السوالف
ام أصايل : تصدقون أشوف آلماس مرتاحة مع ذياب
ام محمد وأم فهد : الحمد لله ، الله يحفظهم
عند أبطالنا :
ذياب لفّ عليها وقال : تخرجتي من الجامعة ؟
آلماس بابتسامه : خلصت دراسه وتخرجي بعد 4 شهور
ذياب بابتسامه : ماشاء الله وش تخصصتس ؟
آلماس : قانون محامية
ذياب : امشي معي بوديتس مكان
قاموا وقفطهم عزيز
عزيز : وين رايحين الكناري ؟
ناظر الكل عليهم
ذياب بحدة : عزيز موتك على يدي ترا
مشى وهي ماسكه يده ناظر لكعبها
ذياب بأبتسامه : صادزه انتي لابسه كعب بالبر ؟
آلماس خافت من شافت النياق : وين توديني ؟
ذياب : تعالي بوريتس النياق
آلماس بخوف : مابي اخاف
مشت وراه وغرز كعبها بالبر ناظر فيها ونزل يطلع كعبها مسكها من يدها ودخلها
بكت بخوف من شافتهم يقربون عليهم ضحك وقال : اما عاد تبكين يالمزيونه
آلماس ضربته على صدره : شوفهم يقربون بعدهم
حضنته بخوف بادر الحضن بابتسامه بعدها وقربها له مسح دموعها حط يدينه بخصرها قبّلها على مبسمها
بعدته بعد ثواني نزل على عنقها وباسها صرخت : انت جايبني عشان كذا يالحقير لا تكرهني فيك
مشت تركض راحت عند المطبخ تبكي عند ذياب نّدم انه فهمته غلط لحقها وقال : آلماس فهمتيني غلط
ضربته كف على خده قال بهدوء : والله لو غيرتس كان كسرت يده بس انتي غير الغلط منتس صح
مشت غسلت وجهها راحت تجلس عند البنات بهدوء وهو راح عند العيال ناظرته من حست انه يناظرها
قال بصوته بينهم جميع :
خذاتس الوقت و اغراتس الهجر يا باهي الغره
‏مع انتس كل ما قفيتي مني زوّد ابداعي

‏عطيتتس وجهي اللى ما يخون وينعرف سره
‏ما اعرضتس الكلام الشين مهما شانت اوضاعي

‏ما هزتني المصايب والحظوظ العوج بـ المرره
‏كثر ما هزني دمعة  زعلٍ ماله داعي .

~ الله ياغرامٍ اعذّب من قصيَد ~حيث تعيش القصص. اكتشف الآن