عَرض

4.5K 197 170
                                    

هَرعت مِينجي في الجَوار تَبحث عَن المِفتاح الخَاص بِالأصفاد حَتى نوّهت هِيلين بَين بُكائها بِحرقة:هو بالتّأكيد لَم يَأخذ المِفتاح مَعه فَإن فَعل...هو حَقّاً في عَيني وَحشاً ومَسخاً وسَأقتله.





مِينجي:أَفعل ما بِوسعي حَقّاً هِيلين عزيزني أنا أبحَث عَنه!




هِيلين:أرجوكِ أسرعي سَأفقد وَعيي قريباً!






مِينجي:لِمَ!
هَل أنتِ بخير!





هِيلين:لديّ رِهاب التّقييد!






مِينجي:يا إلهي تنفّسي!







كوّبت مِينجي وجهها تَمسح دُموعها وعلّقت:ركّزي هِيلين جُونغكوك يَعلم أنّكِ بِمفردكِ لِذا لَابد أن المِفتاح حَولكِ،أنتِ تَعرفينه أكثر مِن أي شَخص بالحَياة،فكّري بعقلهِ.




توقّفت عَن البُكاء لِوهلة وصرّحت بِرجفة:جَـ جَربي أن تَبحثي في بسِروالي.




اقتربت مِينجي وأدخلت يدها في جَيب سِروال هِيلين القَصير واستشعرت شئ مَعدني بارد جَعل أعصابها ترتخي وأخرجته مُقتربة مِن الأصفاد،نزعت عَن هِيلين قُيودها وبمجرد ما فَعلت،كَانت شبه فَقدت الوَعي،راودتها حالة اغماء مِن الخَوف،البُكاء،الرَّجفة والذُّعر الذي مرّت بِهِ مُنذ استيقاظها،عَضّت مِينجي على شَفتيها بَأسف ونوّهت:أنا حَقّاً آسفة هِيلين،على كُلّ شئ.




ابتلعت رِيقها واعتدلت في جَلستها وحدّقت بيدها التي نزفت قليلاً وصرّحت:لا بَأس مِينجي،سَأنفصل عَنه في النّهاية،لقد انتهينا،كَان هذا واضِحاً مِن البَداية،أنا فقط
كُنت مُغفلّة.




مِينجي:هِيلين أرجوكِ!





هِيلين:مَاذا مِينجي لقد أخبرتني أنّه ليس الرَجل الذي وَقعت بِحبّه وأنه رَجل خَطير مُتبّلد المَشاعر لِمَ الآن تتوسّلي إليّ كَي لا أتركه!





مِينجي:أعلم لكِنّه يَحتاجكِ!






هِيلين:أنا لا أَفعل،لا أستطيع البَقاء مَع رَجل يتعامل مَعي كَأنّي دَمية،لا رأي لِي ولا صَوت،كَالعِاهِرة،لقد انتهينا مِينجي،أَتمنّىٰ أن تتفهّمي الأَمر.



دَخل عليهما يُونغي الذي ارتعشت مِقلتيهِ عندما رأى هِيلين تَجلس مُنكّسة الرّأس،بالكَاد تتمَاسك كَي لا تَنفجر في البُكاء،اقترب نَحوها وجَلس قُربها يَأخذ يديها المُتورّمتان وعلّق:هِيليني،أنا آسف حَقّاً على مَا حَدث.





|PROFESSOR JEON|حيث تعيش القصص. اكتشف الآن