السادس والعشرون

20.9K 444 49
                                    

لا تراقبني من خلف جدار صمتك .........
اقترب مني ........
      ربما أكون أعددت النص اللائق لـ للقاءك .......
            فأنا أيضاً اشتقت اليك ........
                  فلا تظن أن رووحي تسكن الا بك ........
                        وقلبي بإسمك قد جرى دمه وأحيا نبضه .......
                              أنا ما تذوقت طعم للحب إلا بقربك.....
                                  
وكل الناس بعدك وهمٌ و سراب .. 
ليتـك تسر"قنــي ...كل ليلة كما سر"قت تفكيري
و كمـا سـر"قت قلبــي ...
تـخـ.طفنـي ...
                    كمـا خــ.طفت كـل لحظة فرح لاتكون إلا بحضورك  ...

ليتـك تسر"قنــي ...
من كـل ماهـو حولـي من قلقــي وخوفــي ...
وتيه ايامي وجنو"ني .....
ليتـك تسر"قنــي ... حتـی من نفسـي ...
ليتك تسر"قني .... ولا تعيدني إليّ ......

جاسر❤️جنى

❈-❈-❈

قبل  ذهاب فيروز لمنزل جاسر بعدة أيام

جلس بمكتبه يتابع قضيته مع بعض المتهمين، نهض متجها إليهم يوزع نظراته الأختراقية ، وصل لأحدهم يدقق النظر بعينيه ثم تراجع وجلس
يسحب سيجاره ويشعله ومازالت عيناه على ذاك التي توقف بتوتر، نفث سيجاره ومازالت عيناه تخترق جسده المنكمش ثم تسائل:
-مين فيكم عبده الحمش..تحرك أحدهم للأمام وهتف:
-أنا يافندم..مط شفتيه وهز برأسه وتسائل وهو ينظر لتلك المحروزات
-كنت واخد الحاجات دي فين يلا..ابتلع الرجل لعابه رافعا رأسه بزعر
-والله ياباشا دي كانت مجرد تفاريح كدا لواحد صاحبي في فرحه، حتى اسأل الواد سفينة اهو ..هز الآخر رأسه
-أيوة ياباشا عبده بيقول الحق، نصب طوله وتوقف يهز رأسه ساخرا فاستطرد بتهكم
-عريس ..اممم، 20ك بانجو غير ازايز الخمرة، مط شفتيه وتحرك حولهم حتى بث الرعب بقلوبهم، ثم فجأة توقف أمام الثالث يضربه بقوة على كتفه
-وإنت يافؤش إيه رأيك في الكلام دا
تمتم بتقطع يهز رأسه
-أيوة ياباشا بيقولوا الحق، لكمة قوية بوجهه، ثم امسكه من ياقته وبدأ يلكمه، فيما تباعد الآخرين عنه، طبق على عنقه متسائلاً :
-بتوزع مخدرات على شباب الجامعة، وجاي توقف قدامي وتقولي تفاريح عريس ياروح امك، فين باقي المخدرات ياله، هموتك..شحب وجه الرجل بقوة مما جعل يرفع ذراعيه قائلا
-هقولك ..دفعه بقوة في الجدار حتى شعر بتكسر عظامه، فهوى على الأرضية ..جلس جاسر مرة أخرى على مقعده يلتقط أنفاسه مزمجرا من تحت أسنانه
-مين الديلر بتاعكم، عايز كل معلومة معاكم، أصل اقسم بالله مفيش واحد فيكم هينجى من تحت ايدي..قطع حديثه صوت هاتفه
-أيوة..قالها ، فنهض سريعا قائلاً:
ابعتلي اللوكيشين..قالها وأغلق الهاتف
ثم صاح على الشرطي
-خدهم يابني احبسهم لحد ماارجع، ولا ابعتهم لجواد يحقق معاهم، توقف يشير على ذاك
-دا احبسه لما ارجعله، قالها وتحرك للخارج بعدما جمع اشيائه..وصل بعد قليل لأحدى المباني السكنية، هبط من سيارته متجهًا للمكان المنشود
دقائق وقام بالطرق على باب المنزل، فتحت الباب وإذ بها تتسمر بوقفتها وارتجف جسدها حينما وجدته يقف أمامها بطوله المهيب يخلع نظارته الشمسية
-اهلا مدام فيروز
حاولت غلق الباب إلا أن قدمه سبقتها ووضعها يمنعها ، ثم  ولج للداخل يدفعها بقوة حتى هوت على الأرضية تتأوه..تراجعت بجسدها بعدما وجدت حالته فأشارت بسبباتها
-هصوت وألم عليك الناس، وأقولهم انك بتهجم عليا..انحنى يجذبها من خصلاتها
-كنتي فين ياحيوانة، حاولت الفكاك من قبضته وإزاحة كفيه إلا أن ضغط بقوة عليها يجذبها لتقف بمواجهته
-قولتلك ابعدي عني علشان بعدك رحمة، لكن عملتي ايه، حتة حشرة مفكرة نفسها هتقدر بألعايبها تهدم حياتي، جذبها يقربها يهمس بفحيح
-هخليكي تتمني الموت يافيروز

تمرد عاشق الجزء الثالث ،(عشق لاذع،)حيث تعيش القصص. اكتشف الآن