12

15.2K 381 48
                                    






قفل منه وناظر فيها بهدوء وقال : باقي يوجعتس راستس ؟
آلماس : لا الحمد لله
اخذ له ثوب نوم وراح للحمام ناظرت جوالها شافت ريناد مرسله لها : تجين تنامين معانا ؟
أرسلت لها : مابيوافق ذياب
ريناد : اطلبيه وشوفي
طلع من الحمام ناظر فيها مبتسمه عقّد حواجبه قالت بابتسامه : ممكن أطلبك طلب ؟
ذياب بهدوء : وشهو
ناظرت فيه على الجوال راحت عنده وشالت الجوال وجلست بحضنه قالت بأبتسامه : ممكن اروح انام مع البنات ؟
ضحك وقال : على حركاتس ذي متوقعه أخليتس ؟
آلماس بهدوء : تكفى الليله بس
هز رأسه بالنفي وقال : باحلامتس
قامت من حضنه ورمت عليه المخده وقالت بحده : حقير
ذياب بحده : بنت احترمي نفستس
آلماس بهمس : أوريك أنا كان ماخليتك تنام مع اخوانك بالمقلط ماكون بنت راشد
اخذت لها شورت وتوب بجامه وراحت تلبس بالحمام طلعت وناظر فيها انفتن فيها بس حاول مايبين نزل نظره على جواله يحاول ينسى اللي شافه بدت تكح آلماس بتمثيل : ذياب شرقت ابي مويه
ذياب : طيب بجيب لتس انتظري
طلع وركضت للباب وقفلته بالمفتاح فتحت الشباك وطلعت لسانها وقالت : احسن ذا عقابي لك
ذياب بحده : افتحي الباب مصدع بنام
آلماس بابتسامه : روح رجع الذكريات مع اخوانك بالمقلط
قفلت الشباك وراحت ارسلت لريناد مابتجي نامت بأنتصار
< بالمقلط >
دخل من غير صوت يحسب العيال نايمين فتح الباب ولقاهم كلهم صاحين حط يده على راسه بفشله
صقر بابتسامه : ذياب وشفيك ؟
عزيز بضحكه : لأيكون طاردتك بنت راشد
ضحكوا العيال عليه وقال فهد : حي عينها اختي
ذياب بحده : اسكت لأطلع لك عينك الحين
عزيز بابتسامة : لأول مره ذياب ينهزم اقسم بالله إنها بنت رجال
ذياب حط راسه على المخده وقال : والله اني مصدع ومالي نفس لكم
سلطان بضحكه : خلوه زعلان انه مانام مع زوجته
ذياب بهدوء : سليّط لاتخليني أقوم عليك
غفى بعد تعب شديد وناموا العيال كلهم
< الفجر بالمقلط >
دخل الجد وقال بحده : أقام الصلاه وانتوا باقي رقود
هنيّا خافوا ... سكت من شاف العيال كثير راح فتح النور وقال بصدمه : وش يسوي ذياب هنيّا
عزيز قام من نص نومته عشان يطقطق على ذياب وقال بنوم وضحك : ابد بنت راشد طاردته
ضحك الجد من ضحكة عزيز وقال : ذياب ! قول غيرها
ذياب بنعاس قال : لا ياجدي لاتصدق الحمار ذا
الجد محمد : اجل وش العلم ؟
ذياب بابتسامه : ابد اشتقت للعيال وقلت خلني انام معهم
سلطان بضحك مع عزيز قال : اما عاد تخلي زوجتك وتجي عندنا عزيز اقرصني يمكن أنا في حلم
قرصه عزيز بقوه صاح سلطان بألام الجد محمد بعصبيه ضربه بالخيزرانه وقال : ولد تمّرجل
صاح سلطان بالأم من ضربة الجد وقال : زدت الوجع وجعين ياجد
ضحكوا فهد وذياب وصقر عليهم عزيز بضحكه : طلعت الفتاه اللي داخله
ضحكوا الكل على سلطان المصدوم من كلام عزيز
الجد : هيا اقول صلاه
قاموا ووضو بالحوش عزيز رش على سلطان ماء
سلطان بحده : عزيز ياحمار الأجواء بارده
صقر بابتسامه : امش يالعضيد عن ذول الخبلان
عزيز بضحك : وي جاكم صقر العاقل
الجد بصراخ : اعجلوا أقامت الصلاه
عزيز عقّد حواجبه بصدمه : يمه شلون حتى باقي مآذن
ابو محمد بحده : اقول امش لاجي أتلك من أذونك
عزيز بأبتسامه : يمه شفيكم لأيكون تحلمتوا فيني ؟
ضحكوا العيال عليه مشوا الجد وعياله وأحفاده
عزيز بضحك : الله يهديك ياجد باقي حتى ماجا المؤذن
الجد بحده : ولا كلمه لاخليك تأذن انت
سلطان بضحك : روح أذن تعقل شوي
عزيز بإنهيار ضحك قال : يمه شفيك ياذياب هادي والله ولعبت فيك بنت راشد
ذياب بحده رمى عليه الزبيريه صّدها عزيز وقال : تبيها والله ماعطيك
أذن صلاة الفجر وأقام واصطفوا عباد ربي للصلاة بعيد عن الحياة سلموا خلصو صلاة وانتشروا الناس لبيوتهم
< عند بطلتنا >
قامت وصلت وراحت تفتح الباب ورجعت تنام على السرير
< عند العيال >
صقر بابتسامه : ذياب ماتجي تفطر معنا ؟
ذياب بأبتسامه : بقوم آلماس ونجي
هز راسه صقر بالإيجاب ومشى للبيت عند ذياب لقى الباب مفتوح دخل وشافها نايمه قال بابتسامة : أوريتس أنا يبنت راشد
راح ينزع ثوبه ولبس شورت بدون تيشيرت جلس على السرير ونام بجنبها ماحست على نفسها وحضنته حطت راسها على صدره ابتسم من حس وجهها الناعم على صدره نام بهدوء
< بالمطبخ عند البنات >
ريناد بضحكه : بنات تخيلوا جدي يأكل كورن فليكس
آمال بابتسامة : لا تخيلي انتي لو يدري انتس ماتاكلين لحم ؟
الجود : أوف لو ذقتي كبدة امي
ريناد بقرف : الله يكرم النعمة
صقر بفخامة صوته : طريق يابنت
شرقت ريناد بخوف ضحكوا البنات عليها
الجود بأبتسامه : شفيتس ياريناد ذا صقر
ريناد بحده : خوفني لاتضحكون
صقر بهمس : بسم الله عليتس
الجود بابتسامه : هلا صقر
صقر ابتسم وقال : كيفتس ياجودي ؟
الجود : بخير جعلك بخير
رفع صوته وقال : كيفكم يابنات العم ؟
البنات : الله يسلمك
الجود بابتسامه : تعال سولف اشتقت لسوالفك ناظرت للبنات وقالت : بنات تغطوا وتعالو
جلس صقر وماطالع بالبنات ابداً رغم أنهم متسترين
صقر بابتسامه : جتكم حَرم ذياب اليوم ولا البارحة ؟
الجود باستغراب : لا
ريناد بخوف : لأيكون فيها شي ؟
صقر بأبتسامه من سمع صوتها قال : مافيها إلا العافية بس طاردت ذياب البارح وجا نام معنا بالمقلط
ضحكوا البنات بانتصار من حركة آلماس وقالت
ريناد بابتسامه : حي عينها بنت راشد
نسرين بضحك : سوت اللي ماقد احد سواها بذياب
الجود بضحك : اي والله ماقد احد تجرأ يسوي كذا
صقر بابتسامه : يلا بروح أنا أشوفكم على الفطور
الجود بحنية : الله يحفظك ياحبيبي
صقر مسح على شعرها بابتسامه وقال : وياتس ياروح اخوتس
ابتسمت ريناد من حركة صقر طاحت عينه بعيونها ابتسم لها من حس أنها ابتسمت نزلت رأسها بإحراج
< عند أبطالنا >
قامت بهدوء شافت وجهه ذياب وهي بحضنه صاحت بأقوى صوت قام من صيحتها حط يده على منطوقها وهو فوقها قال بحده : بنت شفيتس !
الماس بعدت يده بعصبيه وقالت : وش تسوي انت هنا وليه نايم معي كذا
ذياب بابتسامه : مره ثانيه جربي تطرديني
آلماس رمت عليه المخده بقهر اخذت جلابيتها وقامت للحمام لبست وتعطرت وطلعت دخل الحمام
بعدها وقالت بهمس وابتسامه : يمه نمت بحضنه
ضحكت بخجل آخذت روايتها تقرا وقالت بهدوء : كم صارلي ماقريت أشغلتني ياذياب حتى على الشي اللي احبه بس عادي احبك اكثر
طلع من الحمام ناظر فيها وقال بابتسامه : اما طلعتي مثقفه تقرين كتب
آلماس بحده : مو كتب ذي روايات
ذياب بهدوء وهو يتعطر  : أوله فرق شاسع قومي يالله نروح نفطر
< عند البنات قبل دقايق >
الجود بابتسامه : نسرين ودي الخبز
نسرين بهدوء : ابشري
اخذت الخبز وكانوا الرجال بالمجلس اللي بالحوش طلعت للحوش شافته يكلم قالت بقرف : وع لايشوفني
حطت الخبز بهدوء لأجل مايسمعها قفل المكالمه وقال بابتسامه : اوه الدلوعه هنيّا
نسرين بحده : مالك دخل
قال بحده : اقول صوتس لا يعلى على صوتي
نسرين بهدوء وهي ماشيه : الله وأكبر والصوت
ابتسم وقال بعد ماراحت : اي والله انه صباح خير يوم شفتس
طلعوا ذياب وآلماس من غرفتهم وقال باستغراب : غريبه تأخروا بالفطور
آلماس بسخرية : ناموا مثلك ياذيابوه
ذياب بابتسامه : روحي ساعديهم اعجلوا وراي اشغال
آلماس ابتسمت من ابتسامته وقالت : من عيوني
مشت وبلع ريقه وقال : فديت عيونتس والله
دخل مجلس الرجال وقال بهدوء : صبحهم بالخير يالله
ردوا الكل عليه راح بجانب العيال وقال بهدوء : عيال بقولكم شي
ناظروه العيال باستغراب وكمل : مهمتي بكره وحَرمي لاتدري
صقر بحزن : ليه ياذياب ماتودعها ؟
هز راسه بالنفي ذياب وقال فهد بهدوء : الأفضل لاتودعها مابتخليك تروح عنيده
عزيز بزعل : والله حنيه ماعندكم ماتت الانسانيه عندكم
ذياب بحده : عزيّز لأموتك مع الانسانيه
سلطان بهدوء : مابترضى عليك إذا رحت بدون ماتودعها
ذياب نزل عيونه للأرض وقال بهدوء : وش اسوي الأفضل ماودّعها
صقر بحزن قام وقال : على راحتك يالعضيّد
الجد محمد : يلا ياعيال الفطور
قاموا الكل وتجمعوا حول السفرة
عزيز بابتسامه : جد عندي لك اقتراح بيفيدنا كلنا
عقّد حواجبه باستغراب وقال : اسلم ياعزيز


( مرحبا ، كثير قالوا طولي البارت ياليت ماعاد تتكلمون بذا الموضوع لأني اتعب وانا اكتب واللي يبي يومياً تنزيل بالانستا هنا amwrqi وهنا كل يومين وشكراً على تفاهمكم 🤍 )

~ الله ياغرامٍ اعذّب من قصيَد ~حيث تعيش القصص. اكتشف الآن