Part 16

6.7K 260 158
                                    

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ♡

الجد : اقولكم الان نطب للرياض ندور الوجد وفيصل بكل بقعه بالرياض !
شيخه : تم معك يايبه
ابو الوجد : اهخ بس فشلتنا
الجد : ابد بس المحها والله ماخليها حيه اني لااذبحها فشلتنا
ابو نواف اتسعت عيونه بصدمه ونطق : يجماعه وشفيكم عليها راحت مع رجلها!
ابو بتال : جل ما طلقها فيصل ؟
مازن ماقدر يسكت اكثر من كذا ونطق : لا ماطلقها وابوي واخوي زورو اوراقهم !
شهق الكل والتفتو لمازن وكانت كلماتهم عباره عن ( كيف وشلون ومتى؟)
مازن وقف : انت ي يبه ظلمت الوجد بما فيه من الكفايه وانا ديني ودين الي يظلم ! سكت سكت لكن يوم مسيت شرفها وقلت انها هربت مع حبيبها انا هنا مقدر اسكت ! فيصل مع الوجد وفيصل زوجها
العنود ارتسمت الابتسامه على وجهها : صدق ؟ رجعو لبعض؟
قام الجد ويصفق مازن كف ونطق : اخس عليك بس تكلم ابوك كذا؟؟
شهقت العنود : لاا يبه
مازن : مابسكت اذا انت تلطخ شرف الوجد!
الجد بعصبيه : احترم ابوك
مازن : احترمت الين طقت كبدي وسكتت وانا اشوف حرقه الوجد حرقتوها بأبوها وامها والحين بتحرقونها بفيصل؟
ابو الوجد : هي حرقتنا ي مازن
مازن بعلو صوته وعصبيه والكل انصدم من عصبيه مازن وجنونه : لا بالله تهبى ! البنت حتى النمله ماتحرقها كيف احرقتكم انتم؟ ضربتكم؟ ضرتكم؟ اذتكم؟ لا ويستين لا ماقد رفعت صوتها عليك ي ابوها ! ماقد ضرت احد بكلمه لكن وش اقول وش اخلي ، انتم مستوعبين ان الوجد انقذتكم من القضايا؟ قضايا التزوير مارفعت عليكم !
انهاء كلامه بتنهيده وناظرهم بنظره خيبه واسف وطلع
الجد : عائله ال حسين واحفادهم نفس الطينه ! اجل هند ام الوجد سوت هالسواه اجل بنتها نفسها وبتدمر فيصل
،
فيصل دخل الفندق وجايب لها عبايه الغيور
شافها نايمه وابتسم وجلس وفتح جواله من شاف رساله مازن : فيصل تكفى ابعد الوجد عن الرياض تكفى والله مخططين يقتلونها يقولون هربت مع حبيها!
احتدت ملامح فيصل وكتب : هذولا شكلهم يبوني انا الي اقتلهم !
مازن رد : لا تسوي شي تهاوشت معهم وادري بعد شوي يبجيني اذى منهم انتبهه للوجد تكفى
فيصل : تمام بحطها بعيوني وانتبه لشويهين وامي وابوي وانت والعنود وميلا
مازن : استودعتك الله
ابتسم فيصل وسكر جواله وبلع ريقه من طرى على باله انه مايقدر يحمى الوجد منهم
تعوذ من ابليس وقام وجلس عندها على السرير وحط يده على وجهها يشيل الشعر عنها ويطلع له وجهه القمر نطق بهدوء : وجدي
لكن الوجد ماترد اجتاح قلبه الخوف وحط يده على رقبتها يشوف حراره جسدها وطلع حار ومرتفعه حرارتها
فز بسرعه واتجهه للمطبخ وجاب منشفه وحط فيها ماء وعصرها وحطها على جبهه الوجد
استمر على هالحاله هاذي يقلب الكماده الين خفت حراره الوجد وتنهد براحه
: وجد
الوجد وهي مغمضه عيونها بتعب : ها
فيصل : قومي بشوفك اذا تعبانه مره بوديك المستشفى
الوجد فتحت عيونها بتعب : مابغى المستشفى ولو اموت احسن لي
فيصل عقد حواجبه ونطق : لااسمع هالكلام منك!
وقام من عندها وطلع من الغرفه يجيب لها اكل ويفكر لدرجه الي جاها قاسي خلاها تتمنى الموت؟
تنهد بضيق : لاحول ولا قوه الا بالله
الوجد حاولت تجلس نفسها بتعب وفعلاً جلست واي احد يسألها وش فيك؟ بتبكي
نزلت عن السرير واتجهت للحمام (يكرم القارئ) وتوضت وطلعت وفرشت السجاده وشافت العبايه الي جايب لها فيصل ابتسمت بخفه ولبستها وكانت مناسبه لها بطولها وعرضها كأنه يعرف مقاسها ولبست الحجاب واستقبلت القبله وكبرت وبدت تصلي وتسجد لربي وتدعي
هي رغم كل شي الا انها مادعت عليهم دعت ان الله يهدي ابوها وجدها وييسر حالها ويوفق فيصل
كانت ساجده وتبكي وتدعي وادركت ان الانسان ماله الا ربي
سلمت ورفت يدينها تبكي بحرقه وتطلب ربي
جاهله فيصل الي واقف وراها ومعه الاكل ومعقد حواجبه بضيق وهو يسمع دعواتها اللطيفه ! ماتدعي عليهم بالسوء ابداً
نزل الاكل بهدوء واتجهه لها وجلس قبالها وسحبها لحضنه هو يعرف يعرف ان الوجد تحتاج حنان وحضن
الوجد زاد انهيارها بحضنه : فيصل
فيصل يمسح على ظهرها : عيون فيصل
الوجد دفنت وجهها بحضنه ونطقت : ليش وقفت معي ؟
فيصل تنهد ونطق : وش هالسوال هاذا؟ انا بوقف معك بالمره قبل الحلوه !
الوجد سكتت لكن استمرت تبكي وفيصل دينه ودين الي يبكي بس مابيده حيله يسكتها سمح لها تنهار وتبكي بدون لايمنعها من البكاء : بنفطر ونبكي مع بعض شرايك؟
الوجد : بتبكي معي؟
فيصل : ببكي معك بس خلينا نفطر
قال كذا فيصل عشان تاكل من امس مااكلت شي
قام وقومها معه ونطق : اجلسي على الكنب ويجيك احلى فطورر
الوجد ابتسمت وهزت راسها برضى وفصخت العبايه والطرحه وعلقتهم وجلست بالكنب وهي منزله راسها مستحيه من فيصل انها انهارت عنده وهي ماتحب احد يشوف دموعها
فيصل الخفيف تكى على الباب وهو يهمس وبيده الاكل : صاحبه الفستان الودري صعبه المنال تجلس امامك يالعميد فيصل انت بحلم ولا علم ؟
استوعب على نفسه وتقدم وجلس جنب الوجد ونطق : احلى فطرو لاحلى جويجه على قوله شويهين
ضحكت الوجد ونطقت : شيهانتي لها وحشهه
فيصل يحارشها رفع حاجبه ونطق : ترى اختي اغار عليها
الوجد كشر وجهها بمزح : تحبني اكثر
فيصل ضحك : انشهد انها تحبك اكثر من اخوها ! خيانه قويه من شويهين
ضحكت الوجد وقطع ضحكتها فيصل الي مد لها بطاطس
اخذتها وهي مبتسمه
اكلو وخلصو الحمدلله صحه وعافيه على ابطالنا الي يحتاجون لهم ابطال .
قامت الوجد وفتحت الدريشه وحطت يدها على خدها وتشوف ابراج الرياض العاليه والبرد الخفيف والغيوم الي مخبيه الشمس
فيصل وقف جنبها ونطق : تبين تشترين ملابس الحين ولا اذا سافرنا ؟
الوجد التفت له ونطقت : فيصل والله ماقدر اترك اهلي وصحباتي وناسي واتركهم !
فيصل : ولو بتفقدينهم فتره وعقبها تتعودين!
الوجد صدت عنه ونطقت : مستحيل اروح
فيصل مسك عضودها ولفها له ونطق : اسمعيني ي وجد انا ماودي اجبرك لكن ان كان الشي بيضرك لا بالله بجبرك !
الوجد عقدت حواجبها : وش قاعد تقول انت؟ مافهمت
فيصل تنهد : وجيد بقولك بس ماتبكين ولا تنهارين اوعديني
الوجد : فيصل خوفتني وش فيك؟
فيصل : لازم نسافر اليوم قبل بكرا
الوجد : طيب ليش؟
فيصل : مو لازم السبب اهم شي يلا البسى عبايتك بنمشي
الوجد : تعال والله ماتحرك من هنا الا وانت قايل ليش!
فيصل : قومي بس
الوجد : حلفت !
فيصل تنهد ونطق : ياليل ! عشانهم متوعدين فيك قومي يلا
الوجد بخوف : كيف يعني؟ وش سويت طيب !
فيصل : عشان كذا ماودي اقول لك
الوجد : اف فيصل ماله دخل لكن مابغى اسافر لو تنطبق السماء على الارض
فيصل : لاتحديني يالوجد اشيلك من الرياض وانتي تبكين!
الوجد نزلت راسها ونطقت : فيصل مابغى مابغى اموت على الاقل جثتني بتكون قريبه لـ ماما !
زم شفايفه فيصل ونطق : ابوي انتي ماراح نطول بالغربه بنقعد فتره واذا تعدلت الامور ابشري من عيني هاذي قبل هاذي
الوجد هزت راسها : فيصل مقدرر
فيصل مسك كفوفها ونطق : تقدرين
الوجد نزلت انظارها لـ يد فيصل الي ماسكه يدها ونطقت : كيف ؟
فيصل ابتسم يطمنها : معي محد بيضرك من بعد ربي
الوجد : ماتقدر جدي متسلط ومتحكم !
فيصل : اقدر اسكته واسكت ابوه بعد
الوجد : ياحبك للهياط
فيصل : لاتخليني اثبت لك واروح الحقه مرواح ابوه واحفر قبره جنب قبر ابوه
الوجد : لا خلاص اهجد !
فيصل : بهجد بس بشرط تسافرين معي
الوجد تنهدت ونطقت : اوك فيصل بس بشرط
فيصل بأبتسامه وفرحه : عيوني لك اسلمي
الوجد : مانطلع من السعوديه !
فيصل : بس؟ تم وين تبيننا نروح بس؟
الوجد : ابغى كذا مدينه مليانه فعاليات ووناسه وفيها بحر
فيصل : ابد تم نروح لجده
الوجد : تمام
،
المطار ..
الوجد متوتره وخايفه وتهز رجلها بتوتر ..
فيصل اعطى مازن والبنات اذا يقدرون يجون يوادعون الوجد
لاحظها فيصل وحط يده على فخذها يوقفه عن الحركه
التفت له بتوتر ونطق بهمس : لاتتوترين
الوجد هزت راسها برضى وسكتت ونطق فيصل : تبين قهوه؟
الوجد : لا مابغى شي
فيصل قام : بجيب عاد يمكن تشتهين
الوجد سكتت وراح فيصل
جاء مازن يركض بشوق وهو ينطق : جويجههه
التفت الوجد لمصدر الصوت وابتسمت بوسع ثغرها وركضت اتجاه مازن
فتح يدينه مازن وحضن الوجد بقوه وكأنه يودعها
الوجد امتلت عيونها بالدموع : زوزو بشتاق لكك
مازن : يحيوانهه لك وحشه والله المزرعه من دونك ولا شي
الوجد : افف زوزو بتبكيني
جاهلين فيصل الي يناظرهم بغيره وعيونه شوي وتطلع ليزر من الغيره ويتنحنح
مازن شاف فيصل وابتعد عن الوجد يمسح دموعها : عيون زوزو انتي لاتبكين البنات جايين جبتهم لعيونكك
الوجد مسحت دموعها : وينهم؟
مازن : والله طرت بالعجه وسحبت عليهم ببدايه المطار
الوجد ضحكت ونطقت : عوايدك ماتبطلها
ضحك مازن وجمد مكانه من سمع صوت شروق تهدد وشيهانه تتوعد فيه والعنود وجوري يحذرونه منهم
مازن : الزبنه
الوجد سمعت اصواتهم وابتسمت وضحكت على ركضه مازن
البنات لمحو الوجد وكلهم اتجهو لها يركضون لها ويحضنونها
كلهم يبكون الوجد والبنات ماعادا شيهانه ماخذه وضعيه راعي الحرمتين تسكت هاذي وهاذي وهي من داخلها شوق للوجد
فيصل هز راسه : لاحول ولا قوه الا بالله سوء المنقلب لا العم ولا الحفيدات صاحين مامن صاحي بهالعايله
مازن : ايي ياخوي اذا انت مو بصاحي كيف تبينا نصير صاحين؟
فيصل : مازنوه ليش بفكك مضرب؟
مازن شهق : يوهه مادريتا؟؟
فيصل : غش وظلم وبهتان ماقلت لي !
مازن يمثل بذمه وضمير : جيت بسوي نفسي سترونق مان واهايط على ابوي وادافع عن الوجد فجأه اعطاني كف رن وجهي رن والله يعني احس الدم مايوصل لمنطقه الكف الي لقمته يعني عزتي للي جرب كف ابوي ! والله من بعدها تبت ماعاد اهايط وادافع عن هالجنيه الوجد
فيصل : ابداع والله استمر يعطيك العافيه ، كم مره اقول لك لاتهايط على جدي بتلقم كف يطير صابرك
مازن : وش اسوي ياخوي قلت لازم اثبت وجودي
فيصل ضحك ونطق: ولقمت كف
مازن ناظر فيصل من فوق لتحت ويخزه ونطق : ترى حتى انت تسطرت من ابوي
فيصل : انشهد ان الكف اختل توازني من بعده وتأثير الكف وصل لـ استيعابي ماعادني استوعب الحاجه
مازن اخذ القهوه من يد فيصل : عويذ الله من شر كف الوالد
شيهانه تهدي البنات : خلاص عاد يابوي وش هالدراما الي فيكم
مازن التفت لـ فيصل : شيهانه ابو الشباب
فيصل ضحك ونطق : تربيتي شويهين
الوجد بدموع : بناتت ببكيي احبكم
مازن التفت لـ فيصل : وهاذي كوين الدراما والدموع
فيصل : عز الله انك صادق
شروق : جوجي تكفينن خلاص احس ببكيي
مازن هالمره ماالتفت لـ فيصل قعد يعاين فيها مغرم وطايح على وجهه
دقه فيصل لان شروق توترت من نظرات مازن نطق مازن : كش وجهه فيصل كان خليتني احلل النظره الاولى
فيصل : اهجد بس
اعلنت رحله الطياره
مازن : اقول فصيل تل حرمتك ورح بسرعه لاتروح الرحله
فيصل : الظاهر هاذا الي بسويه
البنات لازالو بأحضان بعض تقدم فيصل وسحب الوجد من بينهم ونطق : بتشوفونها محنا مطولين ان شاء الله
الوجد مسحت دموعها : ان شاء الله اجيكم بكرا
فيصل : بكرا؟ اي ان شاء الله
شيهانه : جوجي عطيني سنابك الجديد
فيصل اتسعت عيونه : اعقبي تغازلينها قدامي !!
البنات ضحكو يعرفون ان فيصل يمزح ،
نروح لكنق الدراما "مازن " جالس على الكراسي ومعطيها وضعيه المخذول من العالم ومشغل " لاتلوح للمسافر المسافر راح " ويتنهد يعني "اهخخ بفقدكم" وهو كذاب من داخله يرقص
نطق وهو يلحن بصوته : يلاا ياقلبي سرينااااا
فيصل يصفق يعزز له : الله الله على الحنجره
شروق : ابداعع بس اتمنى ماتستمرر حنجرتك خشبيه
مازن التفت لـ شروق : افا ليش؟ وش تقصدين
شروق : ماقصد شيي بس قلت حرامم تغني وتاخذ ذنوبب قلت لاتستمرر فاهم كيف ؟
مازن : الله تخافين علي ؟؟ احس تعلقت فيك
الكل بدون استثناء حطو اياديهم على اجباههم من الصدمه استوعب مازن انه جاب العيد ونطق يبرر : لا دقيقه اصبرو مافهمت ماكان قصديي !
فيصل مسك الوجد : انا اقول اروح وانت برر لهم
العنود : حسابك معي بالبيت ي مازنوه !
مازن ابتسم بوهقه
الوجد تأشر بيدها بمعنى "مع السلامه " والبنات كذالك
واختفو فيصل والوجد عن انظارهم ونطق مازن وهو يرفع طرف ثوبه : اخر واحد يوصل السياره هو الحمار
وبدا يركض والبنات يركضون ورا مازن
شيهانه طبيعي بتسبقهم لانها متعوده على الركض والرياضه والعنود وجوري كانو ورا مازن اما شروق مكبره راسها ماتركض
لاحظ مازن ان شروق ماتركض وقف ! وقف عشان ماتصير هي الحماره
وصلو البنات السياره وهو يمشي على هونه ورا شروق الين وصلت شروق السياره ونطقو البنات بصوت واحد : مازن الحمارر
ضحك مازن ونطق : انقهرتت
ضحكو البنات ونطق مازن : اقول ياتلتبيز الاربع شرايكم نتلها للمول وللكوفي واحلى دشره مع امل وحنان
العنود وجوري : تممم
شروق : وجع من امل وحنان؟
مازن : حدثتي اخر اصدار للرياكشنات تحتاجين تحديث
شيهانه : يقصد رياكشن
شروق : اهاا اوك
،
فيصل ماسك يد الوجد يخفف من توترها ودموعها
: فتره مؤقته ترى
الوجد : وهالفتره كيف بعيش بدون ميمي وماما وبابا؟
فيصل : صدقيني بتمر بسرعه البرق ولا تحسين فيهاا
الوجد : ان شاء الله
فيصل ابتسم وشد على يدها ونطق : نامي
الوجد : لسى مانعست
فيصل : اذا ندتي ارقدي
الوجد عقدت حواجبها : وش معنها ندتي؟
فيصل ضحك ونطق : يعني نعستي
الوجد: اهاا ، لا لسى مانعست
فيصل : تبين جوال شي ؟
الوجد هزت راسها بالنفي وسكت فيصل وطارت الطياره والوجد من دخلت المطار وعيونها دموع
فيصل كان يفكر كيف يحميها كيف يبيع روحه عشانها قطع تفكيره من حس براسها على كتفه
حس بشعور غريب اول مره يحسه يحس قلبه فراشات وعالم وردي يحس علومه ضاعت ابتسم بخفه
الوجد من التعب الي فيها حطت راسها على كتف فيصل وسمحت لدموعها تنزل والهواجيس تاخذها وتجيبها
بعد فتره زمنيه طويله وقفت الطياره بمطار جده
،
بيت ال حسين
نجي للشخصيه الي ماقد ظهرت ابداً ولكن تم التعريف عنها بالشخصيات "فارس " اخو مشاري
فارس بعصبيه مكتف مشاري : يامهبول وش تبي تسويي
مشاري حاله جنون لما عرف ان الوجد مع فيصل : بروح اذبحهم واحد واحد
فارس بعصبيه : صاحي انت؟ تهدد عميد ؟ بعقلك انت؟
مشاري : لا مو بعقلي انا اشوف الوجد مع فيصل!
فارس صفق مشاري كف ونطق بحده : استح على وجهك الوجد بنت عمتك احترمها واحترم حياتها الزوجيه اذا هي برضاها تزوجت فيصل انت وش دخلك؟ تمرجل ياخوي ولا ترى بتروح فيها !
مشاري : متمرجل وشاربي يوقف عليه الطير
فارس : المرجله ماهي بالشوارب المرجله بفعولك ان كانك ترضى ان بنت عمتك تنهد حياتها عز الله هاذي ماهي بمرجله الوجد مثل اختك !
مشاري بجنون : ماهي اختيي هي زوجتيي
فارس مسك ياقه مشاري ونطق بحده : لاتتكلم عن حرمه متزوجه ! البنت متزوجه وفيصل خويي قبل يكون نسيبي
مشاري بسخريه : ماضيعك ياخوي غير عباره فيصل خويي
فارس : اي نعم خويي وحرمته بنت عمتي مارضى عليهم بالقليله ولا ارضى عليك اعقل ياخوي ولاتحد فيصل يتخذ اجراء قانوني
مشاري : اجراء قانوني؟
ضحك بسخريه وكمل حديثه ونطق : انا والله الي باخذ اجراء قانوني ضده ، اطلق علي النار
فارس : ماطلق عليك النار الا وانت متهجم عليهم ابك انت صاحي ؟ تلعب مع عميد وابوه فريق اول؟ تستهبل؟
مشاري : لاماستهبل بروح افجر بـ فيصل واهله
فارس تنهد ونطق : لااله الا الله انت شكلك تبيني اسطرك هنااا واعلمك ان الله حق
مشاري: سطر كانك تبي لكن الوجد على ذمتي اليوم قبل بكرا !
فارس قرر يكذب كذبه بسيطه بنظره لكن مافكر بعواقب هالكذبه نطق : الوجد حامل من فيصل لاتدمر بيتهم
انجن جنونه مشاري من سمع هالخبر وبدا بحاله هستيريه يصرخ ويضرب نفسه ويهدد ويتوعد
فارس رص على اسنانه من شاف حال اخوه يعني صعبه يدخله المصحه لانه اخوه وصعبه يتركه بهالحاله لانه اخوه وكثر من الاشياء الصعبه على فارس مابيده حيله
قفل على مشاري وطلع بضيق الارض
،
فيصل يمشي وضام كتوف الوجد ويمشي جنبها طالعين من المطار
الوجد متوتره وشاده على عبايتها بقوه نطقت : بنعيش هنا؟
فيصل اخذ نفس وابتسم ونطق : فتره مؤقته لين ترجع المياه الي مجاريها
الوجد : كويس ان شاء الله مانطول
فيصل : ان شاء الله يلا عاد تبين تريحين ولا تروحين السوق تشترين ملابس او نروح نشتري جوال لك؟
الوجد : فيصل عندي مكافأه انا اصرف على نفسي
فيصل : ممكن تسكتين لان هالمكافأه يالله يالله تكفي كتبك
الوجد تنهدت ونطق : اجل مابغى شي بنام !
فيصل جلس على كراسي الانتظار : تم الي ودك ، تعالي اجلسي
الوجد جلست ونطقت : كيف بهالسرعه دبرت السفره والفندق ؟
فيصل : خويي من هنا دبر لنا كل شي ، الحين يجي ونروح معه
الوجد : اها اوك
وجلسو ينتظرون صاحب فيصل يجي وفعلاً جاء
فيصل قام : ارحببب ي يزن
يزن: البقى ، تو مانورت جده بوجودك وينك من زمان عنك
فيصل : والله ياخوك الاشغال
يزن غمز : الاشغال او الحب ؟
فيصل ضحك ونطق يزن : يلا يلا اركب انت والمدام بنمشي
فيصل التفت للوجد ومد يده ونطق : يلا امشي
تقدم الوجد ومسكت يد فيصل ونطق فيصل: الوجد تعبتي؟
هزت راسها بالنفي ونطق يزن المطفوق : اسمك حلو الوجد واو مرهه حبيت اميزي يعني اذا جتني بنت بسميها الوجد
فيصل احتدت ملامحه وعقد حواجبه ونطق بحده وغيره :احترم نفسك ي يزن لاوالله كفرت فيك
يزن عرف ان فيصل غيور نطق : ابد ابد تم ماعاد اعودها واسمها خايس بعد مو حلو
اما عند فيصل لازال محترق غيره وشاد يده على الوجد شوي ويكسر اصابعها
الوجد ماكانت لمهم كانت متوهقه بيد فيصل الي شاده على يدها كانت يدها تعورها من شدته "عليها خاتم "
نطق بحده : اركبي
خزتهم الوجد اثنينهم يزن وفيصل وركبت ونطق فيصل : لاتعودها احفر قبرك
يزن : لا خلاص ماعودها شوي وتحرقني بنظراتك وتكسر اصابع البنت
فيصل : لا تستفزني ي يزن
يزن : خلاص عاد فيصل شدعوا غلطنا والانسان مو معصوم عن الغلط وانا اسف ان كان سببت لكم مشكله اركب واستهدي بالله ويجيك احلى كوفي على حسابي
فيصل تعوذ من ابليس وركب وركب يزن
الوجد كانت تفرك اصابعها الحمرا نتيجه لشده فيصل على يدها
وصل يزن الكوفي وكان سير السيارات مزدحم ولو وقفو فيه مايطلعون منه الا باليل نطق يزن : بنزل واجيب لكم اسهل واسرع وش تشربون
فيصل : اي شي ياخوي
يزن ضحك قبل يروح ونطق : صاير عصبي وغيور
وراح والتفت فيصل للوجد وسحب يدها من حضنها يشوفها : توجعك؟
الوجد : لا بس انتبه ثاني مره لولا الله ثم خويك كان يدي مفرومه !
فيصل تجاهل كلامها وشال الخاتم من يدها : لاتلبسين خاتم معي
الوجد : مو بس مالبس خاتم مابمسك يدك خير شر
فيصل تنهد : لاحول ولا قوه الا بالله
سحبت يدها الوجد منه وتكتفت وصدت تناظر الطريق
فيصل كان معه الخاتم ويناظر حجمه مقارنه بيده وابتسم بخفه ومن شاف يزن مقبل دخل الخاتم بجيب ثوبه !
دخل يزن معه اكواب القهوه ونطق : احلى قهوه لاحلى ضي..
سكت كان بيقول ضيوف بس تذكر عصبيه فيصل وكمل : لاحلى فصول
ابتسم فيصل واخذ كوبين قهوه واعطى واحد للوجد ونطق يزن : اسمع فصيل السياره الي اخترتها انت حطوها قدام البيت الي استأجرت انت
فيصل : حلو يعني وصلت؟
يزن : اي الحمدلله
فيصل : كويس
وصلو المكان ونطق فيصل : مشكور ياخوي ماتقصر اقلط
يزن : لا والله عندي اشغال اجيكم بعدين
فيصل : ان شاء الله
ونزل هو والوجد وراح يزن وكان بيت كبير نوعاً ماء ومطل على الشاطئ ابتسمت الوجد بوسع ثغرها : هاذا الي بنسكن فيه؟
فيصل ابتسم من لمح الابتسامه منها نطق : الله الله بتعيشين فيه لين تتعدل الامور
الوجد : واضح يفتح النفس
فيصل : ادخلي وشوفيه
الوجد دخلت وراها فيصل ، فيصل تكى على الباب يبغى يشوف رده فعلها لما تشوف جمال البيت
الوجد تدور حول نفسها وتلمس الجدران والكنبات والدرج وهي مبتسمه وشوي وترقص من الفرحه
فيصل : عجبك؟
الوجد : يجننن فصول
فيصل عض على شفايفه من كلمتها الغير مقصوده "فصول"
،
مازن والبنات يدجون من مول لـ مول ..
مازن متكي يشرب قهوه : يلا بسرعه استعجلو
شروق : مازنوه بالله اسكت شوي لاني مو عارفه اختار فستان!
مازن قام : معليك يوخيتي عندي ذوق ابعدي اختار لك
شروق تخصرت ورفعت حاجبها : نعم نعم نعم؟؟
مازن : متربي مع الوجد والعنود وشيهانه وجوري اوثقي بذوقي
شروق : ولو متربي مع مليون بنت مستحيل اوثق بذوق رجل !
مازن كش بوجهه شروق : مالت عليك بس افعل خير تلقى شر
شروق : وع كريهه
مازن بثقه: كريهه بعينك بس بعيون البنات انا مزيون الرياض
شروق مسكت راسها: الثقه ياربي الثقه
مازن : ادري بمحلها لاداعي لاداعي
شروق تنهد : يارب صبرني عليك بس رح رح شف بنات اخوانك وينهم ماتقعد عندي
مازن مسك راسه من تذكر شيهانه مااختفت الا وهي متهاوشه مع احد: اهخخ بروح ادور كبيرهم الذي علمهم السحر شيهانه اعرفها الحين تجر القطيع معها للمشاكل
شروق : وناسهه شيهانه تونسس
مازن : شريق ابصم لك بالعشر ان شيهانه مااختفت الا وهي طارحه احد تكوفنه
شروق : اني داريه شيهانه ومشاكلها امش نشوفها وين دجت
مازن : لتس قو
شروق : ياصبر الاوض
ومشى مازن وجنبه شروق يدرون شيهانه يعرفونها مااختفت الا وهي متمشكله مع احد وكما توقعو شيهانه متهاوشه مع الكاشير
شيهانه : لعن ابوك تغللطني وانا حسبتي دقيقه!!
مازن : هوب هوب وش فيك انتي على الرجال؟
شيهانه بعصبيه: والله يامازن ان ماتقلعت عن وجهيي بكفر فيك
مازن : بسم الله الرحمن الرحيم عوذه عوذه شخصيه فيصل طلعت اهجدي
شيهانه دفت الكاشير ومازن وطلعت وهي معصبه وكل هالسالفه عشان الكاشير غالطها بالسعر
وشروق منصرعه على الارض ميته ضحك والعالم كلها تطالع بشروق
مازن بدال لا يغار ويهاوشها تغطى عنها وجحدها ونطق : وهه وهه فشلتنا
وكان وضع مازن لايرثى له يمسك شيهانه ويدخلها السياره ويبغى يجيب العنود و لكن تطلع من السياره شيهانه ولما يجيب العنود مايحصل شيهانه ويدخل العنود بيجيب جوري لكن يرجع مايحصل العنود وكان وضعه يجمع البنات واول ماجمعهم اخيراً على حدود المغرب كان المفروض يروحون كوفي لكن خربت الخطه وراح للديره
رغم الهواش البنات لـ مازن الا ان مازن يرقص على هواش البنات!!
،
فيصل والوجد ميتين تعبب من السفره والانتقالات من مكان لمكان
الوجد من التعب الي فيها نامت على الكنب بالمجلس وفيصل على الكرسي ونايم
صحى فيصل على اتصال من جده تأفأف ورد : نعم؟
الجد بعصبيه : وين هايت انت والعقوبه الي معك
فيصل مسح على وجهه : يالله صباح خير وش تبي انت؟
الجد : اسمع يولد محمد انت ولد ولدي محمد الغالي وماودي اضرك واخذك رايح جاي جب الوجد والله مايجيك شي
فيصل ببرود الارض نطق : طيب؟
الجد تنرفز من برود فيصل ونطق : الوجد جبها
فيصل : الله لايشغلنا الا بطاعته ابك دور لك شي اشغل نفسك به لو تتعلم الخياطه مع جدتي ياليت يعني
الجد بحده : اجل اسمع علماً يوصلك ويتعداك ان ماجت الوجد خلال هالاسبوع هاذا ترى مايصير لك طيب !
فيصل ضحك بسخريه ونطق بهدوء : هاذا اذا قدرت تحصلها
الجد : بحصلك هين
فيصل ضحك ضحكه استفزت الجد وبقفل الخط ابتسم فيصل بخفه ورفع ساعته يشوف الساعه كم وكان الوقت بحدود المغرب
تمدد بتعب نومته ماكانت مريحه ابداً
رفع راسها وشاف الوجد نايمه ونومتها على الكنب غلط واذا قامت بتتعب ويعورها ظهرها
هز راسه : الله يهديك عنيده عنيده ابك جايب لك بيت ومليون غرفه عشان ترقدين فيه ترقدين هنا ليش؟؟
تقدم لها بهدوء ونزل على ركبه وابتسم وشالها بحضنه وطلع للغرفه الي اختارها لها عشان الوانها الزاهيه يدري بها تحب الوان الصيف
نزلها على السرير وسكر الدريشه وغطاها وطلع
طلع يخلص اشغاله ويجب اكل ونواقص البيت
،
العشاء ..
الوجد فتحت عيونها من احترت عقدت حواجبها من انها نايمه بغرفه هي ماقد دخلتها!
همست : معقوله هو ؟ مستحيل يجيبني هنا !
قامت ورفعت شعرها لانها محتره هوت على نفسها ونزلت من السرير واتجهت للحمام (يكرم القارئ ) وتبغى تتروش بس ماعندها ملابس ماعليها غير فستانها الوردي جت من الرياض مامعها شي
لكن اصرت تتروش ولو ماعندها ملابس الا انها تروشت وخلصت ولبست فستانها
نطقت : وايي رطوبه
ابتسمت بوسع ثغرها من شافت الدريشه وسرعت خطواتها متجهه للدريشه وفتحتها وطلت من الدريشه وهي تستنشق الهوا والرطوبه وتشوف البحر قدامها : يونس الصبح ان شاء الله وانا العب بشواطئ جده
استمرت تناظر الشاطئ وهدوء الشاطئ والبدر الساطع
اما عند فيصل اشترى نواقص البيت ولا نساها اشترى لها الجوال اخر اصدار
نزل الاغراض بالبيت بس الجوال بجيبه وطلع وجلس على كراسي الي عند الشاطئ
الوجد شافته جالس وعقدت حواجبها عبالها نايم من التعب بس واضح من جلسته ان مهموم
مشبك يدينه وحاطها ورا راسه ومنسدح والهواجيس تجيبه وتوديه
كشرت الوجد بضيق ولامت نفسها وتوقعت انها هي سبب الاساسي بحال فيصل وهواجيسه جاهله ان فيصل من عوايده الهواجيس
همست بـ : يعمري عليه بيشيب راسه وهو يفكر
سكرت الدريشه واخذت شال صغير موجود بالغرفه وحطته على ظهرها وطلعت من الغرفه ونزلت من الدرج بخطوات هاديه
وطلعت من البيت متجهه اتجاه فيصل
فيصل يحس فيها واقفه ورا نطق بيوضح حبه لها : اللهم اني استودعتك ضحكتها وروحها وقلبها
الوجد قد ايش تأثر فيها الكلمات الخفيفه المليانه حنان تحب وتميل للادعيه الحنونه المليانه بالحب والحنان ابتسمت وعيونها دموع من العبره قد ايش اثرت فيها كلمه
حس انها تأثرت ضحك ونطق من دون لايلتفت لها : تعالي
الوجد العبره خانقتها من حنانه معها ووقفت مكانها
فيصل ماتوقع ابداً انها تتأثر قام من مكانه واتجهه لها ونطق : شفيك؟
الوجد تشتت انظارها : ولا شي
فيصل مسك عضودها بخفه وحنان : لا صدق شفيك؟
الوجد ضيعت الموضوع : مشتاقه للبنات
فيصل : اها تمام بنتصل عليهم بس قبل تنصل لازم نتفق
الوجد : ايش ؟
فيصل : شوفي هناك مرجيحه بنجلس فيها وبتكلم معاك يمكن ماتتقبلين بس عشان مصلحتك
الوجد : اوك مو مشكله
فيصل مشى وهو ضام كتوف الوجد ويمشى متجهه للمرجيحه قبل يجلس حط الهديه تحت المرجيحه عشان ماتشوفها
جلس فيصل وهي جنبه نطق فيصل : اسمعي ياعين ابوك
نزلت راسها الوجد وهي تفرك يدينها بضيق "عين ابوك"
فيصل تنهد بضيق وحط يده بين يدين الوجد يمنعها تفرك يدينها ونطق : اخطر شي عليك ان يكون معك جوال يقدرون يتواصلون معك وهاذا خطر عليك
الوجد : يعني ماراح امسك الجوال طول حياتي؟
فيصل : لا بتمسكينه وبتعيشين حياتك طبيعي بس ابي منك شي واحد
الوجد عقدت حواجبها : ايش هو؟
فيصل : حساباتك ورقمك وكل شي تغيرينه ولا تتواصلين مع احد من الجماعه اياً كان لو شيهانه تبين البنات تعالي قولي لي
الوجد : خير؟ تتسلط علي؟
فيصل : لا واخسى اتسلط عليك بس عشان جدي يستغلك ويقدر يوصل لك وانا ماودي يعرف اننا لسى بالسعوديه
الوجد : فيصل مقدر افارق البنات كويس فارقت الرياض بس البنات مقدر!
فيصل : ماعندي مشكله انا خوياتك خيال وشلتها تقدرين تتواصلين معهم لان جدي مايعرفهم اما شيهانه والعنود وشروق وجوري لا وستين الف لا
الوجد : ليش هم بالذات لا ليش اهم الناس واقربهم لي لا!
فيصل : جدي لو عرف ان وحده من البنات تتواصل معك بيضرها ويمكن يأذيها بالضرب وتوصل لـ تهديد الين تعترف وتعلم بمكانك ! عشان كذا اذا تبين شيهانه والبنات عندك جوالي اتصلي فيه للبنات
الوجد تنهدت بضيق : افف افف اختصر لي
فيصل : بشتري لك جوال وبتستخدمينه طبيعي بس بشرط شيهانه والبنات ماتضيفينهم وتغيرين حساباتك كله هاذا عشان جدي يمكن مايقدر علي لكن يقدر على البنات حتى مازن
الوجد : مافهمت فيصل يعني لمصلحتي ولا لمصلحه البنات ومازن؟
فيصل : كلكم
الوجد : اها اوك
سكتت الوجد لان الموضوع ضايقها ماتبغى تفارق الينات كفايه انها فارقت الرياض !
فيصل : تبين نتصل عليهم؟
الوجد : ايوه تكفى وحشوني مرهه مره
فيصل مستلطفها : مره مره؟
الوجد : ايوه مره مره
اتصل على مازن ونطق مارن : الله لايبارتس فيك يافيصل حسبي الله والنعم الوكيل تاركني عند البنات لحالي واخذ جوجي الكيوتيه!!
ضحكت الوجد وطلت بجوال فيصل وشافت مازن وحوله البنات ويتهاوشون بيكلمونها
شيهانه تصارع وتحاول الوصول إلى الجوال والعنود تبعد هاذي وهاذي عشان الجوال وجوري تزاحم كلهم عشان يكلمون الوجد
اما مازن نذل كان مزوم الجوال على خشمه كذا فضاوه يحارش الوجد والبنات
الوجد قربت لـ فيصل ومسك يده ولفت الجوال لها : بنات وحشتونيييي
العنود : جوجي وحش...
شيهانه تدف العنود : جويجه وش..
جوري تدف شيهانه : وشلونك ي ال..
مازن يسحب الجوال : جويجه كان خذيتيهم مع...
وكانو يتهاوشون والوجد وفيصل ميتين ضحك لان كان حرب وصراع على الجوال !
الوجد : بخير والله الحمدلله بخير وانتو؟
فيصل : مالظاهر انهم بخير دام انهم يتهاوشون
الوجد لفت على فيصل : منجد والله واحس الغلط على مازن
مازن شهق : ايشش؟ الغلط عليي؟؟
الوجد : ايي وعلى فيصل بعد
فيصل اتسعت عيونه بصدمه : وشدخلنيي ؟
شيهانه ضحكت ونطقت : فيصل المجنب من الاوادم مايخلى
الوجد : الا لكم دخل البنات مايغلطون فيصل ومازن هم الغلطانين
البنات بصوت واحد : صحح اتفق
فيصل : كلكم شهادتكم باطله شهاده زور !
العنود : ماعلينا ندري ان كل الطرفين كذابين
جوري : جويجه متى ترجعين؟
مازن التفت على جوري: اصبري يالمشفوحه لازم نسال عن اخبارها عقب قولي تسذا
شيهانه : لا صدق متى؟! وبعدين سنابك وانستا حقك بتغيرينهم ؟
الوجد غمزت يعني بتكلم معك بعدين لكن قفطها فيصل ونطق : بنت وش كان اتفاقنا؟
الوجد زمت شفافيفها : اففف
مازن والبنات النت عندهم يقطع ومثبت الجوال وكان يقلد رياكشن مشهور : كانكم تبون طقطقه ملعونه والدين حطو لايك وحركات
وكان هو والبنات يتهاوشون على الجوال
مازن يفارع بين البنات : لحضه دقيقه دقيقه خلينا نعقد صفقه
فيصل : ياليل وش هالصفقه الجديده بعد؟
الوجد : مازن الغلطان
شيهانه : والله يامازن ان ماتقلعت عن وجهي سطرتك تسطير ملعون خير
مازن: عوذه العرق دساس عرق اخوك فيصل
واستمرو يتهاوشون على الجوال الين دخل الجد سلطان معه عصى رهيف
مازن بلع ريقه : جاك الموت ياتارك الصلاه
الجد سلطان ضرب مازن وصرخ مازن وهو يحك مكان الضربه : اوهه يابوي توجع
نطق الجد بصراخ وعصبيه : لابوكم لابو الي جمعكم يالحمير المجمع تقلعو عن وجهي لابارك الله فيكم من ورعان
وانسحبو من الجلس وتركو الجوال ونسوه من الخوف
فيصل والوجد ميتين ضحك وقفل الخط والتفت فيصل للوجد ونطق : جايب لك شي توقعي ايش هو
الوجد زمت شفايفها تفكر :اممم
فيصل : سهلل مرهه
الوجد : فستان؟ قلاده ؟ خاتم؟ اسواره؟
وكانت كل اجابات فيصل بـ "لا"
الوجد ضحكت : ايشش تحمستت
فيصل طلع بوكس الجوال من تحت المرجيحه وشهقت الوجد وحطت يدينها على فمها
فيصل ضحك على رده فعلها ونطق : افتحيه
الوجد ماترددت ولا ثانيه انها تحضن فيصل تعبر عن شكرها له نطقت وهي حاضنته : فيصلل خير ليش كذا حنون وكيوت
ابتسم فيصل وابتعدت عنه الوجد وفتحت البوكس ودمعت : افف تحب تبكيني
فيصل : افا افا ماتفقنا تبكين
الوجد مسحت دموعها وهي تضحك
وجلسو يضبطون الجوال ورقم جديد وحستبات جديده

__________________________
انتهى البارت ♡
رضيت بالله ربًا وبالإسلام دينًا وبمحمد ﷺ رسولًا ونبيًا)، ♡
حسابي تيك توك :Ot348285
حسابي انستا انزل فيه الروايه : Ot34828
*اعتذر عن الاخطاء الاملائيه*
النجمه تدعم الروايه✨

اعتذر عن القطعه لكن والله اني اعتذرت واعطيتكم الاسباب بحسابي الانستا 😭
ادري اني غلطانه اني نزلت الاعتذار بحسابي الشخصي مو بحساب الروايه 😭 بس وش اسوي حسابي الشخصي المتابعين حقينه اكثر من حساب الروايه

لاتقارنين حبي لك بأي مخلوق انا حتى بغيابك احبك Where stories live. Discover now