Part 17

7.1K 238 249
                                    

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ♡

صباح يوم جديد مشرق ومشع بالطاقه الايجايبه
الوجد وفيصل كل امس يفرون من سوق لـ سوق يشترون ملابس ونواقص بيت ومارجعو الا بـ منتصف الليل وجو تعبانين وهلكانين غير انهم مليون مره يتهاوشون بالدقيقه!
الشمس اشرقت على غرفه الوجد ودخلت الاضاءه الشمس للغرفه واذت عيون الوجد
الوجد كشرت وجهها بأنزعاج من اشعه الشمس وسحبت البطانيه تغطي وجهها عن الشمس
اما عند فيصل شاري راحه باله ويميل للغرف الداكنه الي مكتمه ومايدخل فيها اي اشعه شمس ومشغل المكيف البارد وظلام ونايم ولا هو حاس بأحد حوله
قامت الوجد منزعجه من الاضاءه القويه وسكرت الدريشه لكن مافاد الغرفه الوانها فاتحه وزاهيه والستاره شفافه ماتحجب اشعه الشمس
قفلت معها وطار عن عيونها النوم وغسلت ولبست لبس جديد
وقفت قدام المرايه الطويله وتتأمل جمال الفستان الصيفي الخفيف على جسدها
ابيض وصيفي وبسيط هي لبست كذا عشان فيصل وعدها يلعبون الصبح بالشواطئ
نزلت واتجهت للمطبخ وفتحت الثلاجه وابتسمت من شافت الكرز والفراوله والفواكهه : الله
اخذت الفواكهه وغسلتهم وجلست على الكرسي وتاكل من الفواكهه وهي بكامل سعادتها : وينه فاصولياء يربي !
نزلت صحن الفوكهه ومسحت يدينها وطلعت فوق تنادي فيصل : فاصولياء
لكن مايرد عليها تنهدت : افف منك وينك انت
وقفت عند باب غرفته وترددت تفتح باب الغرفه وحطت يدها على مقبض الباب واخذت نفس طويل ونطقت : فاصولياء ؟ صاحي؟ ادخل؟
لكن مافي اي رد من الاخ فاصولياء زمت شفايفها وفتحت الباب بهدوء : فيصل؟
دخلت وعقدت حواجبها من ظلام الغرفه معقوله مكتم الغرفه مره لدرجه ولا نقطه ضوء بالغرفه؟! مو صاحي
فتحت الباب على وسعه عشان يدخل النور وتقدر تمشي وتدور مكان اللمبات
ماحصلت مكان اللمبات ولكن لمحت الدريشه تقدمت لها بحذر عشان ماتدعس على شي تكسره رفعت الستاره لكن الخبل فيصل مضلل الدريشه! كل هاذا عشان محد يقطع نومته ! نطقت بهمس وتعجب : اوميقاد! مو صاحي
فتحت الدريشه ودخلت اشعه الشمس على الغرفه وعلى فيصل وظهر لها فيصل النايم
فيصل رغم اشعه الشمس القويه الا انه لازال نايم ولا حتى تحرك
الوجد : فاصولياء قوم وش هالنوم يلا
غمضت عيونها بطفش وتقدمت له ونطق : فاصولياء قوم خلاصص
فيصل عقد حواجبه بأنزعاج ونطق : شويهين وربي لااقوم افرشك انقلع عن وجهيي لا والله خليتك فرشه
الوجد : يولد قوم بعدين هدد
فيصل من النوم الي فيه مافرق بين صوت الوجد وصوت شيهانه نطق : شويهين ماينفع عليك الغنج رجع صوتك الاصلي
الوجد : انا الوجد مو شويهين
فيصل وهو نايم ومغمض عيونه ابتسم! ابتسم عشان اسمها بس كيف لو يدري انها هي الي تصحيه
الوجد بأسلوب تهديد : فيصل والله ان ماقمت ترى بسطرك
فيصل ادرك ان الي تصحيه الوجد مو شيهانه وكانت نيته يحارشها ونطق وهو معمض عيونه : وش بتسوي الوجد؟ بتسطرني؟ فداها ياشيخه
اتسعت عيونها الوجد بصدمه وبلعت ريقها ونطقت بتوتر وربكه : قوم بسرعه انتظ...
فيصل بيزيد من توترها مسك يدها وسحبها له
الوجد من الصدمه ومن قربه ماقدرت ترمش حتى من الصدمه صرخت ونطقت : الله يلعن ابليسك
وقامت عنه بس قبل تقوم عنه ضربته وهو يضحك !
الوجد طلعت من الغرفه ونطقت : الغرفه خطره علي يوم يومين بالكثير واصير حامل امبيه خلاص مابغى ادخلها ولا اصحيه
واتجهه لغرفتها واخذت نفس مصدومه منه ماتوقعته جريئ كذا !
فيصل قام مروق ويضحك اول مره بحياته يقوم مروق ويضحك ! يالعاذه يقوم والاخلاق قافله
غسل ونزل توقعها تحت لكن ماحصلها ابتسم بخفه من تذكر ضربتها له وخوفها منه واخذ تفاحه وطلع متجه لغرفتها
دخل وتكى على الباب يناظرها وياكل التفاح
الوجد جمدت مكانها ونطق : شبغيت ؟
فيصل : مو انتي قلتي تبين تطلعن لشاطى وحركات
الوجد : لاخلاص غيرت رايي
فيصل : مافيه جزمت واصريت
الوجد : خلاص مابغى
فيصل دخل الغرفه وحصل قبعه من القش ومسكها : مالي دخل بنطلع الان
الوجد : يامسلم خلاص غيرت رايي
فيصل تقدم لها ومعه القبعه ولبسها ونطق : الله
الوجد توترت وحطت شعرها ورا اذنها وهي ساكته وذابحها الحياء
فيصل مسك يدها : ممكن سويت حركه ماعجبتك بس انا اسف كانت نيتي امزح معك
الوجد ابتسمت ماتقدر تقول "عادي"! يتمادى
فيصل مشى وهو حاط يده على كتف الوجد يمشي معها فيصل : نبي نخربها ونلعبب وبرضو بيجي مطر اليوم !
الوجد بفرحه : صدق ؟ الله وناسه مطر وبحر
فيصل ابتسم ومشو طالعين من البيت متجهين للشاطئ
،
مازن اليوم عنده اوف ومجدول على البنات
مازن جالس على طاوله المطبخ وحاط رجل على رجل : يلا يلا على دوامك يالطالبههه
العنود قافله معها : اسكت اسكت علي كويز خلاص اسكتت
مازن ياكل البسكوت : من عرفتك وانتي عندك ميد وكويز شي جديد يعني؟
العنود : اشوا من الي يتهرب من المذاكره
مازن غص بالبسكوت : حسبي الله عليك وش تقصدين انتي؟
العنود رفعت كتوفها : قصدي واضح
مازن بلع ريقه : انتي وش دراك؟
العنود : توأمي وتسأل وش دراني!!
مازن : عوذه ، يلا مو مشكله على دوامك يلا
تنهدت العنود وضحك مازن ونطق : بروح استلم ابو الشباب
العنود : ابو الشباب مصاب لا تجيه يلعن خيرك
مازن ضحك بعلو صوته : اما عاد شيهانه مصابه؟ من وشفيها بالله ؟
العنود : هو في شي تنصاب منه غير الكوره؟
مازن ضحك بتشمتات وهو اذا ضحك لازم يتحرك ويسجد ويركع ومع الضحك طاح من الطاوله على ظهره
ضحكت العنود : نهايه الشمات
مازن مسك ظهره : اهخخ حسبي الله على ابليس شيهانه
العنود : تستاهل
مازن : مسكين انا مسكين تتسلطون علي
العنود : انت الي تسلطت علينا
مازن ضحك وهى لازال طايح ونطق : الظاهر برقد هنا؟ ساعديني !
العنود تقدمت له ومدت يدها : قوم يالدب
مازن قام : اهخخ ياظهريي
العنود : يلا سيو اشوفك باليل ان شاء الله
مازن : ابي فيصللل يونسني الحيوان
العنود : فيصل طايح بالعسل
وضحكت وراحت واستوعب مازن كلام العنود واتسعت عيونه بالصدمه : اعقب ي فصيلل
وراح يكمل يحارش جوري وشيهانه ، وكلعاده يتسطر من شيهانه
،
على الشاطئ فيصل والوجد بالشاطئ
الوجد بهياط : تدري اني اقدر اوصل هناكك
كانت تأشر على منطقه بعيده مرهه
فيصل رفع حواجبه : والله ماعرفناك
الوجد : ايي وش عرفك انت
فيصل ضحك يعرفها خوافه ونطق : يلا بندخل زياده
الوجد بلعت ريقها : هاا؟
فيصل : بندخل للبحر
الوجد : احس احس يعني مجرد احساس مايحتاج ندخل زياده بالشاطئ يكفيي
فيصل هز راسه : لالا لازم ننمي ونطور مهاراتك
الوجد : مايحتاج نطورهم سو اسكب
فيصل رفع حواجبه ونطق : انا انسان احب انمي مهارات العالم
الوجد رفعت حاجبها : كانك تحب تنمي مهارات غيرك نمي مهاراتك
فيصل تخصر: الله يسامحك وش هالرد هاذا كيف ارد الحين؟
الوجد رفعت كتوفها بضحكه : مدري ولا اقول نمي مهاره الردود عندك
فيصل ضيق عيونه : موذيه ي سليطه اللسان
الوجد ابتسمت بشر : باقي ماشفت شي
فيصل : ماني متطمن لـ ابتسامتك ذي
ابتسمت زياده الوجد بشر وبدت ترش فيصل بـ ماء البحر
فيصل مااستوعب الا عقب ماامتلا ماء واتسعت عيونه بصدمه : تعالي والله ماتركك
الوجد رجعت خطوات لورا وهي تضحك : هاذا اذا قدرت تمسكنيي
فيصل : اوريك
لفت الوجد وبدت تركض ونطف فيصل : اها نظامك كذا؟
الوجد تركض وتضحك وكانت اصعب ركضه يركضها الانسان وفيصل يركض وراها
الوجد استوعبت ان فيصل ممكن يمسكها وهو اساساً سريع نطقت وهي تركض : خلاص التوبه ماعاد اعودهاا
فيصل : مابقول لك شيي
الوجد : تعطيني الامان عقبها ترطشني اعرفك
فيصل ميت ضحكك مو قادر يركض طبيعي يشوفها خايفه وتركض وتضحك كل هاذا بوقت واحد
يشوف الحلم امامه تركض بفستانها الابيض وشعرها المفتوح وظهرها الطالع وصوتها
الوجد : فاصولياء خلينا نتفق اتفاق اني خلاص بتوب بس ماترد الحركه
فيصل : طيب تعالي
الوجد : صاحيه انا بكامل قواي العقليه اجيك !؟
فيصل : يوليدي مايصير دامك ماتتحملين ليش بديتي؟
الوجد : الشيطان الشيطان وسوس لي قال رشي عليه ماء
فيصل : اي اجل حتى انا الشيطان وسوس لي وقال رد الحركه
الوجد : بعير ماتنسى
فيصل قدر يمسك الوجد ويكتفها من ورا ، الوجد تتفلت منه
: خلاصص مابغى مابغى فكنيي
فيصل : مافيه تم القبض مافي التوبه مابغى
الوجد ادركت ان فيصل دلخ ومزحه ثقيل ممكن يموتها بحجه مزح نطقت : وجعع وين موديني فكنييي
فيصل : ابد والله بنعقد صفقه مع قاع الهامور
الوجد نزلت انظارها للماء الي وصل خصرها : فيصل غرقتك استوعب
فيصل : دقيقه بس عندي اجراء بسيط
الوجد حست انها تمشي على طحالت وانتفضت وتعلقت بفيصل وتصرخ وتنطق بـ : قرش قرش
فيصل ميت ضحك : طحالب يابنتي
الوجد بصراخ : رجعنييي احس اني قاعده امشي على ظهر قرش
فيصل هاذا الي يبغاه يبغى يخوفها ويضحك !
الطحالب ناعمه وتزلق مع حركه الوجد انزقت الوجد وطاحت تحت الماء
فيصل سحبها من تحت الماء خايف عليها وينطق بـ : تسمعيني ؟؟
الوجد اول ماطلعها شقهت وبدت تكح نطقت وهي تكح : فيصل شفت الموت افف منك
فيصل اخذ قبعتها الي تطفو على البحر ورجع لبسها ونطق : انتي مطفوقه تحركتي وانزلقتيي
الوجد ضربت فيصل بخفه : خلاص فاصولياء اوت
فيصل عض على شفايفه من شاف دلعها الخفيف ونطق بهمس : ابك كلي فداك
الوجد عقدت حواجبها : انت وش قصتك مع ابيك ؟ تبي مين انت ؟
فيصل : لالا مو ابيك ابك ابك
الوجد : الي هو وش قصتك انت والجماعه معها!
فيصل : اجل انتي اوت من القبيله
الوجد اتسعت عيونها بصدمه : وش سويت
فيصل بضحكه : لازم تقولين ابك ولا تصيرين اوت من القبيله
الوجد صدقت كذبته ونطقت : ابك اوك
فيصل ضحك من قلب ونطقت الوجد : برجع برجع احس القرش بيجي
فيصل : ماهو بجاي معليك
الوجد رفعت حاجبها : غواص وحنا ماندري؟
فيصل بفلسفه وهياط : يعني ممكن ممكن اني غواص ولاعب ومصارع وعميد
الوجد : اوهه ماعرفتك يامتعدد المواهب والخبرات
فيصل : ايي وش عرفك انتي
الوجد : ايي ماشاء الله ، يلا بطلعع والله مامشي لحالي مدخلني وسط البحر !
فيصل ابتسم بشر وحط رجله على رجل الوجد تحت البحر ونطق يخوفها : سلطعون سلطعون على رجلك
الوجد حست ان على رجلها شي وانتفضت بخوف وتعلقت بفيصل تصرخ : رجعني رجعني
فيصل ضحك ونطق : رجلي رجلي مو شي ثاني
الوجد ضربت فيصل : مقالبك خايسه بعد عني زعلت
فيصل : افا افا
ابتعدت عنه الوجد وتعلقت بيده : اي خلاص زعلت بس رجعني
فيصل : مالي دخل انا بروح قاع الهامور اسلم على سبونجبوب
الوجد : بعدين تسلم عليهم مو الحين
فيصل : الا الا لازم نسلم عليهم حنا عيال ناس وحمايل لازم نسلم على حبايبنا
تركها فيصل واتجهه للعميق واختفى !
اتسعت عيون الوجد بخوف من اختفى ونطقت : فيصلل
جاهله فيصل الي يسبح تحت البحر بيخوفها بس يبيها تتقدم شوي ويجيها من تحت يخوفها
تأفأت الوجد بخوف وشوي وتبكي ماتدري ليش بكت وخافت عليه : فيصل تكفى وينك
تقدمت للعميق الين وصل الماء فوق صدرها نست عمرها راحت بتسوي نفسها سوبر ومن وتنقذ فيصل !
فيصل كان يسبح وتقدم لها من تحت وضم فخوذها يطلعها فوق الماء
اما الوجد انقبض صدرها من الخوف ومن الكائن الي ضم فخوذها وطلعها فوق الماء غمضت عيونها وصارت تضرب فيصل
فيصل استغرب من انها تصارخ وتضرب
فيصل : انا انا فيصل
الوجد استوعب ونطقت : ها؟
فيصل : بسم الله عليك يالخبله لاتروحين للعميق انتي اذا بالشاطئ غرقتي فما بالك بالعميق !
الوجد مسحت دموعها : خوفتي !
فيصل ميل راسه بذوبان انها تخاف عليه
الوجد : تكفى خلاص مابغى مقالب بالبحر اخاف
فيصل : على خشمي
الوجد : ابك تسلم
فيصل ضحك ومشى يطلع من البحر معها
الوجد اخذت نفس : اهخخ خلاص ماعاد العب بالبحر خصوصاً معاك
فيصل كتفها يحارشها : بغرقك ثاني مره اذا مابتلعبين معي
الوجد : لالا خلاص
فيصل : بردانه ؟
الوجد : شوي يعني
فيصل استغلالي حضنها بحجه ان الهواء مايجي الوجد : ادخلي ادخلي لايهفك البرد
الوجد : تمام
ودخلو البيت
،
ابو نواف : ابوي وتركي وشيخه وينهم لهم يومين مختفين؟
ابو بتال : والله ياخوي علمي علمك
ابو نواف : الله يستر منهم والله اذا اختفو مايجون الا وهم جايبين مصيبه !
ابو بتال : اظن انهم بالرياض يدورون فيصل وحرمته
ابو نواف : الله لايشغلنا الا بطاعته وشفيهم هذولا حاطين دوبهم بدوب ورعان !
ابو بتال : على كثر مشاكلي مع الوجد لكن اني ماضرها وشفيه ابوي هالمره لزم يضرها!
ابو نواف : مدري وش اقول لكن شيخه تحرضه
ابو بتال : الله يهديها
ابو نواف : امين
دخلت جوري ومعها مازن : يبه مسوي لك اطلق قهوه بالتاريخ
ابو بتال بأبتسامه : عاشت بنتي عاشت وش مطلعك انتي جل مانتي بالجامعه
مازن : مادريتا؟؟ راحت تطر دكتورتها تلغي المحاظره وفعلا الغتها
ابو نواف : والله مانتي هينه يالجوري
جوري بثقه : الله الله
مازن جلس وسحب دله القهوه ويقهويهم ونطق ابو بتال : هو انتم عينتو فيصل وحرمته؟
جوري : اء
مازن يعاين جوري يعني "اسكتي يالفضيحه " بس جوري لازم لازم تنقل العلوم ولسانها يحكها اذا ماتكلمت
جوري تجاهلت نظرات مازن وتفكر براس مالها ونطقت : يعني ان كانكم تبون العلوم حطو بيدي ٢٠٠﷼
مازن تحولت ملامحه من الصدمه ونطق : اجل زيدي ٢٠٠ لي النص بالنص يعني
جوري : ايي حطو بيدي ٢٠٠﷼ ومازن ٢٠٠ ولا مابقول العلم
ابو بتال: اعقبي انتي وعمك الداشر
جوري : اجل مابقول شي خلني انا وعمي الداشر نسترزق ربي
ابو نواف مايعرف وين فيصل وجاه فضول يتطمن على ولده وطلع من جيبه ٢٠٠﷼ : هاتو العلم وتقاسمو ال ٢٠٠
مازن : لالا لازم ٢٠٠ من جابر
كشر ابو بتال وطلع من جيبه ٢٠٠﷼ وصار المجموع ٤٠٠ واخذ مازن ٢٠٠ وجوري ٢٠٠ ونطقو جوري ومازن مع بعض : وناسهه
ابو بتال : هبولي العلم بسرعه
جوري : فيصل والوجد نقدر نقول انهم بشعر العسل
ابو نواف بأنصات : وينن؟
مازن : عاهدوني ماتعلمون احد !
ابو بتال : مانعلم عليهم اكيد تهرج
جوري اضطرت تكذب تخاف يروحون يعلمون الجد : بالشرقيه
مازن شرق بالقهوه من كذبتها وكملت جوري : بيسكنون هناك الين يهدى جدي وماشاء الله ماعليهم قاصر بيت منا كبره ومطل على البحر وجوال للوجد جديد اجدد من جوالي هالمروح
تنهد ابو نواف براحهه جاهلين الواقف ورا الباب "عهود " وسمعت كل شي !
ابو بتال : الحمدلله دامهم بخير
مازن جالس وعيونه قلوب يقلب الفلوس والابتسامه شاقه وجهه
جوري : يلا عاد قلت الي عندي وراي ناس انقل لهم علوم
ضحكو وقامت وقام مازن معها وهربت عهود وطلع مازن وهو ينطق : اقعدد يالجنيه والله انك كفوو جبتي لي ٢٠٠ ريال حلال زلال
جوري : ايي يلا تقلع بروح ل ام طلال
مازن : تكفينن بروح معك محد بالمزرعه كلهم بالجامعه بطفش لحالي !
جوري التفت له : والله؟ تساعدني؟ ولدها طلال غامض !
مازن : ازهليني بس
جوري : جوييي يلا
مازن شبك يدينه ببعض : ناخذ شروق معنا؟
جوري : لا شروق ضحكتها فضيحهه مانقدر ! وبعدين شروق ماتجي الا والوجد معنا ماتشوفها يوم اختفت الوجد اختفت معها!
مازن : ايي مالومها يعني لو ماجت ، بتجي يعني لسواد عيونك؟ لا طبعاً بتجي عشاني اءء اقصد عشان الوجد
جوري : بطوفها يلا قم تجهز بنمشي
،
الوجد جالسه بالمطبخ على لابتوب فيصل تشوف الموضه والستايل
فيصل جاء : وش تسوين؟
الوجد : اشوف الستايلات الجديده
فيصل اخذ كوب ماء : ايي حلو ماشاء الله استمري
الوجد ابتسمت : شكرا
فيصل جلس على الطاوله : لاداعي لاداعي
الوجد لفت جسمها له : الجامعه كيف اكملها؟
فيصل : اهاا اذا عن الجامعه ف انا ويزن ضبطنا وضعك ورح تدرسين فتره بسيطه عن بعد عقبها نضطر نرجع للرياض تكملين درسك
الوجد بدون لاتحس : كويس الحمدلله مشكور ماتقصر ،يوهه ياحبي لـ يزن هاذا ينقذنا
فيصل شرق بالماء من الغيره واحتدت ملامحه ونزل من الطاوله و تالفه اعصابه ومسك معصم الوجد بقوه وسحبها له لدرجه ان الوجد كانت جالسه ومن سحبته لها وقفت
فيصل بحده وغيره وعروقه برزت : وش قلتيي؟!
الوجد تناظر عيونه بخوف وهي مو عارفه هو ليش عصب نطقت بصوت قصير : شفيك؟
فيصل بعصبيه: وتسألين بعد؟؟
الوجد عقدت حواجبها : يحق لي اسال اذا انت مريض تعصب بدون سبب !
فيصل بعصبيه : والله يالوجد تعيدين هالكلمه الي قلتيها بدفنك بمقبره جده ولا اعطيك جدي وعمي !
ارتخت ملامح الوجد ماتوقعت منه انه يعايرها بأبوها هو الوحيد الي من بين الكل تعلقت فيه بسهوله ماتوقعت انه يجرحها بكلامه نطقت وعيونها تغورق دموع
: رجعني ولاتقعد تذلني واذبحني ولا تهددني !
ادرك فيصل من شاف دموعها ان قال جمله قويه بوقت غضب ابتعد عنها وترك يدها ورجع خطوات لورا مو مستوعب انه صرخ عليها وهددها !
الوجد الي كان يشوفها حياه صار يأذيها بدون قصد، كذا صار هو الضرر الاساسي لها مو ابوها او جدها او اياً كان !
نطق : انا اسف
رجع تقدم لها وحاوط كتوفها يحضنها لكن ماسمحت له ودفته ونطقت : انا انسان احس واشعر وانجرح مو متى ماحسيت بالذنب قلت اسف وحضنتني ! انتقي الفاظك
وتعدته وطلعت من المطبخ
شد على قبضته وضرب طاوله المطبخ وعورته يده لكن تجاهل ومسح على شعره بقوه ونطق : الله ياخذك يافيصل لاتعايرهاا !
رمى الكوب الي على الطاوله وانكسر الكوب وطلع من المطبخ .
،
عهود : الو
الجد : نعم؟
عهود : جدي عرفت مكان الوجد وفيسل
الجد :انتي صادقه ؟
عهود : ايي سمعت جوري ومازن يقولون !
الجد : وينهم طيب؟
عهود بثقه : بالشرقيه
الجد : اي زين
وقفل الخط وابتسمت بشر وهمست : طيب يالوجد
،
وسط الديره حرمتين كبار بالسن ولابسات عبايه راس ويمشون وظهورهم مقوسه واسمائهم ام صبحي وام جابر
جوري ومازن!
مازن متوهق بالعبايه : الله ياخذتس انتي وفكرتس
جوري : ورع ترى الدعوا فيها فلوس اصبر!
مازن : ياخي دام الوضع فيه فلوس بصبر!
جوري : ايي اسكتت عان طلال هناك
مازن : هاذهو؟ ماشاء الله طول بعرض باكستاني ذا !
جوري : لاياحمار هاذا الي نبيه
مازن التفت لـ جوري بصدمه : حماره انتي ؟ هاذا دبلنا عشر مرات كيف تبيننا نروح نسأله !
جوري : مازن اخر مره اجيبك معي خلني اشوف شغلي!
مازن يعدل النقاب : تشبهت بالنساء حسبي الله عليتس كلها منتس
جوري : سد حلقك ياادمي
مازن : خلاص بسكت
وتقدمو لـ طلال الي كان يكلم
نطق مازن بصوت ام صبحي : من تكلم ؟
طلال عقد حواجبه ونطق : وشدخلك ؟
جوري بصوت عجوز : يوليدي حنا ماكنا نقصد تسذا بس صدق من تكلم ؟
طلال : لاحول ولاقوه الابالله تكاثرتو يعني قبل فتره ام جابر والحين من انتي؟
مازن بأبتسامه : معك ام صبحي مزنه
ام جابر : وانا ام جابر يسموني جويريه
طلال : ايي ماشاء الله جويريه واعرفها لكن مزنه اول مره اشوفها
ام صبحي "مازن" : شريكه مهنه ،انت وشدخلك ؟
جوري قرصت مازن يعني اسكت
طلال : اهاا ماشاء الله يعني مشروع نقالات العلوم جديد بالديره هنا ؟
ام صبحي "مازن"كشت بوجهه طلال : كش وجهه وجه عنز لا زين ولا اخلاق مدري وش على وش ي جوري
اتسعت عيون جوري بصدمه من نطق اسمها
طلال عقد حواجبه : جوري؟
مازن ادرك ان جاب بـ جوري العيد مسك طرف العبايه ونطق :الزبنه ياعيال
جوري : ابلش
وجت بتهرب جوري بس مسكها طلال ونطق : مين انتي وليش كل يوم طالعه لي!!
مازن جته حميه الرجل الغيور الشرقي ووقف بنص ركضه ولف على طلال ونطق بصوت ام صبحي : ماعندك خوات؟؟ اتركها
طلال : مين انتم؟
مازن صفق وجهه طلال بالشنطه ومسك جوري وهربو وطلال مو مستوعب الكف عشان يستوعب انهم هربو !
،
بعد صلاه العشاء
فيصل جالس قدام البحر يفكر ويهوجس كيف يقدر يعتذر بس كل مابغى يعتذر توقفه
رفع جواله واتصل ونطقت : فيصل؟
فيصل بصوت مليان غضب : ايه فيصل
ام الوجد عقدت حواجبها : شفيك؟
فيصل رفع حواجبه : مو المفروض تسألين نفسك هالسوأل؟ وشفيك وش الي غيرك على بناتك وليش شردتيهم !
ام الوجد : خلاص فيصل امور خاصه اتمنى ماتتدخل فيها!
فيصل : لابتدخل وبخليك تستوعبين!
ام الوجد : طيب وش تبي الحين؟
فيصل : ابيك الصبح اليوم تجين جده محموله مكفوله !
ام الوجد : ماني طفله توديني وتجيبني
فيصل : ومن قال اني اشوفك طفله ! تعالي بسرعه الصبح ولاترى بيصير شي بميلا والوجد مايرضيك
ام الوجد : تهدد؟
فيصل : احذر !
ام الوجد : وش بتسوي فيهم!
فيصل : اذا ماجيتي خلال يوم بتسمعين عن وفاه الوجد وميلا !
ام الوجد : خير! مو انت الي تحب الوجد كيف تفرط بروحها كذا !؟
فيصل : اسألي نفسك كيف فرطتي فيها ؟
ام الوجد : اوفف فيصل !
فيصل : معك للصبح ماجيتي ترا بتسمعين عن مقتل بناتك
وقفل الخط مااعطى ام الوجد تفرض رايها قال كذا لعل وعسى الوجد ترضى عليه لانه جاب امها لها
اتصل : الو
مازن : هلا
فيصل : مازن الان بحجز تذكره لميلا والخدامه ابيك توديهم المطار
مازن : ليش وش صاير؟
فيصل : جب ميلا واسكت
مازن : زين
وقفل الخط وابتسم من ضمن رضاه الوجد عليه قام ودخل البيت وطلع لغرفتها ووقف عند الباب كان مفتوح
نطق : صاحيه؟
لكن ماترد الوجد توقع انها زعلانه وماتبغى ترد دخل الغرفه وصار مقابل وجهها وشافها نايمه ابتسم وهو يغطيها
: براضيك ولا اخر مره اخليك تنامين وانتي زعلانه
ماتردد ولا ثانيه يعطيها قبله على خدها وطلع وسكر الباب وجلس بالمجلس ينتظر الضيوف الي بيجون " ميلا وامها "
ماحصل تذاكر الحين لكن حصل تذاكر طيران على العصر
ابتسم وحجزها وارسل ل ام الوجد بـ : مااقوم الا وانتي موجوده ! "
وطلع من المحادثه وقال لـ مازن ان الطياره العصر
وانسدح على الكبنه وحط يدينه ورا راسه يتخيل الوجد وبنته وولده يلعبون بالبحر مع بعض
نطق : اهخ ياحلم الشداد
ياحلم الشداد ومع احلام الشداد رقد
،
يوم جديد ..العصر
فيصل قام من النوم يتمدد : اقترب موعد رضاوه الماخوذه الوجد
قام والثقه الف واثق انها بترضى! فتح جواله على رساله ام الوجد : انا ب مطار جده
فيصل رد : طيب تمام برسل واحد من اخوياي يجيبك
ام الوجد ماردت وارسل فيصل ل يزن
قام فيصل يصحى الوجد وطلع لغرفتها وتنحنح قبل يدخل ودخل وشافها تشغل نفسها بكتاب
: وش بغيت؟
فيصل : في مفاجاه عظيمه وقيمه
الوجد رجعت تقرا كتابها : ماحتاج منك شي
فيصل تنهد وتقدم لها وسحب الكتاب وحطه على الطاوله ونطق : مو وقت قراءه قومي بس
الوجد تكتفت : وانا مابغى اقوم !
فيصل مسك يدها يجبرها تروح معه بس هي ترفض وهو يصر
استمرو على هالحاله الين سمعو صوت الجرس يرن نطق فيصل : جت الهديه ، انتظرك تحت
وطلع من الغرفه ونزل وفتح الباب ل ام الوجد
دخلت ام الوجد ومتعجبه من جمال البيت !
اما عند الوجد جاها الفضول ونزلت وبوسط الدرج وقفت من شافت امها
ارتخت اطرافها واخذت نفس تمنع دموعها
فيصل التفت من حس فيها ونطق : ياهلا ويامرحباً ب وجيد
ام الوجد شافت الوجد واقفه بوسط الدرج وبكامل جمالها وانوثتها
معقوله زادت جمال مع فيصل؟
الوجد جاها شريط الذكريات وكيف امها تركتها وماسمحت لها تجيها ولاتزوها ماتدري ليش مشاعرها متخلبطه !
فيصل عقد حواجبه من برود الوجد ونطق : تعالي علامك مصنمه تعالي سلمي على امك !
تقدمت ام الوجد وفتحت يدينها نتنظر الوجد تنزل من الدرج ركض وتحضن انها لكن برود الوجد ماكان طبيعي
انفتح الباب ودخلت ميلا والخدامه ووقفو ورا ام الوجد
نزلت الوجد تركض وهي تبكي وفتحت يدينها بتحضنها
تعدت امها وركضت لـ ميلا وحضنتها وهي تبكي : ميمي
لفت ام الوجد على بناتها الي حاضنات بعض
بناتها كبرو مع بعض وربو بعض كبرو بدون ام والان بيكبرون بدون اب
فيصل كشر بضيق من المنظر الي قدامه الوجد طابت نفسها من امها
نزلت دمعه حاره على خد ام الوجد ونطق : سامحوني يبناتي
الوجد كانت تسمع كلامها وتبكي وهي حاضنه ميلا
فيصل شاف الوجد منهاره وتبكي بقهر وحرقه على ميلا تقدم وسحب الوجد لحضنه واشر للخدامه تروح فوق هي وميلا
الوجد تبكي منهاره وشاده على ثوب فيصل : احس قلبي محترق
فيصل مسح على شعرها : خلاص يابوك صار الي صار وانسي الماضي انتي متعلقه يالماضي!
الوجد بدموع : وهل تعتقد اني اذا اقدر اطلع بجلس بالماضي؟ اذا عندي القدره اكيد مابعلق نفسي بالماضي!
ام الوجد تنهدت بضيق وهي تشوف انهيارات بنتها وماتقدر تسوي شي ونطقت: وجد يامك
التفت الوجد بعصبيه ودموع : لاتقولين امك لانك عمرك ماصرتي امي عمرك مافكرتي تزوريني عمرك ماسألتي عن احوالي وكيفي انا وهل انا حيه ولا ميته ! انتي خليتي ٩ سنين اربي ميلا وبعد هالفتره جايه تقولين سامحوني ! مستوعبه حجم الكلمه؟
ام الوجد : الضروف
الوجد بدموع : الضروف مو عذر ماما لاتحطين عذر بدال عذر واجهي نفسك وواجهيني ولاتقولين الضروف عذر! تقدرين تتخطين الكل وتاخذيني بس انتي بقناعتك ماتبيني ولاتبين ميلا !
ام الوجد بدموع : والله ابيكم ولاارضى عليكم بالقليله بس انتي توك صغيره ماتعرفين وش الي اتعرض له
تفعلت شخصيه العميد فيصل وعقد حواجبه ونطق : مثل ايش؟ اقدر اساعدك ترى!
ام الوجد تنهدت : توكم صغار والله بتشيب روسكم لو عرفتو
الوجد بخوف تقدمت ل امها : ماما شفيك ترى نقدر نساعدك!
ام الوجد هزت راسها : ماتقدرون صغار بالنسبه للموضوع
فيصل : خالتي انا عميد واقدر اخذ حقك قانونياً ان كانك تبين! بس انطقيي
الوجد بكت بخوف : ماما تكفينن
فيصل التفت للوجد وشاف الخوف بعيونها : وجد ي ابوي روحي فوق خلاص انا احل كل شي
الوجد هزت راسها بالنفي : مستحيللل اترك ماما ولو تركتني
ام الوجد بدت تتنفس بقوه : ياعيالي خلاص قفلو على الموضوع
فيصل : علامك ؟ الموضوع فيه تهديد ولا شي؟
الوجد : ماما تكفين تكلمي
ام الوجد صارت تشوف الشي ٢ والرؤيه عندها مغبشه وكلام فيصل والوجد زي الصدا بدت تدور فيها الدنيا وماتحس بنفسها الا وهي طايحه على الارض
صرخت الوجد وهي تمسك راس امها : ماما تسمعني؟! تكفينن ردي تكفينن
فيصل من صراخ الوجد وبكائها مو قادر يسوي شي وده يترك امها ويهدي الوجد
صراخها وكلامها كان ارعب من فقدان الوعي ل ام الوجد
فيصل وقف جامد مو مدرك حاجه كأن جاه شي صراخ الوجد وقف كل خليه بجسمه
وفي جانب اخر من فيصل يقول ام الوجد تستاهل شي اكثر من الموت
التفت الوجد لفيصل تمسك طرف كمه وتترجاه : فيصل تكفى امي لاتخليها تكفىى
فيصل استوعب على نفسه ومسك كتوف الوجد : خليك هنا بودي امك للمستشفى
الوجد : بروح معك مابغى اترك امي
فيصل : اجلسي هنا شوي واجيك
فيصل شال ام الوجد وحطها بالسياره وطلع
الوجد رمت نفسها على الارض تبكي وتصرخ وتلوم نفسها
شدت شعرها ونطقت : كله مني انا الي صرخت عليها ودهورت حالتها وماكنت التمس لها عذر
نزلت الخدامه تركض على حس الوجد وجلست جنبها ومسكت كفوفها : مافي مشكل حبيبتي الله كريم
الوجد رفعت انظارها للخدامه او زينب الي ربت شيهانه وفيصل : تعبت زينب
زينب : هاذا اختبار الصبر اصبري حبيبتي
الوجد تنهدت : الحمدلله على كل حال
زينب : يلا قوم يسوي لك عصير
الوجد ابتسمت وقامت مع زينب ودخلو المطبخ
نزلت راسها الوجد على الطاوله تبكي وزينب تسوي عصير
مدت زينب العصير : مافي مشكل الله كريم الله كريم
رفعت راسها الوجد واخذت الوجد الكوب وشربت وكانت يدها ترجف والكوب يطق بأسنانها مقدرت تكمل العصير ونزلته ونطقت: خلاص زينب روحي ل ميمي تكفينن
زينب : ميلا نيم
الوجد : كويس روحي نامي معها انتي جيتي من طريق سفر روحي نامي
زينب : لا لا مافي نوم
الوجد : تكفين لاتشيلين همي وروحي نامي
ابتسمت زينب وراحت وحطت راسها الوجد على الطاوله تبكي
،
فيصل : بشرني كيفها؟
الدكتور : الحمدلله زينه لكن تعرضت لضغوط نفسيه وارتفع عندها الضغط وتعبت بنرقدها اليوم نشرف على حالتها
فيصل : تمام
وراح الدكتور
رفع جواله يبغى يطمن الوجد لكن جواله طافي شحن
تنهد : ياليل مو وقتك وربي
قام بيروح للوجد يطمنها
،
الوجد زاد عندها الخوف لان جاء المغرب وفيصل مايرد على اتصالاتها !
مسحت على شعرها : افف وينك انت ليش ماترد
جلست تدور بالبيت من التوتر والافكار السلبيه تجيبها وتوديها
كانت تمشي وهي تبكي وتلوم نفسها : كيف تنامين اليل وانتي مأذيه امك يالوجد !؟
الرؤيه عندها مغبشه من الدموع وجلست : يربي
دخلت يدينها بشعرها وراسها يعورها من البكاء
دخل فيصل : وجدي
رفعت راسها الوجد وقامت : فيصل ماما وش صار عليها!؟
فيصل حط وجهه الوجد بين يدينه ونطق : اهدي اهدي امك مافيها شي الحمدلله
الوجد بدموع : طيب وينهاا؟
فيصل حضنها : تحتاج فتره راحه
الوجد : كلها منيي
فيصل جلس والوجد معه : لامالك دخل انتي !
الوجد بدموع : الا لي عاتبتها والمفروض ماعاتبها
ارخى فيصل ظهره على الكنب والوجد حاطه راسها على صدره بتعب وهو يلعب بشعرها : بتطلع ان شاء الله ولاتلومين نفسك
هزت واسها برضى وهي تبكي ..
،
اما عند الجد سلطان وابو الوجد وشيخه شدو رحالهم للشرقيه يدورون الوجد جاهلين ان الوجد وفيصل بغرب بجده
يعني جوري ودتهم للشرقيه وهم بغرب !

________________________________
انتهى البارت ♡
رضيت بالله ربًا وبالإسلام دينًا وبمحمد ﷺ رسولًا ونبيًا)، ♡
حسابي تيك توك :Ot348285
حسابي انستا انزل فيه الروايه : Ot34828
*اعتذر عن الاخطاء الاملائيه*

التنزيل بيكون مرتين بالاسبوع يوم الاربعاء والسبت🥹

لاتقارنين حبي لك بأي مخلوق انا حتى بغيابك احبك Where stories live. Discover now