Part 22

7.2K 257 298
                                    

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ♡

الفجر..
فيصل صحى من النوم والتفت حصل الوجد لازالت نايمه ابتسم بخفه وسحب الشال وحطه تحت راسها على اساس مخده
قام فتح صندوق السياره وطلع الماء وتوضى وهمس بـ : اشهد ان لااله الا الله
استقبل القبله وكبر وبدا يصلي الفجر وسنن الفجر
سلم من الصلاه بعد ماانتهاء
التفت للوجد الي لازالت نايمه ماوده يصحيها لان الوقت مرهه بدري
حط الحطب على الضوء وطلع العزبه يسوي شاهي و "جمريه " اكله البدو المفضله الجمريه
عقدت حواجبها الوجد وهي لازالت مغمضه عيونها بألم من ظهرها لان نومتها غلط
ابتسم بوسع ثغره من حس بحركتها
فتحت عيونها الوجد ونطق فيصل بفرحه : ياهلا ويامرحبا تو ماصحت الدنيا صح النوم
الوجد جلست وهمست بـ : صح بدنك
فيصل : شوفي الماء بالشنطه حقت السياره غسلي وجهك
الوجد هزت راسها برضى وقامت وقام معها فيصل يعاونها
مسك الماء لها وهي تغسل وجهها وفيصل مبتسم ماراحت الابتسامه عن وجهه
الوجد : متى نرجع؟
فيصل رجع الماء مكانه : انتي الحين افطري وعيني من الله خير ونشوف بعدها
الوجد : بس مرهه برد!
فيصل حط يده على جبهه الوجد ونطق : تعبانه؟
الوجد : لا بس الجو بارد شوي
فيصل : اجلسي عند الضوء لاتبردين زياده
الوجد هزت راسها واتجهت تجلس عند الضوء وفيصل وراها يمشي وجلس وهو معه الشال يغطي الوجد كويس عن البرد
جاهلين تماماً الي يراقبهم !
فيصل صب حليب شاهي ومده للوجد ونطق : حليب شاهي ياربه يدفيك
الوجد ابتسمت وبانت الغمازه واخذت الكوب ونطق فيصل : ياجعلني فدا الغمازه ياشيخهه
الوجد ابتسمت اكثر بخجل وضحك فيصل ونطق : بروح اشوف جوالي تبين جوالك؟
الوجد : ايوه
فيصل ابتسم وقام وراح للسياره وفتح باب الراكب وفتح الدرج واخذ جواله وجوال الوجد ونطق بعلو صوته : جوالك طافي شحن
الوجد : يوه خساره
فيصل : بشحنه بالسياره
الوجد : اوك
فيصل شغل السياره عشان يشحن جوالها وتكى بالسياره يعاين جواله واخر الاخبار
انفتح جوال الوجد وانكبت الرسايل من العنود وجوري وخيال وامتنان وشروق
فيصل اتسعت عيونه بصدمه من كميه الرسايل وهمس : عويذ الله من شركم وش هالرسايل!
التفت لها ونطق : جوالك
الوجد : شفيه؟
فيصل : رسايل قد شعر راسي
فزت الوجد بفرحه وجت عند فيصل تركض ونطقت : عطني الجوال
فيصل كان جالس بالسياره مكان السواق والوجد واقفه عنده : السلك قصير قربي
فيصل استغلاليي حط يده ورا ظهر الوجد وقربها له واعطاها جوالها
اخذت الوجد الجوال الي كان بالشاحن وفتحت الرسايل وكانو البنات يهاوشونها عن اختفائها ابتسمت الوجد بخفه ناسيه الي قاط بجوالها يقراء !
فيصل يزيد النار حطب : اف اف بحق امتنان تقول وينك يحيوانه مختفيه ردي ردي عليهاا
الوجد رفعت راسها عن الجوال : لااقلط زياده
فيصل : لا وين انا احترم خصوصيتك شدعوا !
الوجد : اي واضح
واستمرت الوجد تقراء الرسايل وفيصل مشتعل غيره كيف تبتسم وكيف هي فرحانه برسايلهم! اخونا فالله غيور وش نسوي تصبرو تصبرو
فيصل رافع حاجبه ويناظرها من فوق لتحت يبغاها تحس انه موجود بس هي طايره من الفرحه مشتاقه لصحباتها
جاء اتصال للوجد وكلعاده فيصل يقط ومن قراء الاسم اخذ الجوال ونزل من السياره ورفعه بيده عشانها ماتطوله
الوجد : فيصل عطني بلا حركات استهبال !
فيصل رافع حاجبه : كاتبه حبيبه قلبي شروقي؟؟؟
الوجد : ايوه عادي ليش ايش فيه الاسم
فيصل رفع كتوفه : اذا تبين الجوال اكتبي حبيب قلبي فصولي
الوجد رفعت يدها لعل وعسى تطول الجوال: فيصل ي طفل عطني الجوال
فيصل : تكتبينه ولا؟
الوجد : لا
فيصل : اجل مافي شروق ومافي جوال!
الوجد اعطته ايموجي بوجهها بريئ : فصوليي عطني الجوال
نزلت يد فيصل تلقائياً وسحبت الجوال ونطقت : يلا دز امها ي فاصولياء يالخفيف
فيصل من الصدمه يفتح عيونه ويسكرها : انا ادز؟
الوجد : اي اجل انا؟
فيصل تقدم : اوريك
الوجد رجعت خطوات : يمه وش فيك انت ؟
فيصل مسك فكها بخفه وقربه من خده : يلا يلا بسرعه قبله للحب بسرعهه
الوجد ضحكت : انت وش فيك مصر على قبله الحب
فيصل : بسرعه بسرعه مافي وقتتت
الوجد : لا مابغى !
فيصل : حلوو يا حلوو تبين تمشين كذا امشي كذا
الوجد مافهمت عليه وعقدت حواجبها : ايش تقصد؟
فيصل ماجادلها الا انه اعطاها قبله الحب
الوجد من الصدمه اعطته كف على خده
اتسعت عيون فيصل بصدمه ونطق : اح
اما عند الي يراقب كان ميت غيرهه
استوعب الوجد انها اعطته كف وابتسمت ونطقت : تصدق؟ احس تستاهل
فيصل : الله يسامحك التوبه خلاص تبت مابي لك قبله حب
الوجد : وهاذا المطلوب
فيصل رفع حواجبه : سوال بس انتي تبادليني الحب ليش لازلتي تخافين اقرب لك !
الوجد : مدري فيصل محب خلاص غير الموضوع
فيصل مسك خشم الوجد بخفه : ابشريي اي موضوع يضايقك نقفله
الوجد ابتسمت وسكتت ونطق فيصل : الحطب خلص!
الوجد التفتت تشوف الضوء ونطقت : مو مشكله نرجع للمزرعه
فيصل : لا وينن بدري خلينا نجلس شوي نتعلل وعقبها نتلها للمزرعه
الوجد : اوك
فيصل : اجلسي بالسياره ولاتتحركين شوي واجيك
الوجد : بروح معك
فيصل : الود ودي ارافقك الخط كله بس طويل وبعيد اجلسي لو بالسياره واخذي جوالي بعد اذا احتجتي شي
الوجد : لامستحيل خذ جوالك يمكن لاسمح الله يصير شي لك تقدر تتصل علي اجيك
فيصل فتح باب السياره : يالبى كبدك تبين تجلسين بالسياره ولا؟
الوجد : اكيد بجلس بالسياره تبيني اجلس بالبرد بدون ضوء ولاشي؟
فيصل : اي صادقه يلا اركبي
ركبت الوجد بمكان السائق ومسك يدها فيصل : انتبهي على نفسك خمس دقايق وانا جاي واذا بالمره ماحصلت بجيك بس مهما كان لاتتحركين من مكانك !
الوجد ابتسمت وهزت راسها : ابشر
فيصل ابتسم : تبشرين يالجنه
وسكر الباب وراح والوجد مسكت جوالها تسولف مع البنات
الوجد كانت مركزه بجوالها
انفتح الباب مارفعت راسها عن الجوال ونطقت : اوه مسرع جيت
ابتسم بوسع ثغره ونطق : كنت عارف انك تنتظريني!
الوجد تجمدت مكانها ومارفعت راسها من سمعت الصوت مو صوت فيصل !
همس : اعرف انك تحبيني والي ببطنك مني!
الوجد عقدت حواجبها من كلامه المعقد وبعدين الوجد متى صارت حامل
اخيراً رفعت راسها واتسعت عيونها وهي تشوفه واقف قدامها دفته وصرخت بخوف : وش تبغى!
مسك فكها بقوه وقربه من وجهه : احبك وانا اولى بحبك !
الوجد كشرت من ريحه فمه الكريهه ونطقت : بعد عني ي وسخ!
: ماراح ابعد الا لمن اخذ حقي منك ومن فيصل!
الوجد فهمت هو وش يقصد وانتفضت بخوف وبكت من الخوف لان الي يفكر فيه شي مو كويس ويمكن يعدم شرف القبيله صرخت بعلو صوتها وهي تبكي : بعد عني والله يجيك فيصل مايتركك حي
ضحك بسخريه : فيصل راح للخطر فيصل راح شوي وتسمعين صوت الاسلحه تذبحه !
الوجد برجفه وخوف : طيب وش تبغى منيي اتركنيي
: ابي منك تحبيني وتتطلقين من فيصل !
الوجد بدموع : احب فيصل احبه مستحيل اتطلقق
صفقها كف على خدها الناعم ومن قوه الكف طاحت على التراب
،
تحسس جيوبه ونطق : يوه جوالي نسيته يلا مو مشكله مشوار قصير
كمل طريقه لكن حاس بشي بس مايدري ايش هو
جاهل ان الوجد بأشد حاجه له !
توقف لثواني وهمس : اخاف وجيد محتاجه شي خل اخذ جوالي واكمل
استدار يرجع لسيارته وللوجد وكانت نوعاً ماء بعيده مايشوف شي ولا يسمع شي!
لما قرب شوي سمع صراخ وبكاء الوجد دب بقلبه الخوف اقشعر جسمه بخوف !
ركض بأتجاه السياره ووقف بصدمه من شاف الوجد تبكي وطايحه على الارض ويشوف ظهر الشخص ماسك فكها بقوه شوي ويكسر فكها
تجمعت الشياطين براس فيصل وانعمت عيونه من العصبيه ومايسمع غير بكاء الوجد وتهديد الشخص لها !
سحبه فيصل وسدحه على الارض بعصبيه ونطق : لاتعرضها والي يتعرضها ماارحمه!
انصدم فيصل من عرف ملامح الشخص وتفل بوجهه "مشاري"!!!
فيصل تلفت اعصابه وصار يضرب بكل قوه ووحشيه عمر فيصل ماضرب هالضرب !
الوجد وقفت بخوف ورجفه وهي تشوف وجهه مشاري مغطى بالدم وفيصل ناسي جرحه الي ينزف ويده المصابه كان فيه جنون الارض كلها
الوجد بوقتها خافت خافت فيصل يتدمر مستقبل ويجلس بالسجن طول حياته هي ماتبغى تكون سبب بتدمير حياه فيصل !
الوجد بمجرد التفكير فقط بكت فما بالك لو مات مشاري على يد فيصل ؟
ايش مصير فيصل وقتها؟
تقدمت له تبكي وتترجاه يترك مشاري
فيصل كان يحس بيدين الوجد على كتوفه وصوتها وهي تترجاه نطق بعلو صوته وبغضب : يرحم والديك اتركينيي خليني اشوف شغلي فيه !
الوجد بدموع وخوف : فيصل تكفى تكفى ان كان عندك غلاه لي اتركه تكفى فيصل لاتدمر حياتك عشان واحد مايسوى تكفى اتركه
فيصل بصراخ : عشانك بس!
قام عن مشاري ومسح انفه الي ينزف دم والتفت على الوجد وشاف وجهها المحمر وكله دموع
رفع شعرها وشاف مطبع الكف الي على وجهها ونطق بعصبيه : والله والذي احل القسم اليد الي انمدت عليك لا اكسرها
قام مشاري الي كان يعرج نتيجه لحادثه الي حصلت بينه وبين فيصل لما اطلق النار عليه
الوجد مسكت فيصل وهي تبكي : تكفى لاتكسر يده اتركه
تجاهلها فيصل والتفت على مشاري ونطق مشاري : وش يسوي يعني؟
فيصل اخذ نفس ونطق : بكسر رجلك الثانيه وبخليك مقعد بدال اعرج !
ضحك مشاري بسخريه وماكمل كلامه الا وفيصل لوى يد مشاري
كش جسم الوجد من شافت فيصل لاوي يد مشاري وشوي ويكسرها نطق فيصل بعلو صوته : الوجد روحي السياره ولاتشوفين شي!
مسكت راسها بخوف تدري بـ فيصل بيكسر يد مشاري!
تعالت صرخات مشاري بألم من انكسرت يده
تركه فيصل بعد مانفذ حلفه الي حلف يمين بالله يكسر يد انمدت على الوجد ابتسم ابتسامه جانبيه وهو يشوف مشاري يتألم
الوجد حطت يدها على وجهها تبكيي تاكدت ان فيصل عديم احساس مارف له جفن وهو يكسر يد مشاري تاكدت مليون بالميه كل كلمه تطلع من فمه يطبقها وكل تهديداته يقدر يطبقها ولا يهاب من احد غير ربي !
فيصل سمع صوتها والتفت لها وتقدم ونزل يدينها عن وجهها ونطق : شفيك؟
الوجد ترجف بخوف لانها شافت كيف يسكر يده وماراح عن بالها
فيصل حس برجفتها ونطق : يابوك انتي ليش تشوفين !؟
مشاري نطق بألم وهو ماسك يده : جاي اقول لك من كلمه وبمشي
فيصل بدون لايلتفت وكان يعاين الوجد : ماحتاج كلمتك !
مشاري : الي تسميها حرمتك على علاقه معي سابقاً
الوجد من الصدمه وقفت عن البكاء وهزت راسها بنفي وهي تشوف نظرات فيصل لها
فيصل التفت لـ مشاري ونطق ببرود : قلتها سابقاً !
فيصل داخله نيران العصبيه تشتعل فيه بس ماوضح انه معصب
مشاري : كيفك لاتصدق لكن مصير الايام تثبت لك
الوجد نطقت ببكى : حسبي الله عليك يالظالم! كيف كذا تدخل بشرف بريئه حسبي الله!
فيصل التفت للوجد ومسك كتوفها ونطق : وجد يابوك قولي لي الحين وانا معك والله معك اذا انتي صدق على علاقه قولي لي لاتسكتين ولاتخلين الناس تعلمني !
الوجد هزت راسها وهي تبكي : فيصل والله ماقد دخلت علاقه مع احد انا بنت تركي مستحيل اخون ثقه اهلي عشان واحد مايسوى!
مشاري : ارجع واقول مصير الايام تكشف لك حقيقتها طلقها وتخلص منها
فيصل شد على قبضته ونطق بحده : انت بتصبح مع المسلمين ولا ودك تصبح بالمستشفى؟! فارق لااهد سنونك هنا !
راح مشاري وهو يعرج وماسك يده
الوجد بدموع : فيصل والله كذاب!
فيصل حضن الوجد ومسح على شعرها : مصدقك ياعيون فيصل انتي ماصدق الا انتي ! مستحيل اصدق واحد مايسوى التاليه من الغنم
الوجد انهارت بكى بحضنه همست : حنون كذا ليش توقعت تصدقه !
فيصل ابتسم ونطق : ابك انتي الوحيده من بين ناسي وربعي وهلي الي اصب عليهم الحنان صب واوثق فيك ثقه عمياء ادري بك نظيفه وماضيك نظيف !
الوجد ابتسمت بوسط بكائها ونطق فيصل : امشي نرجع للبيت خربها السحليه ذا
الوجد ضحكت ونطقت : اشكره دامه خربها
فيصل رفع حاجبه : تشكرين من؟
الوجد : اشكرك انت يعني
ضحك فيصل وضرب ظهر الوجد بخفه ونطق : يلا يلا على السياره
الوجد هزت راسها برضى وركبت السياره ومع الاسف انعاد عليها المشهد وصوت اعظام مشاري وصوت صراخه
شبكت يدينها ببعض ونزلت راسعا وعيونها ماترمش من الصدمه ومن هول المنظر الي شافته هي اذا جرح بسيط بكت فكيف لو كسر يد شخص قدام عيونها !
ركب فيصل بعد ماجمع كل اغراض العزبه
حرك السياره بكل صمت كان يحس ويشوف الخوف بالوجد !
تاكد مليون بالميه انها صارت تخاف منه ومن تهوره
طلع على الخط ومتجهين للمزرعه التفت يمسك يدها الراجفه يشد عليها ونطق : خايفه؟
الوجد هزت راسها : لا
فيصل تنهد ونطق : تدرين اني مستحيل اضرك بالقليله لاتخافين يدي مستحيل ارفعها على انثى خصوصاً انتي الي شفتيه حاولي تنسينه !
الوجد بهدوء : تمام
فيصل : ليش تخافين وانتي عيونيي!؟
الوجد عضت على شفايفها لانها توهقت ماتعرف ترد عليه
فيصل ابتسم : الله الله على الخجولينن
الوجد صدت لانها فعلاً خجلت : خلاصص
فيصل ضحك
،
مؤسسه نقل العلوم غرفه مازن ..
جالس على الكرسي وعنده البنات وقاعده يحرضهم على فيصل ! شف الجحده !
مازن : تعرفون الناقه هذيتس
شيهانه : اي ناقه بالضبط حدد لان في مليون ناقه لفيصل!
العنود : اي وحده؟؟
مازن : هذيككك الحلوه الي سومها ارتفع !
شهقت جوري ونطق :ام نص مليونن؟؟
مازن صفق بيدينه : عليتس نور ايي هيي
العنود : ايوهه طيب وش فيها!؟
مازن : فيصلوهه اعطاها وجدوهه
الكل شهق بصدمه وكمل مازن بكذب : اييي مادريتوو؟ بيبيعها بعد!
شيهانه : مستحيل اصدقك انت بالذات !
العنود : بالعكس تستاهل جويجه بس احس شدعوا يبيعها !
جوري استخبارات عرفت بالموضوع بسرعه البرق ونطقت : لابس اعطاعا الوجد ولاماله نيه يبيعها !
شيهانه مسكت راسها : يراسيي ابي احد يتكلم بالصدق مابي خرابيطكم الي مالها داعي!
مازن : يالطيب هيه وش في امتس انتي تكذبين استخباراتنا ؟؟!
شيهانه : ببساطه لانك تبهر بالسالفه!
مازن : اي صح اتفق معك العنود دايم تبهر السوالف
شرقت العنود بصدمه : وش دخلني انا !
مازن ابتسم بوهقه يدري انه بيتسطر من العنود
،
فيصل وقف السياره وجاء بينزل لكن نطقت الوجد : فيصل
فيصل كان ينتظرها من زمان تناديه : لبيه ي عروق قلبيي سمي وامري وتددللي
الوجد ابتسمت ونطقت : انفك وجرحك ويدك !
فيصل عقد حواجبه : علامهم؟
الوجد : انفك مجروح يعورك لانك تهاوشت مع مشاري ويدك اكيد تعورك تعال معاي
فيصل : يبوك مالها داعي باخذ دش وان شاء الله ماهو بحاصلن شي
الوجد : مو مشكله خذ شور لكن لازم على الاقل انفك احط عليه لصق
فيصل ابتسم : والله ماردك
الوجد ابتسمت ونزلت وابتسم فيصل ونزل وسكر الباب وجت الوجد ومسكت يده
انصدم لان بالعاده هو الي يبادر ويمسك يدها لكن هالمره مسكته بدون خوف وتردد !
كانت تمشي قدامه ويدها بيده وانظاره وباله كلها مركزه على يدها الي تتوسط بيده
دخلت الوجد بيت ابوها وفيصل معها نطقت الوجد : اجلس هنا بجيب اللصق والاغراض واجي
فيصل جلس على الكنبه ونطق : تمام
راحت الوجد وفيصل يحاول يحرك يده الي انلطمت هو اجهد يده بشكل لايطاق !
كل مايحركها او يرفعها تعوره هنا تاكد ان يده فيها شي مو طبيعي كل ماحركها تألمه !
جت الوجد وهي تشوفه يسكر يده ويفتحا ومكشر بألم ونطقت : تعورت صح؟ كم مره قايله لك لاتجهد يدك !
فيصل تظاهر ان مايعوره شي وابتسم ابتسامه باهته واضح عليها التعب : لا ويننن متعودد !
الوجد جلست عنده ونطقت : ماقلت حاجه بس انت هالمره اجهدتها اكيد بيطول فتره علاجها !
فيصل: يبنت الحلال ماهو بحاصلن الا كل خير
الوجد : اليوم تروح المستشفى مالي دخل!
فيصل : ايوه من وين جايبه هالثقه؟ انتي تدرين انا والمستشفيات مانداني بعض!
الوجد وقفت وصارت مقابله تماما قريبه منه تبغى تمسح الدم وتحط اللصق على خشمه ونطقت بصوتها الي يسحر فيصل : بتزعلنييي ترى!
فيصل ذاب عند صوتها ومن دون لايسيطر على تصرفاته حط يدينه الثنتين على خصرها وقربها له اكثر
الوجد ماكانت منتبهه للوضع الي هي فيه وكيف هي قريبه منه ، مشغوله
اخذت اللصق الي كانو الوان واشكال ونطقت : اختار لون
عقد حواجبه فيصل : اخو العيال!
الوجد : وش عياله !؟
فيصل : عيال؟!!
الوجد : انت تقول العيال واخوان
فيصل : اي اخو العيال صدز ابك انتي توحين وش تهرجين به ؟
الوجد ابتسمت بوهقه وهمست : ممكن ترجمه؟
فيصل ضحك ونطقت الوجد : فصفص حالاً بالاً اختار لون الستيكر!
فيصل : ابن محمد
الوجد تنهدت : اخو العيال وابو محمد ايش هذولا !؟ قلت اختار ماقلت شيي
فيصل : ابك انتي صادقه؟
الوجد هزت راسها : ابك ايوهه اختار
اخذهم فيصل يشوف الوانهم وهمس: هاذي والله البلشه وردي واحمر وبنسفجي!!؟
الوجد : انا اشوف الستيكر الاحمر حلو عليك
فيصل مصدوم ولازال يناظر الوان الصق ووقف من الصدمه
رفعت راسها الوجد له ونطقت : تستهبل؟ اجلس!
فيصل : لاوالله ماستهبل ابك وش هالبليه
الوجد : هاذي ستيكر او تسميه لصقه
فيصل : اعقببيي وانا اخو شويهين تبيني احط وردي واحمر؟
الوجد رفعت حواجبها : انا اعقب؟!
فيصل : لا مو انتي انا اعقب بس يابوك هالامور ذي ينقدون علي الريجيل
الوجد : وش عليك من كلامهم !
فيصل حط يدينه على كتوف الوجد : ياصغيره السن توك مافهمتي شي بالحياه ولاتعرفين النقد ولاالكلام
الوجد : فيصلل ترى الي بيننا اربع سنوات بسس مااعتبر صغيره سن!
فيصل : خلصي الجامعه واخلصي
الوجد : اجلس !
فيصل بهمس : اعقب ي فيصل بنت كبر صبعك تمشيك يمين ويسار
الوجد : فصفص يلااا
فيصل جلس ونطقت الوجد: شطور
اتسعت عيون فيصل بصدمه وتجاهل وتقدمت الوجد وحطت اللصق الاحمر الي اختارته على انفه تغطي حرجه وهو معقد حواجبه
جلست جنبه بعد ماخلصت ومسكت معصمه وتمدها وتحركها له : يعورك؟
فيصل كان مكشر بألم ومن نطقت الوجد قال : لا
الوجد : فيصل لاتكذب عليي اشوف الالم بعيونك!
فيصل : انتي لاتخافين مايوجعني شي
الوجد زمت شفايفها وجاء دور الدراما ونطقت : افف انت ماتحبنيي!
فيصل : افاا كل هاذا وماحبك ؟ لو ماحبك ماكسرت يد ولد خالك
الوجد : ترى ابكي لاتذكرني يالقاسيي
فيصل : خلوها جتها الحاله
الوجد ضحكت وابتسم فيصل لها
الوجد : نرجع للموضوع!
فيصل : ناقشيني بالموضوع بالغرفه حقتي يلا امشي
الوجد : مستحيلل ادخلل بيت عمي محمد !
فيصل : افا وش هالشخصنه
الوجد : لامو قصه شخصنه تعرف الي صار بيني وبين امك وشيهانه
فيصل : بس برضو البيت بيتك مهما كانت المشاكل الي حصلت تبقين على ذمتي وترقدين بالغرفه اليوم قبل بكرا
الوجد : ادري بتهاوش معهم وتكبر المشكله زياده عشان كذا خلنيي هنا
فيصل : لا مافي خلني هنا تمشين معي
الوجد : فيصلل تكفى مابغىى
فيصل تنهد : طيب بتروش وارسل لك اذا ماجيتي ياويلك !
الوجد بضيق : لاتضيق صدري تكفى والله مابغى بتجنب المشاكل لانها توصل ل ماما وماودي ماما تعرف بمشاكلي لانها بأختصار بتشوفني انا الغلطانه ولازم اقدم خالص الاعتذارات !
فيصل حط يده على كتف الوجد : انتي بوجهه فيصل لاتخافينن ! تروشي وارتاحي واجيك انا تروحين معي تلعب سوني وحركات
الوجد : ماخاف دامني معك بس اتجنب المشاكل
فيصل : مالي دخل تدخلين البيت معززه مكرمه والي يرفع صوته عليك قولي لي سوى شيهانه ولا غيرهاا
الوجد : في.....
قاطعها فيصل من حط اصبعه على فمها : مابي كلمه وحده وانتهينا
وراح ماسمح لها تكمل كلامها
انقهرت منه وصرخت بقهرر منه هو كان يسمع صرختها ويضحك ولكن طلع
دخلت الوجد غرفتها معصبه واخذت المنشفه ودخلت الحمام وتروشت وهي اعصابها تالفه !
،
فيصل دخل البيت وشال اللصقه الحمرا عن خشمه ونطق بعلو صوته : شويهيننن
ام نواف : عليك غضبي ي ولدي
فيصل : افا ي مويمه ليش!
ام نواف : ان كانت تبي رضاي طلق هالسحليه
جت شيهانه ونطقت : هلا !
فيصل احتدت ملامحه ونطق : يمه انا ماني ورع الي تمشيني يمين ويسار وطلق فلانه وتزوج علانه انا احب الوجد اكثر من نفسيي والوجد بنت ناس ماهي سلعه اطلقها بهالسهوله الوجد زوجتي وام عيالي!
شيهانه عقدت حواجبها : شفيكم والوجد وشفيها؟
ام نواف : عاد قلت لك كانت تبي رضاي طلقها !
شهقت شيهانه ونطقت بعصبيه : يمه لا مستحيلل تدمرين بيت كامل عشان سالفه قد ظفري! صحيح تهاوشت معها بس مستحيل اخرب بيتها عشان مشكله فيها سوء فهم !
فيصل : هه عاني شويهين يقول الصحيح وش الي طلقها
ام نواف : شيهانه اطلعي منها سوالف كبار
شيهانه : ماهي سوالف كبار لاتعتبريني شيهانه الصغيره الدلخه الي ماتفهم حاجه لا الحين افهم واعرف !
فيصل بعصبيه : خذو العلم طلاق ماني نطلق والله لو تنطبق السماء على الارض ماطلقها
شيهانه : طول عمريي انتظر فيصل يتزوج ويشوف حياته ومابي احد يوقف بطريقه وفعلاً تزوجها وانتي ي يمه شفتي كيف نفسيه فيصل تحسنت بعد زواجه من الوجد
ام نواف : ماشوف شي تغير فيصل هو فيصل بس انه صار يخلي امه تنام وهي زعلانه عليه عشان وحده ناتسوى التاليه من الغنم
فيصل شد على قبضته يهدي نفسه : يمه احترام الوجد من احترامييي لاتغلطين عليهاا وهي شافتك ام لها !
ام نواف : لا بالله تعقب تصير بحسبه بنتي هاذي عقربب طول ماهي مرافقه شيهانه طلعت ماتبي شيهانه طلعت تبيك انت!
فيصل بصراخ وعصبيه : لا ماحبتني الا تو طول عمرها تكرهني وصداقتها بشيهانه صداقه حقيقيه ماهي مصلحه
شيهانه : يمه صلي ركعتين واستوعبي الي انتي فيه انت قاعده تظلمين بنت مشتته !
فيصل بحده : ماهي متشتته
عهود درعمت عليهم : عمتيي امي تبيك
كشر فيصل وتعداهم بعصبيه ودخل غرفه ورمى شماغه على السرير وهو كله عصيبه كيف امه صارت قاسيهه
مسح على شعره بغضب وتنهد : اهخ ي يمه
تعوذ من ابليس ودخل الحمام يتروش لعل الشور يغسل غضبه
،
عهود طالعه من بيت العم محمد مع ام نواف : عمتي
ام نواف : خير
عهود تلمع نفسها عند ام نواف عشان تزوجها فيصل: الخير كله انتي
ام نواف : تهرجي ترى واصله معيي !
عهود : انا ماودي اقول كذا بس بقول تخيلي عمتوو ان الوجد ساحره فيصل شفتها بعيونيي
ام نواف وقفت بصدمه : وش قاعده تقولين انتيي!
عهود : الي سمعتيه وماينفك الا اذا زوجتي فيصل حرمه على الوجد
ام نواف : كنت حاسه
وراحت ام نواف ودخلت عند شيخه وشيخه دمار المجتمع قامت تزيد وتعبي راس ام نواف
ابتسمت بشر عهود واتجهت بيت العم تركي
،
الوجد مشغله اغنيتها المفضله وترقص قدام المرايه ومعها المشط تغني فيه
دخلت وطفت الجوال واتسعت عيون الوجد بغضب ونطق بعصبيه : ابك تبيني ارنك بهالمشط !؟ بأي حق تجين تطفينه !
عهود ببرود : ابك؟ ارنك؟ من وين هالكلمات
الوجد : من شفت وجهك قررت اتعامل معك بالقسوه والشده
عهود ضحكت ونطقت : حبيت تأثير فيسل قويي
الوجد شمرت : فيسل اجل؟؟
عهود رجعت خطوات لورا ونطقت : هوب هوب جايه اقول لك ترى فيسل تهاوش مع امه خربتي بينه وبين امه وتبرت منه !
الوجد ارخت يدينها وهمست : هاه؟
عهود : الي سمعتيه يلا باي
وطلعت عهود وجلست الوجد على السرير ومسكت راسها بصدمه وكان تفكيرها يدور حول فكره انها خربت بين فيصل وامه
اتصل جوالها والتفت تشوف وشافته اسمه "Faisal" وجنبه قلب
ترددت ترد عليه وحطته صامت ورجعت وحطت يدينها على وجهها متضايقه ..
،
فيصل عقد حواجبه : وينها ماترد
فهد ادخل ونطق : أخي أعلم أنك تفتقدني
فيصل فز من زمان ماشاف فهد ونطق بفرحه : ابك شهاده حق اني فقدتك ابك طلاق لك وحشه
فهد ضحك ونطق : أعلم أنك تفتقدني كثيرًا
فيصل ضحك وضم فهد : الي مايفقدك مو انسان
فهد بادل فيصل الحضن ونطق : لماذا أنت مستاء؟
فيصل تنهد : مدري وش اقول يخوي مستاء جدا جدا من امي
فهد : لا تقلق يا أخي، أخبرني لماذا أنت منزعج من أمي؟
فيصل : احس اني اتكلم مع مترجم قوقل
فهد : اعتبرني مترجماً وقل لي
فيصل شبك مع فهد : ان امي تريدني اطلق الوجد
شهق فهد بصدمه :ماذا تقول؟! هل انت تحبها؟ لماذا تطلب منك أن تفعل هذا؟
فيصل : اوهه ليلنا طويله اجلس خلني اجاوب لك كل اسالتك
جلس فيصل وقباله فهد ونطق فيصل : تقول لي تحبها؟ مو بس احبها الا اعشقها واهواها ولو تبي عيوني عطيتها
فهد : هل حبك لها من طرف واحد؟
فيصل هز راسه : لا من طرفين
فهد ابتسم : جميل، لا أحد يستطيع أن يفرقكم إذا كنتم لا تزالون تحبون بعضكم البعض
فيصل : محد يقدر يفرقنا بس خوفي يوصلون لها علم اني تهاوشت مع امي عشانها وهي تزعلل بالمره اذا تهاوشت مع اميي
فهد :ببساطة أخبرها بكل ما سبق حتى لا تسمع من طرف آخر ويسيء الفهم
فيصل مسح على شنبه : تهقى يعني تفهم مني؟
فهد : نعم يا أخي أخبرها فوراً ولا تتأخر في إخبارها !
فيصل : يسعدك جوك يخويي هالحين اقوم اقول لها شكرا
فهد ابتسم :ليست هناك حاجة لأن تكون شاكراً لي، فأنا أفعل كل ما بوسعي لإنقاذ علاقتك مع زوجتك
فيصل ابتسم وقام ونطق فهد : آمل أن تتمكن من إخبارها بطريقة بسيطة
فيصل : يالبى قلبك ي شيخ انت ولهجتك يلا توصي على شي ؟
فهد : لا أريد أي شيء، أريد سلامتك
ابتسم فيصل وطلع وتنهد فهد وهمس : يمكنك حفظ علاقتك معها
،
الوجد جالسه تشوف اتصالات فيصل ولكن تتجاهلها ماتدري ليش حست بشعور مريب ومقزز تحس انها فرقت بين ام وولدها !
دخل فيصل يلقط انفاسه لانه جاء يركض : وجدي
الوجد رفعت راسها ونطقت : تهاوشت مع امك!؟
فيصل عقد حواجبه : بسم الله الرحمن الرحيم مين قال؟
الوجد وقفت : مافي شي يتساهل انك تتهاوش مع امك !
فيصل طبق نظام "اجحد مهما كانت الادله ضدك " ونطق : ماتهاوشت مع احد ابك انتي شفيك
الوجد عقدت حواجبها : كيفف !؟
فيصل : مين قالك ؟
الوجد : بكر الست شوشو
فيصل ضحك من قلب ومسك بطنه من كثر الضحك ابتسمت الوجد بأحراج لانه يضحك عليها : ليش تضحك قايله نكته انا؟
فيصل نطق بوسط ضحكه : وانتي صدقتيها؟
الوجد بكذب : انا؟ ماصدقتعا بس سألت يعني
فيصل : لاماشاء الله واضح الي ماصدقت شوي وتطلع عيونك قبيل
الوجد تكتفت : كذب كذب
فيصل : صح كذب
الوجد : قوم يلا قدامي
فيصل : يويلي انتي علامك علي اليوم تجيبيني وتوديني؟
الوجد : بسرعه للمستشفى !
فيصل بفرحه : حامل؟
الوجد ضربته بخفه : حامل من وين يحظي ؟
فيصل : ايي صح من وين تجيبين ورع وانتي ماتبيننا نجيك
الوجد : فيصل عيب الكلام هاذا
فيصل : عيب؟ خلاص عيب يصير عيب عشانك
الوجد : يلا يلا على المستشفى
فيصل : وش لك بالمستشفى ؟؟
الوجد : يدك
فيصل : اها لا مايحتاج
الوجد : فيصل لاتجننيني يلاا
فيصل : يخوك ماداني
الوجد : لاتدانيي قم بس
فيصل تكى : معصي
الوجد : افف فيصل تكلم زين وش يعني هاذي بعد
فيصل : معصي اعلمك
الوجد : فمتها يعني تعقبين بس من تحت لتحت !
فيصل ضحك ونطقت الوجد : فيصل اوت يلا امش للمتشفى يدك راحت فيها !
فيصل غمز : تخافين علي؟
الوجد تنهدت : يربي منك صاير عبيطط ترى امشيك بالعين الحمراء امش قدامي يلا
فيصل : ابشري ابشري بس لاتعصبين
الوجد : يلا اوك
فيصل : احس احس يع...
قاطتعته بعصبيه خفيفه : لاتحس يمسلم قدامي امش
فيصل ابتسم ونطق : وزينو المعصب
الوجد ابتسمت ونطقت : خيرر خربت ام الهيبه عليي
فيصل ضحك : مامن هيبه
طالعت فيه الوجد من فوق لتحت وابتسم فيصل بوهقه وهمس بـ : الزبنه ي عيال !
راح وهو يضحك
لبست عبايتها الوجد وطلعت وشافته متكي على السياره وعليه نظاره شمسيه وماسك جواله ينتظرها وهمست : يع يجنن كيف كذا
ورفع راسه من حس فيها ونطق بعلو صوته : ارحبيييي تراحيب البدووو ياهلا ويامسهلا اقربي اقربي
الوجد من ارتفع صوت فيصل وشافت عمامها وجدها تقدمت بسرعه وهي تقول : اسكتت اسكتت فضحتنا عمامي طلعوو
فيصل مسك يدين الوجد بيده السليمه ونطق : وش علي منهم!؟
الجد : علامك تصرخخ
ابو نواف : روعتنا حسبنا بكم شين
ابو بتال : لاتصرخ على قل سنع !
مازن : عبالي تقلط رجال طلعت ترحب بجويجه
شيخه كشرت وهمست : يصرخ عشان يلفت انتباه عهود
الوجد التفت لفيصل : تشوف فضحتنا !
فيصل التفت لهم ونطق بعلو صوته : ماصرخت على قل سنع صرخت اعترف لكن بحبي لهاا احبهاا خذو العلم من لسانيي احب الوجد ام عياليي
صرخو البنات يعززون لفيصل ومازن رفع طرف الثوب ويرقص والبنات يغنون ويصفقون
الجد وشيخه وام نواف ناقدين والباقي فرحانين
همس الجد بـ: قيس وليلى على غفله
كرر فيصل : احبهاا وعلمو الناقدين اني اموت فيها
الوجد مارفعت راسها من الحياء وخدودها حمرا وفكها تشنج ماقدرت تنطق بحرف
مازن بوسط رقصه نطق : اعترفييي يالوجدد اعترفييي عيونك تحكيي عن حبك له يلاا بنعلن حبكم لبعض
العنود : يلا جوجييي
جوري : بسرعهه بنقل العلمم اعترفيي بعلم الديره كلها ان الوجد تحب فيصلل
شيهانه نطقت بتردد : قوليها
الوجد جذبها صوت شيهانه الي واحشها ورفعت راسها وهي تطالع شيهانه بنظرات شوق ومحبه
شيهانه تناظر الوجد ونظراتها وحن قلبها ونطقت : قوليها تكفيننن
فيصل : يلاا قولييي
الوجد نطقت بعلو صوتها وبحب : احبب فاصولياء ياناس
اعتلت صرخات البنات ومازن رجع يرقص : هلا هلا يابو محمد هلا
ركضت شيهانه بأتجاه الوجد ونطقت : يحيوانه وحشتينيي
الوجد فتحت يدينها تستقبل شيهانه بالاحضان وحضنو بعض
صرخ فيصل : اخيرااا
مازن : ياهووو هاذي يبي لها رقصه خاصهه !
البنات يصفقون بيدينهم بفرحه ومعهم ابو نواف
الوجد تبكي بفرحه : يماميي وحشتينيي قد الدنيا والله !
شيهانه ابتعدت عن حضن الوجد وشافتها تبكي : اشتقت لك يالبكايه انا اسفههه فهمتك غلط ومستعده اغرقك اعتذارات
الوجد مسحت دموعها : افف شويهيننن انتي واخوك تحبون تبكونييي
فيصل ضم الوجد على جنب : لاننا نحبك !
الوجد : وانا احبكمم
مازن صرخ : وحبيبه قلبييي اكلمها شهور وماتعرف اني مازن شف القهرر متى اتزوجهاا
جته ضربه من حيث لايحتسب مع كلمه "اعقبب حب وغرام قبل الزواج ماعندنا !"
صار يحك مكان الضربه : صابني ارتجاج وكرهت حبيبه القلب
ضحك الكل وقطع الضحك اتصال من جوال ابو بتال ورد : هلا يوليديي
بتال والفرحه ماليه كلماته : البشاره يبه البشاره جاء ولديي
ابو بتال فز بفرحه : تقوله صادقق ؟! جاء !
بتال : ايي سهم بن بتال بن جابر ال سلطان جاءء
الكل فرح بدون استثناء صرخت جوري : بصيرر عمه اخيراً !
الوجد بفرحه : الف الف مبروك ي احلى عمه
جوري : الله يبارك فيك ي ام محمد
الوجد : ام تركيي
ضحكت العنود : ام تركيي خلاص اقتنعو المهم الف الف مبروك ياخويي
ابو بتال : الله يبارتس فيتس ي وخيتي
صار المكان ممتلئ بالتباريك والفرحه
بدال الفرحه ٣ فرحات ، اعراف الوجد وفيصل امام الملا ورجوع علاقه شيهانه والوجد وقدوم مولود جديد سهم ابن بتال ومها
الجده : من تطلع مهاوي من النفاس تمايم ورعها عندنا
الكل بفرحه : ان شاء الله
،
___________________________
انتهى البارت ♡
رضيت بالله ربًا وبالإسلام دينًا وبمحمد ﷺ رسولًا ونبيًا)، ♡
حسابي تيك توك :Ot348285
حسابي انستا انزل فيه الروايه : Ot34828
*اعتذر عن الاخطاء الاملائيه*

مرحباً ، زي ماتعرفون حنا حالياً نمر بمرحله اختبارات ولابد اننا نجتهد ونذاكر عشان نرفع روس اهلنا بالنسب والشهايد الزينه وزي ماتعرفون اني ثانوي وفي اصعب مراحل عمري لازم اجتهد فيها عشان النسبه التراكميه ،
بالاول اعتذر عن البارت القصير وثانياً اعتذر ماقدر انزل لكم اي بارت قبل مااخلص اختباراتي وشاكره لصبركم وتفهمكم ،، نزلت البارت هاذا وانا علي اختبار ٣ مواد فيزياء وكيمياء واحياء بس عشاني وعدتكم ، واستودعتكم الله القاكم بعد الاختبارات وبالتوفيق للجميع😢💗

لاتقارنين حبي لك بأي مخلوق انا حتى بغيابك احبك Where stories live. Discover now