Part 24

5.8K 229 111
                                    

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ♡

التفتت يمينها حصلت فيصل معقد حواجبه بعصبيه وينتظر منها اجابه
التفتت يسارها حصلت ابوها الي متكتف وينتظر اجابه
الوجد: كلهم
الجد بعصبيه : لامافي كلهم اختاري واحد بينهم ي ابوك ي فيصل اما حركات المبزره ذي كلهم ماعندنا !
الوجد : لحظه دقيقه مين انت عشان تخيرني بين اغلى ناس عندي ماانخلق الي يخيرني
الجد بعصبيه تقدم لها : انتي قليله ادب وتربيه اذا ماربوك اهلك بربيك على يدي ي بنت الكلب
رفع يده يصقف الوجد لكن سرعان ماتدخل فيصل ومسك يد الجد بقوه ونطق بحده : اكسر يدً انمدت على الوجد !
الوجد غمضت عيونها من رفع الجد يده لكن سمعت حده صوت فيصل وفتحت عيونها تشوف ظهره قدامها
الجد بعصبيه سحب يده من فيصل : تعقب انت وياها
فيصل بعصبيه : لاتحدني اوريك كيف اكسرها قدامك وهذي اخر مره اشوفك ماد يدك عليها لاتستقوي عليها كانك رجال واجهني
الجد بعصبيه يناظر الوجد الي ورا ظهر فيصل : ماخربك الا دلعها الزايد يعنني ماتقدر تعيش بدون ابوها ولا رجلها !
فيصل بحده وعصبيه : عندك كلام قولي ياه اما سالفه تقوله للوجد لا ! ان شفت دمعه تنزل منها والله انسى ان دمي ودمك واحد !
ابو نواف ماتحمل يشوف قله ادب فيصل مع ابوه ومحد اساساً يرضى على ابوه لو بالقليله تقدم ورفع يده وصفق فيصل كف على وجهه ونطق بغضب : من رجعت من جده وانت لسانك على جدك طولان احترام ابوي من احترامي
فيصل من قوه الكف صد وسمع شهقه الوجد بـ : فيصل
ابو الوجد مسك الوجد وبحال ان الكل مشغول ومنشد لمشاده فيصل مع جده
في هذه الاثناء ابو الوجد استغل فرصه انشغالهم واخذ الوجد وسكر فمها ومشى متجهه لـ بيته
فيصل : محشوم يبه ماقليت احترامي عليك
ابو بتال : خلاص ادخلو فضحتونا بين هالعربان
الجد بعد ماتأكد ان الوجد راحت مع ابوها تنهد براحه وراح
ابو بتال اخذ ابو نواف وراحو
فيصل التفت يدور الوجد بـ عيونه ماحصل الا مازن ونطق : وينها؟
مازن رفع كتوفه بـ " مدري "
فيصل تنهد بغضب ويحس النيران والعصبيه تاكل صدره مشى اتجاه بيت العم تركي لكن مازن استوقفه : فيصل اهدى تكفى الله يرحم والديك خل البنت عند ابوها يوم يومين تشوف معاملته لها وماتتحمله وترجع لك انت تعرف الوجد ماتتحمل تعيش بدون دلع !
فيصل شد على قبضته بضيق وعصبيه واكمل مازن حديثه بـ : والحين انت معصب وتعرف اذا عصبت تنسى الكل وتسوي المستحيل لو دخلت ادري بك تمد يدك على ابو الوجد وتشوفك الوجد وانت تضرب ابوها وتعيفك خل على الاقل فيه حب لك بقلب الوجد
فيصل اخذ نفس طويل عريض يشرح عن الضيق الي يمر فيه
مازن : تعال معي العنود من امس تبكي ومنهاره واسألها عن السبب تقول اختبارها جابت فيه العيد مع اني متاكد ان الوضع اكبر من انها جابت العيد
فيصل عقد حواجبه بخوف عليها يخاف انها عرفت ان ابوها رفض فارس : خلاص انا اروح لها انت خلك هنا
مازن : زين تقدر تطلعها عن الي هي فيه الله يقويك
فيصل ابتسم وراح متجهه لـ بيت الجد غرفه العنود تحديداً رغم انه هو اشد حاجه للمواساه الا انه يواسي الناس ..
،
ابو الوجد شاد شعر الوجد ويمشي بها : فشلتينا لسانك طويل على ابوي
الوجد تبكي من الالم وماسكه يد ابوها تحاول تحرر شعرها من قبضته : بابا تعورنيي تكفى اتركنيي
ابو الوجد رمى الوجد بغرفتها ونطق : تستاهلين زود بعد
سكر الباب بقوه
الوجد طاحت على حافه السرير على جنبها وصرخت بألم
ضمت الوجد نفسها وتبكي بحرقه وألم حرموها من فيصل وقاعدين يعاملونها اسوء معامله عشان تنسى فيصل مايدرون انها قارنت بين معامله فيصل لها ومعامله ابوها وجدها عليها
كل الي تحتاجه الان حضن فيصل وطبطبه فيصل على ظهرها
تحتاج كلمه منه تواسيها تبي كلمته المعتاده " امنعيني من الدموع يابوك "
حالياً مين يقول لها هالكلمه اذا فيصل مو موجود
سرعان ماتحولت ملامحها لـ خوف من تذكرت جوالها وماجد قامت تتفحص جيوب الجنز الي لابسته لكن ماحصلت جوالها
دب بقلبها الخوف من تذكرت جوالها على الطاوله الي بغرفه فيصل لو اتصل ماجد ورد فيصل والله مايخليها عايشه على وجهه الارض
قلت الايام يومين راحو وبقى٥ ايام اذا ماعلمت فيصل خلال هالخمسه ايام بتروح فيها
صارت تدور بالغرفه تدور اييادها او لابتوب تفتح الواتس فيه او الانستا تتواصل مع ماجد وتحذره من الاتصال على جوالها لانه مع فيصل
لكن ماحصلت لا جوال ولا ايباد ولا لابتوب كيف تتواصل مع ماجد كيف !
مسحت على شعرها ونطقت بـ : اففف
حست بألم بجنبها واتجهت للمرايه الطويله ورفعت بلوزتها وشافت الكدمه الكبيره كشرت بألم وهي تلمسها
نزلت بلوزتها وجلست على السرير تدور اي شي تقدر تتواصل مع ماجد !
،
مجلس النفاق وشهادات الزور
الجد : فيصل متغير مو فيصل الي نعرفه !
ابو نواف : الا يابوي هو لكن انتم ضغطتو عليه لاتلومه اذا تغير !
الجد التفت وصرخ بعصبيه : وانت كل ماقلنا الحقيقه تدافع عن فيصل!
ابو بتال : يابوي الله يهديك اكيد فيصل مو بغلطان دام الوضع يمس زوجته!
شيخه : عن نفسي اشوف ان ابوي معه الحق!
ابو نواف : اطلعي منها انتي ساس البلا
ابو نواف ؛ لاتلوميني يابوي اذا دافعت عن ولدي لانكم تدمرون بيته !
الجد : يشيخ لابوكم لابو الي جمعكم بذا المجلس
تنهد ابو بتال : لاحول ولا قوه الابالله
الجده جت ونطقت : سلام علاكم جميعاً
الكل رد السلام وتقدمت الجده وجلست : الوكاد عانوني بقول لكم شي
ابو نواف : سمي ي يمه
الجده عمشه : نطلع باتسر هالصباح للبران ونطق لنا الخيمه ونذبح لنا طلي ونستانس ونغير جو
الجد : انا اقول مره وحده نخلص تمايم سهم وننجز
الجده : معك حق صح اجل عطهم علم باتسر ان شاء الله وحنا شادين الرحال
الكل بـ: ان شاء الله ، يوصل
،
طق الباب ونطقت العنود وهي تمسح دموعها : مين ؟
فيصل فتح الباب وابتسم : انا
العنود عقدت حواجبها من تواجد فيصل بغرفتها ،، من تزوج الوجد ماجاء غرفتها ! شيبي جاي؟
فيصل تقدم وجلس بالسرير قبالها وابتسم ابتسامته الي كان يطمن الوجد فيها : العنود يخوك
العنود : هلا
فيصل : انا عارف انك متضايقه على ابوك
العنود : كيف عرفت؟
فيصل : لاتسالين كيف عرفت المهم ي خوك صدقينيي فارس رجال وخوايته عشانه رجال وشنب وقول وفعل هو خويي واعرفه بيرجع ويخطبك مايتخلى بهالسهوله !
العنود نزلت راسها بأحراج من فيصل ماتعودت يواسيها
فيصل : اهم شي ي خوك لاتدخلين علاقات محرمه وحافظي على صلاتك واذكارك واهم شي ارضي بالي كاتبه ربي بيصير وتفائلي بالخير ودموعك لاشوفها تنزل !
العنود : مشكور فيصلل والله الكلام كنت احتاجه الله يسعدك
فيصل ابتسم : ابد انا موجود اواسيك انتي والوجد وشيهانه وكلن من يحل علي غيركم لا، انا موجود دايم جنبكن
العنود ابتسمت : خيرر فيصلل ماتوقعتك كذا حنون ولطيف !
فيصل : اعقبي اهيب ولا تسدك الا ابك علامك علي؟
العنود ضحكت بخفه ونطقت : الظاهر جويجه مغيرتك صاير كتكوتت اول جني اعوذ بالله
فيصل : والله تأثير وجدي قويي
رفعت حواجبها العنود بتعجب : وناسهه وش اسمها؟
فيصل : وجدي؟
العنود : الله !! تصدق محد يناديها كذا غيرك
فيصل : قلت اميزها بين الناس
العنود ابتسمت ونطقت : الله يخليكم لبعض ولا يغيركم على بعض
فيصل بحماس : امينننن الله يسمع منك اميننن
العنود ضحكت ونطق فيصل : يلا عاد انا بشوف اشغالي الثانيه توصين على شي؟
العنود : سلامتك
ابتسم فيصل وطلع وتنهدت العنود وحطت اصبعها السبابه بفمها والابتسامه شاقه وجهها هي حبت رجوله وشهامه فارس ماتدري ليش يوم رفضوه بكت !
،
العشاء ...
الكل يتعشى الا فيصل والوجد ،، فيصل جالس عند سور البيت والوجد ماتقدر تطلع بسبب ابوها وتحكمه فيها
فيصل معه جوال الوجد كان يدور اي شي يقدر يشوف الوجد بس كل محاولاته ابت بالفشل
وجوالها مايسكت من اتصالات ورسايل حطه صامت ورجع لهواجيسه
كان جالس خارج بيتهم وشماغه على كتفه وعقال على راسه وكاسه الشاي بيده والجو بارد وقمرا ..
عند الوجد
الوجد التفكير اكلها اكل من اليوم تحاول تطلع من الغرفه او تتواصل مع ماجد بس ماقدرتت محكوم عليها اليوم تنام هنا !
مسحت على شعرها وتأفأفت والتفتت للدريشه وجتها فكره انها تطلع من الدريشه وتاخذ جوالها على الاقل
تقدمت للدريشه وفتحتها وشافت المسافه الي بينها وبين الارض
كشرت بضيق لانها مستحيل تقدر تنزل بتتأذى صح المسافه ماهي طويله بس الخوف ياكلها
فيصل اكثر من مره جاء من هذا الطريق ليش اليوم ماجاها جاء العشاء واظلمت الدنيا وهي تنتظره يجي ليش يوم احتاجته ماجاها ؟ تخلى عنها؟ بهالسهوله؟
تجاهلت كل الافكار هذي وركزت على فكره ماجد وسواياه
تجرأت وطلعت على الدريشه وهمست بـ: الم مؤقته جوجي ولا خذلان وندم مؤبد ، بسم الله
نطت وطاحت تألمت شوي لانها نطت والمفروض تنزل نزول مو نط!
قامت ونفضت ملابسها وتلفتت يمين وشمال تتاكد ان مافي احد
تاكدت ان البيت خالي ابتسمت وطلعت من البيت وصارت تمشي بأتجاه بيت العم محمد تبغى جوالها
وقفت من شافت فيصل جالس يهوجس برى البيت بالبرد والهواجيس تسرح وتمرح فيه لدرجه مالاحظ وجود الوجد
عقدت حواجبها بحزن على علاقتهم الي مستحيل تتحسن تقدمت وجلست جنبه
اختفت عقده حجاج فيصل من حس فيها تجلس جنبه التفت لها وابتسم ونطق : شجابك ؟
الوجد ضيقت عيونها : ماتبغاني ؟
فيصل : اعقب الا ابيك وشاريك بعد
الوجد رمشت بثقه : ادري مين مايحبني بعد زين حاصله له
فيصل : اشهد ان الي مايحبك خسران
الوجد مسكت فك فيصل تلفه لها تتفحص مكان الكف الي لقمه بسبب الدفاع عنها بس ماحصلت اثر وتنهدت براحهه
فيصل فهم وش مقصدها بالحركه ذي وابتسم
الوجد ابتسمت : ليش جالس هنا برد عليك !
فيصل رجع انظاره لكاسه الشاهي ونطق : شفتي كيف حالي من بعدك؟ اجلس بالبرد ولا احس بالبرد واجلس بالشموس ولا احس بالحر ارفقي بقلبي ونفسي
الوجد : طيب قوم داخل
فيصل التفت يطالع عيونها : مادخل الا وانتي معي
الوجد : فتره بسيطه فيصل تكفى تحمل
فيصل عقد حواجبه : كيف يعني ماتبيني اواجههم انك تبيني وانا ابيك؟
الوجد خافت على ابوها تدري بـ فيصل بيأذي ابوها عشان ياخذ الوجد : مدريي فيصل اصبر
فيصل : يعني بان الجفى منك؟
الوجد : لامستحيلل ! خلاص قفل على الموضوع وخل نقاشه بعدين جايه اتطمن عليك تفتح هالموضوع ليش
فيصل رفع يده وحطها على خصر الوجد يسحبها له : انا اسف حقك علي خلاص الموضوع نسكره الين تجيني تطلبيني افـ..
الوجد كشرت بألم لان يده على جنبها الي طايحه عليها
فيصل قطع كلامه وعقد حواجبه من لاحظ المها ونطق : علامك
الوجد : جنبي عورتني
فيصل شال يده عن جبنها ورفع البلوزه من عند جنبها يشوف وش فيها وشاف الكدمه وكشر : كسر يد مين مسوي لك كذا ؟
الوجد خدودها حمرت بأحراج من يده الي على الكدمه
فيصل نزل التيشيرت ونطق : من؟
الوجد بكذب : انا نزلت من الدريشه وطحت
فيصل : ليش تنزلينن مهبوله انتي
الوجد : مدريي
فيصل : خلاص قومي معي نحط عليها ثلج
الوجد : لا ويننن شدعوا ترى بسيطهه !
فيصل ابتسم : مع اني ماودي اتركك بس يلا عشانك بس
الوجد ابتسمت ونطقت : فيصل
فيصل : لبيه ي عيون وقلب ووريد فيصل
الوجد: تروح بكرا الطلعه؟
فيصل تنهد : لا ماني يمها ولا لي بها
الوجد : فيصلل تكفى روحح استانس لاتجلس وحيد هنا
فيصل نزل راسه : ماني بوضع يسمح لي استانس دام وليفتي ماهي يمي
الوجد مسكت يد فيصل : وليفتك بتكون يمك وحولك وبين عيونك برضو بس تعال
فيصل : وليفتي بياخذونها مني وانا مكتف الايادي عشانها
الوجد : فيصل محد بياخذني منك انا احبك وانت تحبني محد بيكسر هالحب وياخذني او ياخذك
فيصل : الا ياخذونك اذا سكتي لهم هذولا يبي لهم من يردع شرهم وبقوم افلم فيهم هالحين
قام فيصل بيفلم فيهم وياخذ الوجد طرق وغصب عن خشومهم الرديه
استوقفته الوجد من مسكت يده : تكفى اسمعنيي
فيصل وقف والتفت لها ونطق : اسمعك
الوجد : تكفى فيصل اتركهم ولا تروح تفلم فيهم خلاص كافي دموعي الي راحت مابغى ابكي كل يوم فيصل تكفى مهما سوى ترى يبقى بابا وماارضى عليه بالقليله كيف تبيني احبك وانت مأذي بابا خلاص اهدى واجلس والامور بتهدى
فيصل : محد مدمرني كثر سكوتك وكتمانك !
الوجد : بتشوف نهايه سكوتي الانتصار وقل الوجد ماقالت
فيصل : سكوتك نهايته الدمار والضياع
الوجد تنهدت ونطقت : خلاص تعال اجلس تكفى لاتروح اهدى
فيصل : يالوجد ماقدر اجلس كذاا !
الوجد : اجلس عشاني ولاتروح
تنهد فيصل وجلس وجلست جنبه وهي تناظر وجهه وساكتين
هو معصب ويناظر الارض وهي خايفه وتناظر وجهه وماسكه يده
طلع جوالها ونطق : هذا جوالك خويتك من اليوم تتصل
الوجد : وش اسمها؟
فيصل : ماجده
الوجد دب بقلبها الخوف لانه "ماجد" بس كتبت "ماجده" نطقت : رديت عليها؟
فيصل : ليش ارد ؟ بنت اجاويد عيب ارد
اخذت الجوال وهي كلها خوف
نطق : تروحين بكرا؟
الوجد هزت راسها بالايجاب : ومغصوبه
فيصل : خليني اقوم والله ماخليك ترقدين الليله الا بحضني بس خليني اقوم !
الوجد : لاتكفى مابغى مشاكل
فيصل : وش مشاكله ؟ من يوهمك بالمشاكل مافيه مشاكل غير اني بعطيهم كلمه اني باخذك وامشي!
الوجد : مو الحين خل تهدى الامور
تنهد فيصل بضيق هو ضعيف عندها مايقدر يرفضها بشي ولا وده يزعلها بشي
صحيح ان لو بيده كان فجر فيهم المزرعه لكن الوجد توقف بطريقه وتمنعه !
الوجد : تبــ....
وقفت كلامها من شافته مقبل عليها وهو معصب بلعت ريقها بخوف
فيصل التفت لها وهو معقد حواجبه من سكوتها ونطق : علامك؟
ابو الوجد : انتي ماتستحي ولاتنتخين فشلتينا بتالي هاليول تواعدين طليقك؟
فيصل قام بعصبيه : هيه هيه يالطيب وش طليقك والخرابيط هذي
ابو الوجد سحب الوجد : كلامي مع بنتي مو معك
فيصل ماتحمل معامله ابو الوجد للوجد القاسيه وتقدم ومسك ياقته بعصبيه ونطق بحده وهدوء ماتسمعه الوجد : اسمعني زينن كانك تبي تعيش الوجد لاتلمس شعرها منها ولا تسمعها كلمه والله والله والله ان سمعتها بكت او اشتكت من معاملتك والله مايفكك مني احد !
الوجد من شافت فيصل تهجم على ابوها بكت وتحاول تفارع بينهم
دخلت بينهم وهي تبكي وابعدت فيصل عن ابوها ونطقت بترجي : فيصلل تكفىىى كانك تحبني لاتضره
فيصل ناظرها بعصبيه ونطق :لاتجننيني انتي الثانيهه !
ابو الوجد : امشي قدامي بس ولا تترجين واحد مايسوى
فيصل بعد الوجد بينهم ونطق : واحد مايسوى؟ انا اوريك الي مايسوى
صرخت الوجد وهي تشوف فيصل وابو الوجد يتضاربون : خلاص تكفوننن
جاء ابو نواف وابو بتال يركضون على صراخ الوجد وشافو فيصل وابو الوجد يتضاربون
: لااله الا الله
تقدمو يفارعون بينهم والوجد تبكي وتعاون عمامها
ابو نواف مسك فيصل : اهجد
ابو بتال مسك ابو الوجد
الوجد واقفه ترجف وتبكي شافت كل شي قدام عيونها هوشتهم كانت قويه ماكانت بسيطه عشان كذا سببت لها هلع وخوف !
فيصل التفت يطالع بالوجد والوجد تطالع فيه بزعل
كشر بضيق ونطق ابو بتال : خلاص يابو نواف خذ ولدك ورح وانت يابو الوجد خذ بنتك ورح ومن اصبح افلح
ابو الوجد مسك عضد الوجد وسحبها معه وهي تبكي
فيصل واقف وثابت يناظرها ويتنهد بضيق وركب سيارته وراح ....
اما عند ابو الوجد الي سحب بنته بكل قسوه ماكانه ابوها يشوفها عدوه مايعرف ليش اخذها من راحتها
مايدري ليش طقت براسه يخرب بينهم ! تركي مو تركي
صراخ وبكاء والم الوجد مااثر فيه !
: اشوفك معه ثاني مره حشيت رجولك حش!
الوجد بدموع : بابا ليش تحرمنيي عطني سبب مقتع
ابو الوجد : ماتناسبون بعض خلاص انتهى الكلام تجهزي بكرا بنروح المخيم وبتمثلين انك سعيده بانفصالك عن فيصل !
الوجد : مستحيل انفصل عنه لو تنطبق السماء علـ..
صفقها كف ونطق : احترمي ابوك !
الوجد حطت يدها على خدها بصدمه ، مصدومه كيف ابوها الحنون يمد يده عليها !
طلع ابو الوجد من الغرفه والوجد جلست بالارض تبكي وتشاهق والي طلع منها : حسبي الله عليك ي سلطان حسبي الله عليك الله يوريك عجائب قدرته فيك ليش ليش تسوي فيني كذا وانا ماقد ضريت ليش تشيش بابا علي ليش الله حسيبك !
ضمت نفسها وحطت راسها على ركبها تبكي بقوه
اتصل جوالها وكانت تسمع الصوت وتأمل ان المتصل فيصل
اخذت نفس وعدلت جلستها ورفعت الجوال وقرت "ماجده "
رجعت الدموع تسيل بغزاره ماكان ينقصها الا ماجد وتهديداته الي مالها نهايه
وقتها ينفذ وهي لسى ماعلمت فيصل عنه
ردت وطال الصمت بين الوجد وماجد الين نطق ماجد : الو؟
الوجد بقت ساكته وتطالع الجوال
: فيصل ولا الوجد؟
الوجد من طرى اسمه شهقت وهي تبكي
ضحك ماجد بسخريه : تبكين
الوجد بدموع : ماكان ينقصني الا انت شتبغى !
ماجد : اسمعي انا عند المزرعه بالله اطلعي لي بشوفك
الوجد اتسعت عيونها بصدمه : صاحي انت ؟!
ماجد : ماني صاحي دامك تمتلكين هالجمال كله سحرتيني
الوجد وقفت تطالع مع الشباك وشافت مدخل المزرعه واقف ولابس اسود بأسود وبأذنه الجوال وواضح انه "ماجد "
ماجد : يالله بسرعهه
الوجد : مجنون انت ؟ وربي لو يطلع عليك جدي وفيصل يدفنك مايخليك حيي!
ماجد : فيصل مو موجود تاكدت بسرعه تعالي
الوجد : تخاف من فيصل ي عديم الرجواله واجهه فيصل كانك رجال !
ماجد رفع حواجبه بتعجب : تبيني اواجهه فيصل؟ ابشريي ماطلبتي شي بروح اقول له حرمتك قليله ادب وترسل صورها وتطلع معي !
الوجد : بس انا مارسلت صوري ولا طلعت معك لاعاد تكذبب !
ماجد : ولو بيصدق وقتها من عصبيته
الوجد تنهدت وجلست على السرير : يرحم والديك كانك رجال اعتقني لوجهه الله !
ماجد : انتي تقولين اني مو رجال خلاص مابي اتركك
الوجد مسحت على شعرها : خاف الله بنفسك وفيني اتركنيي تراك قاعد تاذي روح من الله !
ماجد : وهاذا المطلوب اطلعي معي واتركك
الوجد : تعقب
ماجد : اجل حولي لي فلوس
الوجد : يازفت من وين اجيب لك اقطع عمريي؟!
ماجد : الفاظك !
الوجد : اففف خير وش تبغي منييي لك ٥ ايام تحاول وتحاول وكل محاوله تفشل خلاص افقد الامل !
ماجد : احاول واحاول لين اكسبك !
الوجد : الله ياخذك اتركنييي
ماجد : ماراح اتركك وعلى فكره سمعت انك انفصلتي عن فيصل
الوجد عقدت حواجبها : من قال اني انفصلت عنه!
ماجد : كيف يعني تكذبيني؟؟
الوجد : ماكذبت هذي الحقيقه !
ماجد : مايهم بكرا تروحين معهم للمخيم ؟
الوجد نطقت بكذب : لا بجلس هنا
ماجد : حلوووو جويي
الوجد كشرت بقرف منه ونطق ماجد : بكرا اجيك باي
الوجد التزمت الصمت وقفل الخط ماجد
الوجد رمت جوالها بقهر وشدت شعرها وهي تصرخ : اهخخ
،
بعد صلاه الفجر .. قد حنا بالمخيم
سيارات العمام موقفه كلها جنب بعض ويحملون العفش والقدرو والعزبه وشناط البنات الي ماتخلص !
جوري مسويه خوي مع عمامها وتشرف مع عمامها وشيهانه نايمه بالسياره والعنود تتهاوش مع مازن
مازن جايب ددسن يبي يفحط فيها ولابس ثوب ابو سبعه ومسوي عليهم الدرباوي الزاحف
العنود : ذابحه الزحف وهو قشطه
مازن : ادري اني مزيون الديره
ابو جابر بعلو صوته : ولد انت وياها قم تعال ساعدنا !
جوري معها الايباد وتعدد الموجودين : اسمعوو كلكم موجودين ماعدا وجيد وفيصل!
ابو نواف : فيصل اتصلت عليه مايرد اذا رد بقوله يجي
ابو الوجد ؛ الوجد ماجت للحين؟
جوري : اي اما ميلا بسياره عمي محمد
ابو الوجد : خلاص بروح اشوفها كملو
شيهانه قامت من النوم : شبعت من النوم وانتم ماخلصتو
ابو نواف : ابك ي بنتي وش مسهرك باليل كان نمتي
شيهانه : مدريي المسلسل شدني
الجده عمشه : ابتس خلي هالملويه تنفعتس الحين
شيهانه بهمس : عزتي للمسلسل صار ملويه
رجعت نامت
الجد : يملا الي عادكم ماخلصتو؟
مازن : عادنا بنجمع طيور الحب فيصل ووجيد مختفين
الجد كشر : هه
التفتو الكل من شافو سياره فيصل مقبله عليهم
ام نواف بفرحه : ولدي
نزل فيصل من السياره وشماغه على كتفه ويتمغط : شجاكم؟
مازن : مادريتا؟ بروح المخيم بالددسن وجموس وجيوب اخواني
فيصل : ايي الله معكم
ام بتال : ماودك تخاوينا يافصيل؟
فيصل : لاوالله برقد مارقدت من امس
ام جابر : يولدي تمايم سهم ولد بتال لازم تحضره
فيصل : والله الود ودي اشيل التمايم كلها على ظهري بس الضروف حدتني اجلس!
ام نواف : امش ي فيصل معليه ترقد بالمخيم
فيصل : امنعوني منه بفحطها نومه
الجده : ابتس عويناته عوينات التسذوب مابه نوم الا به بلا
فيصل بهمس : بي بلاوي الدنيا بسبب رجلتس ي جده
ابو نواف : خلاص نسمح لك اليوم تنام لكن اذا قمت تعلب
فيصل : انا ماوعدك اقول ان شاء الله
ابو نواف : ان شاء الله
استمرو يحملون عفشهم وفيصل متكي يدور الوجد
،
ابو الوجد دخل على الوجد حصلها نايمه على السرير بشكل عشوائي ونطق : الوجد !
فزت الوجد بخوف : هاه
ابو الوجد : جل مانا قايلن لتس قومي قبل الاذن !
الوجد مسحت على وجهها : الا بس انا مانمت الا بعد ماصليت الفجر
ابو الوجد : يعني مانمتي؟
الوجد هزت راسها بالايجاب
ابو الوجد : قومي قدامي يلا البسي وجهزي شنطتك بسرعه!
الوجد بهدوء : تمام
وطلع ابو الوجد وتنهدت الوجد : الله يعين
قامت غسلت وجهها وفتحت شنطها واخذت ملابس وميكب والباور بانك وايبادها وجوالها والشاحن وسكرت الشنطه ولبست لبس بسيط واهم شي ظفاير الفيونكه !
دخل ابوها : خلصتي؟
الوجد هزت راسها : ايوه
ابو الوجد اخذ الشنطه والوجد لبست العبايه وحطت الطرحه على رقبتها ومسكها ابو الوجد
محسسها انها بتهرب منه !
وطلعو
،
خلصو عفشهم تماماً وبدو يركبون السيارات والبعض يخططون على مكان وفيصل جالس وبيده الدخان ولازال يدور الوجد !
التفت من حس بأحد جاي وشاف ابو الوجد والوجد النايمه
راسها يرقص وعيونها يالله يالله تفتحهم وواضح سهرانه
ابتسم من شاف شعرها وربطاته ونطق بهمس : يالبى الفيونكات وراعيتهم
تعدل من استوعب ان ماعليها طرحه وتنحنح على اساس تنتبه له وتشوفه ويقول لها تغطي شعرها
تركها ابو الوجد ويحمل العفش ويخطط مع اخوانه عن الموقع
والوجد واقفه ومايل راسها تبغى تنام ماهي حاسه بأحد
في هذه الاثناء الاستغلالي فيصل وقف وراها ورفع طرحتها على راسها
التفتت من حست بأحد يوقف عندها وعقدت حواجبها من شافته والتزمت الصمت لانها زعلانه منه
نطق بـ : تغطي ترى اذا ماتغطيتي بخطفك من بينهم
الوجد : ماتقدر
فيصل تلفت يمين وشمال وتاكد ان محد منبه لهم وحط يده على فمها ويده الثانيه على خصرها ورفعها ونطق : وتقولين لي ماقدر اخطفك؟
الوجد اتسعت عيونها بصدمه هو كذا خطفها من بين اهلها وقدامهم ولا واحد لاحظ وتتحرك وتتفلت منه
ماتبغى تجلس بالمزرعه لان ماجد بيجي لازم تهرب من المزرعه اليوم !
فيصل يرجع خطوات لورا بهدوء يخطفها
الوجد تحاول تتكلم معه بس يده الي على فمها تمنعها
ابو نواف انتبه لهم وتنهدت من حركات فيصل الي مايبطلها كيف يخطف زوجته من عند ابوها
تدارك الوضع ابو نواف ونطق : اسمع يابو الوجد الوجد مع شيهانه رح انت الحين مع ابوي وامي ونسهم بالطريق
ابو الوجد ابتسم : اجل انتبه على بنتي
ابو نواف : بنتك بحطها بين عيوني
ابتسم ابو الوجد وراح مع ابوه وامه
ابو نواف صرف الكل ماعادا عايلته وفعلاً فضت المزرعه من الناس الا سياره ابو نواف الموجوده فيها ام نواف وشيهانه وفهد ومحد منهم منتبه لعمليه الخطف التي حدثت !
ابو نواف : اذا خلصت لعب هالورعان جبها ابوها يبيها
فيصل بأبتسامه : سم يبه ماطلبت شي
الوجد قدرت تبعد يد فيصل عن فمها ونطقت : لاتكفى عمي بروح معك !
ابو نواف : اجل مو مشكله اذا فكك فيصل انا اكون موجود
فيصل بضحك ويكتف الوجد بممازحه: ليش ليش ماتبين تروحين معيي
الوجد : تكفىىى والله تروح علي الفعاليات
فيصل : وراك بلا ماقصدك الفعاليات
الوجد : تكفى اتركني خلني اروح انت تعال هناك وبعدين تراني زعلانه منه
فيصل : انا مابي اروح لعزيمه هالشايب انا ابيك تجلسين
الوجد : لا بروح مستيحل اجلس اليوم هنا
فيصل : اجلسي اراضيك واملى صدرك بالاعتذارات
الوجد التفتت لعمها : تكفىى عمي داخله على الله ثم عليك فكني منه مايتركني الا بكرا اعرفه
ابو نواف جته الحميه وتقدم ونطق : اتركها وكانك تبيها تعال للمخيم
فيصل : مخيم ماني برايح لهم
الوجد تمسكت بذراع العم محمد عشان مايمسكها فيصل والله ان مامسكها ماتمشي من هنا الا بكرا وغير كذا خوفها من ماجد بيجي اليوم تخاف يعتدي عليها !
فيصل : طيب يبه تكفى ابي منها قبله الحب بس ابيها بالغمازه
الوجد تأشر لفيصل بمعني "لاتكفى لاتحرجني عند عمي!"
ابو نواف التفت للوجد : عطيه وفكينا منه
الوجد : عمي!
فيصل مسك وجهها واخذ قبله الحب منها غصب عنها وكان يضحك
والعم محمد برضو يضحك الا الوجد الي خدودها صارت حمرا من الاحراج !
فيصل : يلا عاد انتبهو على انفسكم وانتي يالوجد امنعيني من البربسه والفرفره انثبري مكانك
ابو نواف : والله شوف مخيمهم بالنفود مو زي الي تعرفهم لا تطورو صارو بالنفود وهالبران والله مايردها شي
الوجد : اتفق مع عمو مايردني شي
فيصل كشر بممازحه : اتفق مع عمو ،، اقول اهجدي ولاتبربسين
الوجد : وانت بعد لاتبربس
فيصل : انا مابربس معليك
ابتسم ابو نواف واخذ الوجد وراحو وفيصل يأشر لهم "مع السلامه "
همس بـ: استودعتكم الله
ودخل البيت ...
،
وسط البر ....
الرجال والعيال يبنون الخيام والبنات يستكشفون المكان والحريم يسوون الفطور
مازن ماسك عامود الخيمه والجد يهزئه
خلصو ٤ خيام
خيمه الرجال والعيال وخيمه الحريم وخيمه البنات والمطبخ
دخلى البنات خيمتهم عقب ماجلطتهم الجده من قالت : ابتس عانو ترى عزمت اهل الديره
شيهانه شهقت بصدمه : ويشش؟؟ ي جده حنا هاربين من الديره تجيبينهم لنا ليش؟
الجده : تمايم سهم حفيد حفيدنا الجديد لازم نعزم الكل!
العنود تنهدت : مين بيجي كثير؟
الجده ؛ انا دخلت قروب الديره وسجلت صوت وقلت حياكن الله ياحريم بمشراق النفود
الوجد مسكت راسها : يراسيي عاد اهل الديره يترصدون يدرورن اي عزيمه
الجده ؛ هه عاد انا قلت الي عندي وبمشي اشوف امهاتكن وش يسون
وطلعت الجده وبدت الفوضى من جديد البنات يتهاوشون على الايلاينر والميكب
الوجد طارحه شيهانه وحالفه يمين بالله تحط ميكب ل شيهانه
شيهانه : وجيد يرحم والديتس امنعيني منه
الوجد : طلاقي من اخوك لاحط لك !
العنود رمت علبه المناديل على الوجد : يالعوبا وش هالكلام ؟ من معلمك !
ضحكت حوري ونطقت : مهما قلتي ماتقدرين
الوجد تحك راسها مكان الضربه : مدري هو يقول كذا
شيهانه فزت : اعقبب ي فيصل يقول لتس تسذا؟
الوجد هزت راسها بالايجاب : ايوه شفيها ؟
العنود :يحليلك يالوجد
جوري :بناتتتت ام طلال تتصل واضح عرفت بالمخيم !
شيهانه : لاتردين عليها اسحبي
الوجد : ورعه انثبري لاتخربين الايلاينر
شيهانه : سمي ي حرم اخوي
العنود : فعلاً صادقه شيهانه لاتردين
جوري : ماتحمل احب سوالفها
وردت عليها وتركت البنات يتلفتون على بعض بصدمه
رجعت الوجد تحط ميكب ل شيهانه والعنود تختار اوتفت وجوري تنقل علوم
خلصت الوجد من ميكب شيهانه ونطقت : بيرفكتتت
شيهانه مسكت المرايه تطالع عيونها المرسومه بالايلاينز والايشادو وحركات الوجد الابداعيه ونطقت بأنبهار : واوو وجيدد خير يجنننن مره حبيته يسعد جوك ي شيخه !
الوجد بفرحه : صدق عجبك؟؟
شيهانه التفتت : مرهه !
العنود : وريني
التفتت شيهانه للعنود ونطقت العنود : وجيد! مرهه يهبلل ايش ذا الابداع مرهه حبيت
الوجد ابتسمت بفرحه ونطقت : متى تجي تدليل ومهاوي؟
العنود : على العصريه
الوجد : حلو
واستمرو البنات بالفوضى الي تتمكيج والي تختار اوتفت والي تجرب اوتفت
اما عند فهد ومازن الي ماكلين ** من الجد وعمامهم مكروفين كرف مو طبيعييي
كان فيصل يشيل عنهم القهوه والبخور والترحيب لكن فيصل الحين مو موجود!
مازن تنهد : توي اعرف قيمه فيصل
فهد : أنا أتفق معك
مازن ؛ ورع اصبر نسيت اذا قال احد الله يبقيك وش اقول؟!
فهد : أعتقد أن الرد بـ تبقى وتحيا
مازن : ايي صح هذي والله ابوي ماقصر عزم الديره كلها
فهد : يعتقد أنه عيباً عليه إذا لم يضيف اصدقائه
مازن : مدري وش تهربد به بس اسلم يخوي
فهد تنهد ونطق نواف : ارحابببب
مازن من كثر مايكرر الكلمه رد بـ : تبقى وتحيا !
عقد حواجبه نواف ونطق : هاه؟
فهد : لا تنزعج منه، إنه متوتر قليلاً.
نواف : ايي واضح مره انه متوتر المهم شلونكم وشلون الاوضاع
مازن : الحمدلله بخير
فهد : أنا بخير، كيف حالك؟
نواف : الحمدلله بخير دامكم بخير غريبه ماشوف المطفوق فيصل؟
مازن ؛ تعرف بيني وبينك يعني شكله يهاب من حرمته
نوتف : اعقبب وانا اخو شيهانه فصيل مايهاب الا من ربه
فهد ضرب جبهته : يا إلهي، أنت كاذب! حصل سوء تفاهم بين عمي وأخي، وتأثر الطرفان. لقد تم أخذ ابنة عمي الوجد من فيصل، ويبدو أن فيصل ليس في حالة جيدة بعد أن أخذوا زوجته منه.
نواف عقد حواجبه : فصيل والوجد انفصلو؟
فهد :لا تزال مرتبطة بعلاقة مع فيصل والحب لا يزال بينهما، لكن عمي تركي جعل ابنته تختار بين والدها وزوجها، ورفضت بشكل كامل الإجابة، فأجبرها والدها على الابتعاد عن زوجها.
نواف : وفيصل وش سوى؟
الجد نادا مازن وراح ونطق فهد : فيصل تشاجر مع عمي بشدة وغضب، وأصبح بينهما عداوة وبغض شديد، لا يطيق أحدهما الآخر!
نواف كشر: ياليللل مامدى تهنينا ان فيصل لقى شريكه حياته
فهد : لا أعرف كيف أشرح لك هذا، لكن سأقول، يبدو أن هناك سببًا وراء تغيير حالة عمي! هو جدي كانت حالته غير طبيعية تجاه فيصل في تلك الفترة كان متوتراً وخائف من فيصل! أعتقد أنه يريد الانتقام من أخيك فيصل وأخذ زوجته منه.
نواف : اني دارييي ان ذا الشايب داخل بالسالفه !
فهد : مجرد اعتقاد
نواف : امش ندخل بس لايفصل علينا
،
الفطور ..
الحريم ماقصرو بالفطور وبكل حب تم تحضيره
العيال والرجال عندهم فطورهم والبنات والحريم عندهم فطوهم
الرجال ياكلون ولا يبالون والحريم برضو
الا الوجد كانت ماسكه الخبزه بيدها وتطالع فيها والكل لاحظ هواجيسها وشرود ذهنها
الجده مسحت على ظهر الوجد وابتسمت : علامتس ذابحتس الحب؟
الوجد رفعت راسها تطالع الجده : مافيني شي
الجده : الا بلا فيتس بلا مير انتس ساكته علامتس تهرجي
شيهانه : يجده الوجد طايحه بالحب وماسمت
الوجد التفت لشيهانه : لا وين شدعوا بس ابغى انام
ام بتال : كولي ياامك وعقبها روحي ارقدي
الوجد ابتسمت ابتسامه باهته ونطقت : كثر خيركم
وقامت ونطقت الجده : ابك كولي تنقذي انفعي عمرتس
الوجد : شبعت الحمدلله
ابتسمت لهم وراحت
التفت الكل ل ام نواف يستفسرون عن سبب هواجيس الوجد بما ان ام نواف اقرب وحده الوجد "كان "
ام نواف تنكر : معرف شفيها!
الكل سكت وتجاهل الوضع واستمرو ياكلون ...
الوجد دخلت الخيمه وانسدحت بمكان نومها وتمنع دموعها الكل مستانس الا هي
ليش الكل حالف على سعادتها ليش يفرقون بينهم!
بدت تدمع عيونها وغطت وجهها بالبطانيه
،
______________________________
انتهى البارت ♡
رضيت بالله ربًا وبالإسلام دينًا وبمحمد ﷺ رسولًا ونبيًا)، ♡
حسابي تيك توك :Ot348285
حسابي انستا انزل فيه الروايه : Ot34828
*اعتذر عن الاخطاء الاملائيه*

لاتقارنين حبي لك بأي مخلوق انا حتى بغيابك احبك Where stories live. Discover now