يوماً ما في المستقبل

32.9K 1.2K 202
                                    

Hello 💜
روايه جديدة و ان شاء الله تكون خفيفه
ڤوت؟
كومنت تشجيعي؟
Love🌌🌌
______________________________________

داخل ذاكَ المبني الضخم
جُدرانه تكاد تكون مصنوعه من افخم أنواع أدوات البناء

باب كبير يتوسط كل غرفه من الغرف التي لا نهايه لعددها

فُتح باب احد تلكَ الغرف ليظهر ما خلفها

مقاعد عديده تصتف علي جهتي القاعه تلك
خشبيه اللون

جدار من حديد كان بجهه اليمين و يقبع خلفه شخصاً استحق وجوده هنا

مُكبَل بتلكَ الاصفاد الحديديه بينما تشع من عيناه شرارات الغضب و التعطش للدماء

الا يكفيه إزهاقَ تلكَ الارواح بلا ذنب؟

جلسَ الجميع ينتظرون بدايه الجلسه التي طال انتظارها

بينما هو قبعَ في نهايه القاعه خوفاً من القادم

ضمَ يديه يشبكهما بقوه و كلتا قدميه تهتزان بعنف

هو حقاً انتظر بشده هذا اليوم الذي يُعاقب فيه مَن تسبب في هذا الضرر الذي فَتَكَ بقلبه الان

لحظات هي حتي دخلوا الثلاثه الذين يتحكمون في مصير العديد فقط بكلمه منهم

القُضاه..

لحظات اخري حتي بدأ محامي الطرفين في الدفاع عن الموكل بكل قوتهما

هي لم تكن سوي حلبه نزال بينهما لإثبات من هو الأقوى و المحامي الأكثر نجاحاً من الآخر

اما عن موكليهم فهم ابداً لم يهتموا سوي بالشفقه علي الضحيه

"ارجوك تقدم بالشاهده"

كانت هذه كلمات القاضي الأعلى ليومئ المحامي و يستدعي تلكَ الشاهده

كانت تجلس خلفه لتنهض و تسير بخطاها البطيئة بينما غطت وجهها بتلكَ القبعه المستديره

وقفت امام المنصه لترفع رأسها و تنحني لتقول القسم

صوتها الذي اقشعر بدنه بعد سماعه فهو حتماً يشبه ذاك الصوت ألذي اعتاد عليه لمده سنه كامله دون توقف

"اُدعُي ريون.. بيك ريون و انا اختُ ضحيه هذا القاتل.. شقيقتها سيدي"

My mysterious Tata/KTH(مكتمله)حيث تعيش القصص. اكتشف الآن