محادثتنا الأولى

5.4K 617 38
                                    

هالوو 🐰
البارت دا هيبقي مختلف علشان كله عباره عن رسائل نصيه
اتمني تستمتعوا
ڤوت بقي؟
______________________________________

تاتا الفتي:
تاتا الفتاه!
كيف حالكِ؟

إبتسمت هي فور رؤيتها لإهتزاز هاتفها لتعلم انه هو لا سواه

تاتا الفتاه:
حقاً؟ لقد كنا معاً منذ ساعتين فحسب

تاتا الفتي:
حسناً حسناً
لم اعرف كيفيه بدء محادثه معكِ لذا كوني متساهله ارجوك

قهقهت هي علي إغاظتها له ليتحدثا بعدها في العديد من الأمور

تاتا الفتاه:
لما لا اعرف عنكَ شئ الي الان ايها التاتا؟
تحدث عن نفسك قليلاً

تاتا الفتي:
انا لا يوجد شئ مميز بي
هل تعيشين رفقه والداك؟

تاتا الفتاه:
ابي و امي لا يعيشون في كوريا
في الحقيقه انا في عطله شتويه و سأرحل بعدما تنتهي
تقريباً بعد شهريين
والداي يعيشا في ألمانيا انا نصف المانيه و نصف كوريه

هو انصدم من حديثها هذا فماذا تعني انها ستعود مجدداً الي بلدها؟

هو ابداً لا يريد رحيلها بل يريد البقاء بجانبها طوال الوقت!

تاتا الفتي:
لما لا تبقين هنا؟
اليس المنزل خاصتكِ؟

تاتا الفتاه:
هو ملك لصاحب العمل السابق لي في الحقيقه
لا تقلق سوف اعود كل حين و اخر

كره للغايه فكره انها قد تكون في مكان اخر بعيده عنه للغايه

لم يتوقع الأمر لكن يبدو انها تروق له و كثيراً كذلك

فكره رحيلها و انها ستكون ذكري لطيفه لم يحبها ابداً

تاتا الفتي:
تاتا..
لنذهب سوياً الي عطله في نهايه الأسبوع سوف نمرح سوياً
سنذهب الي دايجو
سنذهب؟

هو سيقنعها بالبقاء مهما حدث و سيستغل بقائها هذه الفتره ليبقي بجانبها

لا يعرف ماذا فعلت هذه الفتاه له فهو بالكاد يعرف شيئاً عنها لكن يبدو ان خافقه لا يهتم

تاتا الفتاه:
لنمرح سوياً اذاً تاتا!
تصبح علي خير فأنا لديَ عمل مهم في الغد
تمني لي الحظ

تاتا الفتي:
انتبهي جيداً!
لا تتأذي حتي نمرح في دايجو
نامي جيداً عزيزتي تاتا

ابتسامه علت ثغرها بسبب اخر جمله له و التي اخجلتها

هي شعرت بالدفء كون هناك شخصاً ما يهتم لحالها و يخبرها ان لا تتأذي

كم افتقدت هذا الشعور و هذه الكلمات لكن الذنب ليس علي احد

هي من فضلت الأمر علي هذا الحال حتي لا يقترب منها احد

رغم هذا هي كرهت الوحده التي كانت بها و ربما حان الوقت لفتح باب الدخول لهذا المجهول

تاتا الفتاه:
شكراً للغايه

إبتسم و لا يعرف السبب فقط حديثها معه يسعده

خلد للنوم بصعوبه بعد اقناع ذهنه بعدم التفكير بها قليلاً

هي استقامت من مضجعها بعد شروق الشمس لترتدي ترتدي ملابسها الخاصه بعملها

امسكت هاتفها و سعدت لفكره انها لديها شخصاً ما يشغل تفكيرها

نقرت بأناملها علي هاتفها و هي تبتسم لتحشر هاتفها في جيب سترتها لتغلق باب منزلها خلفها

استيقظ هو علي صوت صدور رساله علي هاتفه ليمسكه بنعاس

ابتسم خاصته المربعيه لينهض كمن بث في ذاته الحماس و الطاقه

لينهض و يستعد لطرقه الفضائية حتي يوقظ أصدقائه

تاتا الفتاه:
عزيزي تاتا
احظي بيوم رائع اليوم
و شكراً للغايه كونك تحملت هذه الفتاه الممله
عزيزتك تاتا سعيده بسببكَ
-ترسل قلوب لا نهايه لها لكَ-

My mysterious Tata/KTH(مكتمله)حيث تعيش القصص. اكتشف الآن