حافله الي دايجو

5.5K 594 59
                                    

كيفكم؟🐰
ياريت لو اسمع رأيكم في الروايه القصيره دي 💜
Enjoy 🍓
______________________________________

بصعوبه هو استطاع الافلات من اسأله باقي الست رجال حول سبب ذهابه الي دايجو

يونغي فقط الذي فهم لما هو ذاهب لهناك كونه استشاره عن افضل الاماكن للزياره بصفتها مسقط رأسه

رغم ان تايهيونج لم يخبره انه ذاهب مع صديقته الجديده إلا انه علم بهذا بالفعل

اسرع تايهيونج الي موقف الحافلات حاملاً حقيبته خلفه ليجدها واقفه

ابتسم رغماً عنه عندما رأها فلقد اصبح جسده يتصرف بتلقائيه شديده عند رؤيتها

كانت واقفه تنظر هنا و هناك بحثاً عنه بينما تمسك معطفها بقوه

هو اقترب منها ببطء ليهمس بجانب أذنها بصوته الذي جعل الديناصورات تلعب اسفل معدتها

"انا هنا"

كلمتين فقط كانتا كافيتان لجعل قلبها يخفق دون سابق إنذار

هي حقاً مستغربه كيف هما متشابهان حتي دون ان تري وجهه

عندما تلاقت عيناها معه بعد استدارتها و صنعت التواصل البصري الطويل بينهما

هي للحظه تذكرت تايهيونج و الذي رأت ذات النظره علي وجهه في ذاك اليوم عندما راقصها

لمحت هي عيناه التي انكمشت نتيجه ابتسامته خلف قناعه لتبتعد عنه متحمحمه

"لنصعد الحافله"

قالها بينما يسحب رسغها الي الحافله و هي تلحق به الي حين جلوسهم علي مقاعدهم المتجاوره

كانت هي تجلس بقرب النافذه تنظر الي الطريق خارجاً بينما هو يُمتع نظره بها

حقاً هذا الشعور هو مجهول بالنسبه له فهو يريد فقط النظر لها

فقط إمساك يدها و فقط تقبيل هذه الكرزتين
لكنه تجاهل رغباته ليكتفي بالنظر لها

قلبه فقط كان يخفق بسرعته الجنونيه و هذا ما جعله يتنفس بصعوبه

لاحظت هي تنفسه المضطرب لتقترب منه قليلاً حتي تري ما به

"يا الهي لما حرارتكَ مرتفعه تاتا؟"

هي استشعرت وجنته التي كانت تحترق لكنه فقط ابعدها بحجه ان الجو حار

درجه الحراره كانت 10!

My mysterious Tata/KTH(مكتمله)حيث تعيش القصص. اكتشف الآن