اليوم المنشود

4.2K 487 84
                                    

اعتقد انه حان وقت تذوق الجانب اللذيذ من الكأس
💜💜
______________________________________

كانت ريون واقفه امام المرآه كعادتها تتلمس إنعكاس وجهها عليه كأنها تراه للمره الأولى

ساعه فحسب تفصلها عن بدايه الحفل الذي سيكون مثابه بوابه عبور لحلمها

منذ طفوله ريون كانت تحلم ان تكون راقصه باليه كبيره و تخطو خطوات رشيقه علي المسارح

هيونا كانت الداعم الوحيد لها خاصهً بعد رحيل والديهما

كانت حياه كلا الفتاتين متعلقه ببعض للغايه

يستيقظان في الصباح للذهاب الي الدوام و يعودوا ليدرسوا بجد

أحلامهم لم تكن واحده لكن التشجيع كان صادراً بقوه من كلتاهما

رغبت هيونا ان تصبح شرطيه و هذا ما حدث و الان حان موعد ريون
.
.
.
في قاعه الحفل الكبيره

كانت الإضاءة خافته و الأعداد ليست بكبيره كونه حفل صغير

المسرح تم تزيينه باللون الأحمر القاتم و الذي اعطاه هيبه اكثر

دخل تايهيونج بهدوء ليجلس في الصف الأخير حتي يري جيداً و لا يلتقطه احد

عاني لإقناع المدير و الأعضاء بأمر ذهابه كونه متعب لكنهم وافقوا

هم يعلمون كيف هو ممثل بارع لذا سيظل يتظاهر انه بخير

ارتدي معطف رمادي و قميصاً ابيض اللون مع بنطاله الأسود و لم ينسي القبعه التي تحجب شعره الأزرق

اُطفأت الانوار ليكون المسرح هو مصدر الضوء الوحيد

بدأ الراقصون في الدخول لتدخل هي بخطواتها الرشيقه

ابهرت الجميع بأدائها و رغم ان المسرحيه الموسيقيه كانت سعيده لكن هو شعر بعكس هذا منها

للحظه نبض قلبه بعنف عندما تلاقت انظارهم فهي اصبحت مثل نظرات هيونا الان

انتهي العرض ليصفق الجميع بحراره و يشيدون بأدائها

هي بكت امام الجميع و هذا ما جعله يعلم انها تبكي لأجل شقيقتها

شق طريقه بإتجاه الكواليس حيث ينبغي ان تكون هي هناك فلقد راوده شعور مزعج للتو

شعر كانه يري هيونا أمامه و ليس ريون

تلك الهاله التي جذبته نحوها منذ لقائهما الأول و تلك النظرات التي لم يكن ليُخطئ بها ابداً

My mysterious Tata/KTH(مكتمله)حيث تعيش القصص. اكتشف الآن