10

15.8K 660 70
                                    

مساء الخير على الجميع

كيف كان نهار الأحد عندكن؟

انا كان يوم عادي يشبه أيا يوم من أيام الإسبوع إلا يوم الأحد😶

عندنا يوم الأحد إما ممل جدا و ما منعمل فيه شي.

او سريع جدا و ما منلحق نعمل فيه كل شي😆😆😆

اليوم كان متوسط خلصنا اللي بدنا نعمله و مر باقي اليوم بملل.

بس باللنهاية زرت عمتي اللي بحبها كتتيييييير و كنت مبسوطة كتير😄😄😄😄

يلا جاهزين؟؟

استمتعوا

يلا نبداء.

~~~~~~~~~~~~~~~~~~

Jimin pov

فتحت عيناي بصدمة لما قاله هوسوك توا.

"ماذا تقصد بأنه أوميغا؟؟ إنه بيتا لماذا تتكلم عنه بسوء هكذا؟ إنه شقيقك الصغير هوسوك." صرخت به مؤنبا و الآلاف الإحتمالات أخذت تتزاحم في عقلي على كلامه الغريب.

مسح دموعه بسرعة و هو ينفي برأسه قائلا "لللا جيمين انا لم أقصد أي سوء هذه الحقيقة التي أخبرني بها الملك بنفسه."

رفعت احد حاجباي بتعجب قائلا "و ما دخل شقيقي بهذا الأمر؟"

تنهد ماسحا على رأسه مبعثرا شعره قائلا "هو و الملكة كانا من يعلمان بحقيقته و حاولا إخفائها منذ صغره لمساعدته.

لكن جسده لم يعد يستجيب للعلاج يبدو ان جسده لم يعد يستطيع كبح دورة إثارته أو انه قد وجد شريكه و الأخير قد رفضه.-تنهد- انا حقا قلق عليه مع ان الطبيب قد طمأنني أنه سيتحسن لكن لا يبدو عليه التحسن."

أمسكت رأسي بصدمة لكل ما أسمعه.

^هل يعقل ان شوقا قد عانى من كل هذا في غيابي؟

هل يعقل انه قد وجد شريكه؟

من يكون يا ترى؟

ما هذا الإحساس الغريب الذي أشعر به بصدري؟

و كأن شعلة نار قد توقدت هنا.

و لما أشعر بالقلق هكذا؟

هل يعقل ان يجد شريكه قبل ان أجد شريكة لي؟؟

أهذه غيرة منه او عليه جيمين؟؟^

"هل انت بخير أيها الأمير؟ اتشعر بألم براسك؟" سالني هوسوك بقلق لأنتبه انني أشد على رأسي بكلتا يداي.

رفيقي الفريدحيث تعيش القصص. اكتشف الآن