AC_Ty1

٤:٣٠||مَ

AC_Ty1

سَأَضرِبُ في طولِ البِلادِ وَعَرضِها
          	  أَنالُ مُرادي أَو أَموتُ غَريبا
          	  فَإِن تَلِفَت نَفسي فَلِلَّهِ دَرُّها
          	  وَإِن سَلِمَت كانَ الرُجوعُ قَريبًا
Reply

AC_Ty1

٤:١٠||صَ

AC_Ty1

انا ألذِي نظر الأعَمى إلى أدبِي
            وَأسمعت كُلماتي من بهُ صممُ
            أذا راِيت نِيوب الليث بارزتًا
            فلا تضننَ أن الليث يبتسمُ
            مرهفُ ، سَرت بِين الجحَرين بهِ
            حَتى ضربت ومَوجُ الموتِ يلتطمُ
            فَالخِيل واللِيل وألبِيداء تُعرفِني
            وَالسَيف وَالرمَح والقرطاس والقلمُ .
Reply

AC_Ty1

٧:٤٧||مَ

AC_Ty1

وَإذا أصابَكَ فِي زَمانِكَ شِدَّةٌ 
            وَأصابَك الخَطبُ الكَريهُ الأَصعَبُ
            فَِأدعُ لِرَبّكَ إنَّهُ أدنى لِمَن 
            يَدعوهُ مِن حَبلِ الوَريدِ وَأقتربُ
            كُن ما إستَطَعت  عَنِ الأنامِ بِمَعزِلِ
            إنَّ الكَثيرَ مِنَ الوَرر لايُصحَبُ .
Reply

AC_Ty1

٥:٤٤||مَ

AC_Ty1

سَيَلْقى العَبْدُ ما كَسَبَتْ يَدَاهُ
            وَ يَقْرَأُ فِي الصّحِيفَة مَا جَنَاهُ
            وَ يُسْألُ عَنْ ذُنُوبِ سَالِفَاتِ 
            فَيَبقى حَائِرًا فِيما دَهاهُ 
            فَيَا ذَا الجَهْلِ مَا لَكَ وَالتّمَادِي 
            وَ نَارُ اللهِ تُحْرِقُ مَنْ عَصَاهُ .
Reply

AC_Ty1

٥:٠٥||مَ

AC_Ty1

لا يَمتَطي الَمجدَ مَن لَم يَركَب الخَطَرا
            وَلا يَنالُ العُلى مَن قَدَّمَ الَحَذَرا 
            وَمَن أَرِادَ العُلى عَفوًا بِلا تعبِ
            قَضى وَلم يَقضِ مِن إدرآكِها وَطَرا
            لا بُدَّ لِلشَهدِ مِن نَحلٍ يُمنَّعهُ
            لا يَجتَني النفع مَن لم يَعملِ الضَرَرا .
Reply