بارت 11

13.2K 760 128
                                    

" في قبضة الوجعَار "

بـقلمي: فـاطمة الاسدي

انتَ حُـبي الأبدي الذي لن أتنازل عنه أبدًا
في الروح عشق لا ينتهي فكيف لا تدمنك
روحي وانتَ دوائها 💙✨..

لا تنسون التصويت ومتابعة الحساب والتعليق ع كل فقرة فضلًا♥️
—————————
تقرب وعينه بـعيني ما نزلت ... صار صوت هلاهل عالي اللتفتت اباوع لي جوا وما احس الا ايدي تنسحب .. وانطبكت ع صدره ..

بحركة سريعه منه حاوط خصري وايدي بعدم انتباه صارت ع صدره سحبني شوي بعيد عن الباب وهوَ بعده محاوط خصري

حجيت بهدوء

- يـامـان شكو ؟

باوع بعيوني وشد ع فكه واسنانه

- ولچ الزلم كلها يم الباب بره ونصها شافوج بهاللبس وبعدج واكفه شعدنه استعراااض

- ها ؟ يا زلم

- هوَ شنو هااا شكد فاهيه انتِ ولج بابا اصحيي انتِ مو عند الأجانب كاعده

- اهوو شكوو والله موتتني

- اخ ربي انوب طالعه طركاعه ..

مجاوبته بقيت اتأمل بشكله عزا ليش هيج شكله بينلي هسه هوَ صاك كُلش ويمووتت

هوَ هم سكت يباوعلي، تحسر وكال بهدوء

- وهسه ما توخرين بس لا عجبج حضني

- شنو ؟

رفعلي حاجبه واشر بـ عينه ع وضعيتنا  وكال

- انتِ اللازكة نفسج بيه هسه اني معلي 

بقيت صافنه وهناااك يلا استوعبت اني حاطه ايديه ع صدره ولاطشه ع صدره عزاا،دفعته وصرخت

- شوكت تبطل سوالفك يعني انتَ حتخبلنييي متعرف غير كل شوي طا..

رفع حاجبه بخبث وحك انفه وكال

- صيحيلي چواهر

كال هالكلام وعينه الصلفه مستمرة تباوعلي من فوك لي جوا وترجع تصعد، گلبت عيوني ومشيت اصيحله چواهر

والهلاهل مستمرة دخلت وباوعت كلها تبارك لميقات وميسون ع ابنها كلشي مافهمت بس هلهلت وياهم ع الواهس

شفت چواهر واكفه يم غسق ووياهم بنيه غريبه مشايفتها من قبل يسولفون رحت كلتلها يامان يريدها بره ورحت يم ميقات

في قبضة الوجعَار حيث تعيش القصص. اكتشف الآن