بارت 39

7.9K 651 83
                                    

"في قبضة الوجعَار"

بـقلمي: فـاطمة الاسدي

احبچ وأحب عيونج الحِلوه
شما شفتج صِحت يايُمه فِدوة!

لا تنسون التصويت ومتابعة الحساب والتعليق ؏ كل فقرة فضلًا♥️
————————
ايدي ترعش ومخليتها ؏ يدة ألباب جان مفتوح تركته هسه الباب منغلق ومستحيل يكون هوى ماكو شباك ولا شي

بلعت ريك ودفعت الباب ودخلت جنت اتمنى الي ابالي ولا الشافنه عيوني يبسن رجليه اوكف كلبي من المنظر الشفته...

چانت رزان كاعدة بالزاوية متكورة وحاضنة نفسها وشعرها منفش وتهتز من الرچيف وگف گلبي وسعت عيوني وركضتلها سريع كعدت بصفها وحجيت بقلق...

-مَلكوت: رزاان شبيييج؟؟

فزت ورفعت راسها باوعتلي بخزره الكحلة مالية عيونها انخلست وسكتُت فورًا، لانت ملامحها من استوعبت هاي اني وبرطمت مستعدة للبكاء شمرت جسمها عليه وضمت روحها بحضني تبجي وتهتز..

-رزان: لا.. لا تعوفيني الله يخليج

-مَلكوت: يا ستار شبيجج؟؟

-رزان: لا اتركيني وحدي لا تعوفيني

-مَلكوت: شبيج احجييي ما اعوفج

-رزان: شـ شفته

-مَلكوت: منوو؟؟؟

-رزان: واكف يباوعلي ويضحك طويييل ويخوف انييي خايفة رااح اتسودن اخذيني لجدو لاتعوفينييي

-مَلكوت: اهدأي وبَـس كولي منو شفتي؟؟

-رزان: ما اعرف شنو هوَ جني يمكن الله يخليج خلي نطلع رجليه جابتني مدري ليشش اصلًا وال..

رادت تكمل بس سُكتت وبحلقت عيونها تباوع ورايه بصدمة صفنت بوجها رجليه بردن وگلبي انخفضت دگاته، احس كُل شي بيه بهل اللحظة سكن..

اريد اللتفت واشوف ومااريد رجعت عيونها تباوعلي ونزلت دمعة من عينها بدون تردد وبسرعة دنكت راسهه وگالت..

-خلي نطلع

-ش شنو اشفتي

-كومي نطلع واحجيلج

كامت هيَ بس مترفع راسها جرتني من ايدي وطلعنا من الغرفة نزلنا بسرعة ورجلينه تطكطك، اخذتها لغُرفتنا وكفت افتح بالباب واتلفت اباوع لا يلحكنه الوصفته وهيَ صافنة عليه شسوي

دفعت الباب ودخلت وصحتها دخلت ورايه بسرعة ورجعت تبجي وتهز براسها مثل الممصدكة خوفتني اكثر قفلت الباب علينه ودرتلها..

في قبضة الوجعَار حيث تعيش القصص. اكتشف الآن