بارت 42

8.4K 598 77
                                    

"في قبضة الوجعَار"

بـقلمي: فـاطمة الاسدي

من اباوعلج احير
هواي انا وياج مدري
وياي يبعد عـيون عيونااتي♥️.

لا تنسون التصويت ومتابعة الحساب والتعليق ع كل فقرة فضلًا♥️
———————
-يعني شعليه!

-هم كالت شعليه سكتي

-ما اسكُت معصب عليه وما الي ذنب؟

-ليش يباوعلج الساقط غير لبسج!!

-شبيه لبسي خلصنا من الحجاب اجه لبسي؟

-يااابه لبسج مو محتشم!!

-رب المحتشم لبسي اعرف شلابسه وانتَ شايف لبسي قبل لنطلع شتريد بعد؟

-لبسي عباية!

-هيَ هاي الكاتلتك مو، ما اللبس لبسي طويل ومحتشم العباية مو واجب!

سكت يهز براسه متحلف ضرب ع الستيرن وصاح..

-انعللل الجابه ادوس ع راسه بالقندرة لو مو اني يمج جان الا شويه اجه م.. استغفرالله ابن ال****

گلبت خلقتي متضايقة هاي من اول ما صعدنا بالسيارة مسكت وهيج منه ومن الجابه، لأن رحنا للمستشفى وطلعنا نمشي وواحد شلون يباوعلي ويغمز وشافه تخبل عليه راحله ورادت تصير عركة بنص الشارع

ما اخلص من غيرته الزايدة درت اباوعله من لزم ايدي وجرني يحاجيني وعينه ع الطريق يمشي سريع يتسابق ويه السيارات..

-شبيجج هم ضجتي وراح تسويلج زعلة؟؟

-يامان لا تنرفزني فوك ما اني متنرفزة تره والله مكايلتله تعال باوعلي

-زين حلو..

درت وجهي اباوع من الجامة ومتكتفة وهو سكت؟ لا طبعًا بقى يسب بيه ويتحلف يربيه عفته محجيت شي لأن هوَ ضايج وهسه يطلع ضوجته بيه واني ازعل..

بَـس وصلنا فتحت الباب ونزلت سديت الباب واللتفت يميني شفت الحراس واكفين ابتسمت وتقدمت بسرعة وبدون سابق انذار دفعت الحارس وجريت سلاحه وصوبته بـ اتجاه يامان الي نزل وراي مغيم من العصبية

وكف بشموخ وجبروت يباوعلي ورفع حاجبه بـ استهزاء رفعت حاجبي هم بَـس عكسه بتحدي سد الباب ودار باوعلي وابتسامة ساخرة تزين تقاسيم وجهه ويكسوها السكون البارد دخل ايديه بجيوب بنطرونه ونطق ببرود..

-سويها يله

درت باوعت للحراس الي يباوعولي بصدمة اشرلهم يامان ودنكوا روسهم درت ليامان ومصوبة سلاحي بتجاهه رجعت رفت حاجبي وحجيت بصوت واثق..

-طبعًا اسوي متدري شكد متحمسة لقتلك يا مغرور واذا تريد النجاة اعتذر عن قبل شويه صيحت عليه بالسيارة واني ما الي ذنب

همهم ببرود واحسه ع اي ساعة يجرم بيه..

-يامان: خلي نشوف شلون تسوينها يله .. انسة مَلكوت

في قبضة الوجعَار حيث تعيش القصص. اكتشف الآن