♟️

368 57 759
                                    

مرحباً بالجميع .

ليست السعادة بأمتلاك كل شيء ،أحيناً أموربغاية البساطة تبقى عالقة في مخيلتنا رغم الزمن

اوووه! هذه الصورة لا تتبع إرشادات المحتوى الخاصة بنا. لمتابعة النشر، يرجى إزالتها أو تحميل صورة أخرى.


ليست السعادة بأمتلاك كل شيء ،أحيناً أمور
بغاية البساطة تبقى عالقة في مخيلتنا رغم الزمن .

















((أسئلة سأحاول للمرة الأولى أن أجيب عليها معكم .))







1- شخص تعرفت عليه في مواقع العالم الأفتراضي تتمنى أن تلتقي به في الواقع ؟.

"لا يوجد شخص محدد ،الأشخاص الذين يمتلكون وعي فكري وعقلية واسعة سأحب أن ألتقي بهم في الواقع ."










2- ماذا يعني الحب بالنسبة لك؟.

" لاأدري ."








3-الفقد فقد الموتى ،الأحياء يعوضون،هل تتفق؟.

" نعم ."









4- أي ساعة في اليوم تبدوا مميزة في نظرك ؟.

"ال12:00 عند منتصف الليل ."











5-يوم من أيام الأسبوع تحب مجيئه ؟.
" الخميس ."







6-أعتبر أنني أطلب منك دفن شيء ثمين في الرمال حفاظاً عليه ،ماذا ستدفن ؟.

" سأدفن شيء ما ."









7-مكان أستمتعت بالذهاب اليه في مرة من المرات؟.

"لايوجد ."








8-صوت شيء ما تحب سماعه؟.
" خرير الماء ، صوت الساعة ."







9-لحظة أعادتك لأيام الطفولة ،ومتى ؟.
"قبل يومين ،ركبت قارباً ،صوت المحرك كان
صادحاً قد أعادني سنوات وسنوات للخلف ."












10-فعل حصل أمامك في مرة من المرات قد شعرت بالغرابة لفعل صاحبه ولازلت تشعر
بالغرابة حتى الآن كلما تذكرته بحيث بقي لغزاً؟ .

" هناك الكثير ،أتذكر مرة من المرات كنت جالساً في سيارة للذهاب لمكان ما وكانت تسير بسرعة كبيرة
أنتبهت جانباً من نافذة السيارة أن مرأة شابة مع رجل عجوز للغاية على مايبدوا بأنه والدها كانا يسيران بسرعة كبيرة أشبه بالركض والذعر والخوف كان بادي على وجههما ،وبين لحظة وأخرى كانت تلك الشابة تنظر للخلف بخوف شديد،في وقتها كنت قد تسألت هل الشابة قد هربت من بيت زوجها الضالم برفقة والدها ؟! ،أم من بيت أهل زوجها؟! ،هل ستنجو ؟! ،أم سيتم الأمساك بها ،لحظة عابرة قد أثارت بداخلي العديد من التساؤلات.











محطةحيث تعيش القصص. اكتشف الآن