jealyuu

I wanna spend the rest of my life in a cottage house somewhere next to the beach with cats surrounding me from every corner I would be the happiest girl alive.

jealyuu

ظهيرة هادئة
          
          الظهيرةُ هادئةٌ ورائحةُ الشتاءِ مقبلة
          وهذا الطفلُ مسفوعٌ بشمس آب اللاهبة
          تذوبُ المثلجاتُ بيدهِ الطريةِ
          مثلما تنزلُ دموعُ الشمعِ على أكفِّ العاشقين
          يذودُ النخيلُ بسعفهِ عنه
          محاولًا أن يحجب تلك الأشعة،
          التي تصطلي بها أقدامه الهاربة.
          
          الظهيرةُ هادئةٌ ورائحةُ الشتاء مقبلة
          كيف ستُقبِّل تلك الأميرة؟
          وأنت في وسط الظهيرة الساكنة
          سوف تسمع رموشها السوداء تخفق
          مثل قُبَّرَةٍ حزينة.
          
          الظهيرةُ هادئةٌ ورائحةُ الشتاء مقبلة
          لكن أرض بابل لا زالت كئيبة،
          يموت الطير والأطفال فيها،
          يموت الطيرُ والأطفال.
          
          الظهيرةُ هادئةٌ ورائحةُ الشتاءِ مقبلة
          وفي حديقةِ منزلك الصغير:
          زيتونةٌ، وشجرةُ برتقالٍ
          ونخلةٌ محنيةُ الجذعِ، لها مَرْأَى حزين
          لا أدري، لماذا النخل يبدو حزينًا؟
          
          —زين العابدين سرحان

jealyuu

أشعر بالبعدِ عن ذاتي أكثر فأكثر، لا أعلم أين محطّتي ولا منبعي، أجوب الجهات بِلا وعي ولا شعور، أُفكّر بطمأنينة والمرأى مضلِّل، لستُ أدري بحيرة أنا أم للسّيل مستسلمة؟ كل ما أستشعره أني بحقبة ما.. لا رُشد لي بها.

jealyuu

‏هنا بين شفتيها 
          الكثير مما لم يُقال 
          ثرثرةٌ كثيرة
          لا معنى لها.
          
          بسيطة هذه الفتاة
          كلّما تراقصت الحروف أمامها
          نامت
          كلّما جلست أمام التّنور
          نامت فوق العجين الحامي 
          يحترق وجهها 
          كل يومٍ مرّتين
          ذات الشّروق 
          وذات الغروب.
          
          شفاهها المتفحّمة
          تواصل نسج الكلمات
          غير عابئة
          بتوسّفاتها الهالكة.

jealyuu

في الغالب أكتفي بالكتابة في ذهني، ذلك أسهل، داخل الرّأس تجري الأمور كلها بيسر. لكن ما إن نشرع في الكتابة حتى تتغير الأفكار، تتشوّه، تصير خاطئة، الكلمات هي السبب. ومساءً حين أنسخ كل ما كتبته طيلة يومي، أتساءل لمَ أكتب كل هذا، لأجل من أكتب ولأي غرض؟