♡البارت التاسع♡

17.7K 578 65
                                    

فوت وكومنت يا قمر. 👀💙🦋

«خادمة الشيطان»..
«الفصل التاسع»..
♡شــــــروق♡

«بسم ﷲ الرحمن الرحيم»

ارتدت سيارته للأمام بقوة مصدرة صريرًا عالي عقب سماعه لتلك الطلقات، نظرت ضحي حولها بفزع منكمشة علي نفسها بينما هو تجهز بسلاحه وكاد أن يهبط ولكن رأي صديقه المغفل عمر هو من يطلق الرصاص عاليًا في السماء احتفالًا بزواجه، جز علي اسنانه هامسًا بسبة لاذعة التي ما إن سمعتها ضحي حتي شهقت بصدمة:
_ يا قليل الأدب.. احترم نفسك.

نظر إليها بتهكم وهو يقوم بإدراة محرك سيارته محددًا قائلًا بسخرية:
_قليل الأدب!! لأ اتعودي علي كدا بقا.

هزت رأسها بعنف قائلة بتصميم:
_لا مينفعش كدا.. مش كل شوية عمال علي بطال تفضل تشتم كدا.

رفع حاجبيه بسخرية ولم يجيب عليها مكملين طريقهم بصمت.

بينما في السيارة الاخري نهر عصام عمر بشدة هاتفًا بغضب:
_اقعد يا زفت انت، يزن هيعلقك.

زفر عمر بضيق:
_في ايه يا خالو، دا فرح يا نااااس.

تحدثت مروة بسخرية:
_بس واقعد يابن الهبلة.

_بس متشتميش امي يا حاجة هي جت جنبك!!
_تك نيلة فيك انت وامك في ساعة واحدة.

في سيارة يزن ظلوا جالسين بصمت جاعلًا إياها تزفر بضيق:
_احنا هنفضل ساكتين كدا!! شغلنا حاجة.

_اشغل ايه!

_يعني اي اغاني مهرجانات نهيص شوية بدل الملل دا.

رد عليها بجمود:
_معنديش واسكتي بقا.

اجابته بحماس وهي تقوم بفتح هاتفها:
_انا معايا.
ثم قامت بتوصيل هاتفها للسماعات الخاصة بالسيارة محدثة صوت عالي وجلبة عالية مرددة خلف الأغنية بصوت عالي:
_قاعد لوحدك.. كدا زهقان.. شيطان يوزك... في حتة شمال.. يفضل يقولك.. العب يلااااا.. ما تلعب يلاااا..

بينما هو كان ينظر لها بذهول هاتفًا بصدمة
_انتي بتنيلي ايه.

نظرت اليه بضحك وهي تصفق:
_مش المفروض كتب كتابي وفرح وهيصة.. افرح يلا وهيص.
فأكملت غناء بينما هو هز رأسه بيأس هاتفًا بهمس:
_مجنونة.

كانت السيارات تمشي خلفهم فسمعوا صوت الموسيقي اتيًا من سيارة يزن فتحدث مراد باستغراب:
_اغاني ومن عربية يزن!!

خادمة الشيطانحيث تعيش القصص. اكتشف الآن