♡الفصل الثالث عشر♡

17.5K 579 35
                                    

فوت وكومنت وفولو لو مش عاملة يا قمر. ♥♥🦋

«خادمة الشيطان»
«الفصل الثالث عشر»
♡شـــــــروق♡

"بسم ﷲ الرحمن الرحيم"

زفر يزن بهدوء طفيف ثم ذهب خلف ضحي التي سبقته إلي المطبخ هربًا منه محاولة السيطرة علي مشاعرها التي بعثرها هو في ثواني، رغم أنها كانت تنتوي معاقبته ومعاملته ببرود ولكن ذهب كل ذلك التخطيط أدراج الرياح من مجرد رؤيته والإستماع إلي حديثه المعسول.

وقفت هي أمام طاولة الطعام الموضوعة بمنتصف المطبخ تنظر إليها بحماس بينما هو نظر إليها متحدثًا بتهكم:
_اومال لو مكنتيش مخلصة علي نص الأكل كنتِ هتبصي للأكل إزاي.

رفعت حاجبيها بتهجم متحدثة بقنوط:
_اسكت انت الله يكرمك مش نقصاك.. خليني اطفح اللقمة بنفس.

نظر إليها بقرف ذاهبًا إليها بخطوات رزينة فتحدثت بهجوم:
_رايح فين!!!

اجابها بتعجب من هجومها الغير مبرر:
_هاكل.
_لا شطبنا.. الأكل الموجود يادوب يقضيتي.

رفع حاجبيه بدهشة وهو يشير إلي كل أصناف الطعام الموضوعة أمامها:
_هتاكلي دا كله لوحدك!!

رفعت يدها أمام وجهه وهي تدس قطعة طعام في فمها بشراهة وتصعد علي الطاولة لتجلس أعلاها:
_الله اكبر هتحسدني.. انا معرفش الناس عنيها بقت وحشة كدا ليه!.

تحدث بتهكم وعيناه تجول علي فمها المكتنز بالطعام:
_انتي هتقوليلي.. مبقاش فيه امان والله.

ثم ذهب بجانبها جالسًا علي المقعد مشمرًا عن ساعديه:
_يلا بسم الله.. نبدأ منين!!

نظرت له بضجر متمتة ببعض الكلمات ومن تعابير وجهها علم أنها تسبه فقال:
_الشتيمة حرام يا بيبي.. وانا مش عايزك تدخلي النار.

نظرت له بإشمئزاز مردفة:
_خليك في حالك يا عسل.. وكل وانت ساكت بدل ما اقومك من علي الأكل.

حدجها بنظرات مشتملة هاتفًا بعبث يجري بشريانه:
_طيب مش هتأكليني.

توقفت عن مضغ الطعام قائلة بغلظة:
_ليه اتشليت ولا ملكش ايد ولا يكونشي ملكش بوء ولا...

قاطعها بصراخ:
_اييييه بالعة جاموسة اتهدي مش عايز منك حاجة..

نظرت له بغيظ متمتة:
_عنك ما طفحت..

حدجها بحدة فابتلعت ريقها بخوف متحدثة بتوتر:
_انت.. انت اللي عصبتني.

خادمة الشيطانحيث تعيش القصص. اكتشف الآن