الفصل الثالت..

161 90 117
                                    

كنت من الصغر اعاني من تصرفات امي النرجسيه المتسلطه من تعنيف وتنمر وظلم كانت تعاقبني علي اي فعل تافهه اقوم بي لتسجنني بين اربعه حيطان في غرفتي
وكانت ايضاا تشجع اخي الاصغر علي ضربي واخذ ااي شيء املكه من العاب واي شي يخصني وحين استردها منه ا
عاقب بالضرب والاهانه .
غير انها كانت ايضاا تفرق بيني وبينه في كل شيء في المعامله وفي الحب لاني فقط اشبه ابي في الشكل و الملامح لانها دائما كانت تذكرني بانها لاتحب ابي وكان زواجها منه غلطه تعاقبني انا عليها امي كانت تبرمجني دائما علي عدم طلب اي شيء منها وليس لي اي حقوق لديها..
امي كانت لا تشجعني اذا نجحت ولا تنصحني اذا فشلت'
ولكنها كانت تتلذذ في اهانتياما الجميع اقرباء كانوا ام غرباء .
فاصبحت اعاني من هلاوس كثيره واشياءاا غريبه وكنت استيقظ من نومي وانا اصرخ لما كنت اراه في احلامي من كوابيس وكانت امي في بدايه الامر تظنها احلام عاديه وبدا الامر يتطور بي باني كنت اري في حديقه المنزل ثعابين سوداء كبيره تهاجمني و كنت اقوم بقتلهم وانا اصرخ وهم اموات بجانبي وحضرت امي وقتها مسرعه و
سالتني ماذا حدث ولماذا تصريخين هكذا ياهبه قولت لها الا ترين الذي يوجد علي الارض الا ترين الثعابين التي قتلتها بهذا الفأس وكل هذه الدماء المتناثره علي الارض'

الموجوده امامك الا ترين ياامي وكانت المفاجأه....؟ انه لايوجد اي شيء مما ذكرته لا دماءاا ولا حتي ثعابين ... ولم اشعر بنفسي الا وانا ملقاه علي الارض في حاله اغماء بعد صريخ وبكاء شديد وبعد ذلك تطور الامر الي اني كنت اسمع اصوات عاليه اثناء نومي كانت تقولي لي مره اقتلي نفسك. ومرات اخري تهمس لي اقتلي من في البيت جميعاا' وتظل الاصوات ترتفع اكثر فاكثر ولا تتوقف الا ان بدات اشعر ان احداا يريد ايذائي ويريد قتلي وبدا تطور حالتي للاسوء.. فكرت امي وابي ان يذهبوا بي الي الطبيب لاني ايضا كنت اتسبب في اذي اخي واي احد يحاول الاقتراب مني و بدات في اول الامر اذهب الي طبيب نفسي وبدات بأخد الادويه لتهدأه حالتي لكي لااري تلك الاحلام كما يقول الطبيب وبدات اتحسن شيئا ف شي ء ولكني كنت دائما اري في الواقع اشياءا غير الحقيقه....
واتوهم اشياءااا لم تحدث في الواقع ولكن عقلي هو من يجعلني اتخيل واراها حقيقيه بالنسبه لي وهي عندما دخلت علي ابي هذا الصباح واثناء حديثي معه رايته ينظر الي ولكني في هذه اللحظه لم اراه ابي كنت اراه شخصاا اخر ينظر لي نظرات غريبه وبدات اشعر بيده تلامس اجزاء جسدي ويقربني اليه ويحتضني ولم اشعر بنفسي الا وانا ادفعه بشده واذا براسه تصطدم بالحائط ويسقط مغشياا عليه غارقااا في دمااءه واذا بي اخرج من الغرفه واغلق خلفي الباب..وكأنني لم افعل اشعر باي شيء ..

وعندما كبرت ادركت ان امي كانت تقارن دائما حياتها بحياه الاخرين وتتدخل في حياتي الخاصه وتحاول ان تتدخل في ادق تفاصيلي و خصوصياتي وتحقر دائما من شاني وقيمتي امام الاخرين.

كنت اتمني ان افعل مااريد في حياتي وليس ما تريده امي ولكني وجدتها تريدني ان اكون نسخه منها هي ولست انا فاصبحت مشوشه الافكار ويصل بي الامر الي مريضه نفسيه لانني اتبع الغير فاصبحت تابع وهذا ما يصنعه تحطيم الاباء لابنائم فان رايتم مريضا نفسيا فالاغلب ليس هو المريض بل من قام بتربيته هو من صنع منه مريضااا..

ماذا يستفيد الاباء من القسوه وتحطيم ابناءهم ؟؟..وها انا ذا اكتب هذه الكلمات من داخل مستشفي الامراض النفسيه والعصبيه واقول لنفسي ايهما اسواا المرض ام الموت ؟

لم اكن اريد نهايه سعيده او فرحه ابديه ولكن كنت اتمني شيء بسيط وهي ان اكون انسانه سويه...

ولكل منا ايضاا نسختان اما فاشل او ناجح اما سوياا او مريضاا ولكن تربيتكم كاباء وامهات هي من تحدد اي النسختين... فتقبلوا ابناءكم كما هم لانهم حصاد ما زرعتم. .

وعندما تزدحم الحياه ويختلط علينا الامور ونسفك الدماء ونفقد الاحساس و الشعور . والحضور.

.ف.....عذرااا هذه اخر السطور.

تمت .

🎉 لقد انتهيت من قراءة مقتل ابي 🎉
مقتل ابيحيث تعيش القصص. اكتشف الآن