0.4

15.5K 718 340
                                    





Flashback 6 years

" تاي افلت يدي تااااي " رماها داخل الصالة و هي تصرخ به كي يفلتها ، " اصمتي ساندرا !! اصمتي !! انت لا تعرفين شيء ما " قال يرجع شعره و يمسح رقبته ، هو يخفي امر ما

دموعها هطلت لاول مرة " تاي ما بككككك" ، حين راى دمعتها شد على اسنانه ثم جثى قربها ممسكا بشعرها من الخلف يشدها الى صدره و يده الاخرى على ظهرها

تضرب صدره كي يلفتها " افلتني!!! ابتعددددد!!! " ، قاوم نفسه من عدم البكاء " هشششش اسففف اسفف " ، قبل جبينها ثم ارجع شعرها للخلف " هل اتصل بمايار كي تاتي ؟ ربما تريحك قليلا "

مهلا تاي..انت تعرف صديقتها لكن ما هذه الاريحية بالكلام ؟!

سكنت بين يديه و هزت راسها بنعم " ماركـ!! اتصل بالآنسة مايار ثم حضر السيارة ساذهب الى مكان ما " ، مسكت طرف سترته و نظرت " اين تذهب "

مسح راسها و قال " لا تخافي لدي القليل من العمل في الشركة " هزت راسها ثم نهضت تسحب نفسها الى غرفتها ، و هو شتم بصوت منخفض ثم غادر

بالفعل بعد وقت معين وصلت مايار " ما الذي حصل ساند ؟ لما اتصل بي مارك ما الذي حصل ؟ اين جينا ؟ احاول الوصول لها لا ترد " تحضنها مباشرة بعد دخولها الغرفة ، كما انها استغربت عن اختفاء صديقتهم الثانية " رفض جيمين يا مايار رفضه"

حدقت بها " ما السبب ؟! اقصد جيمين شخص جيد " رمشت بوجهها ثم قالت " لا اعلم مايار ساعديني اتواصل معه ، تاي سحب هاتفي مني "

نظرت مايار لها " هل تودين مني لقاء جيمين و اخباره شي ما ؟"
هزت راسها بنعم ، ابتسمت مايار بخفة دون ملاحظة ساندرا

Mission 1999 ||JKحيث تعيش القصص. اكتشف الآن