0.8

19K 933 425
                                    





" اردت ان اطمئن عنك ، لم نتكلم منذ ايام الثانوية " تتحدث بشكل لطيف مع ساندرا " اوه جينا.. فتاه الكعك ، اين رمت بك الايام اختي ؟" ترد ساندرا بشكل ودود هي تحب صديقتها و انقطعت اخبارها فجاة " في الواقع ، حصل معي الكثير ، مررت بوقت عصيب جدا ساند " ساندرا تعرف ان جينا قد عانت

" ما الذي حصل معك " استغربت ساندرا ، جينا كانت هادئة و لطيفة " تعلمين ساند ، عائلتي ، حين انهيت اخر مرحلة ثانوية ، زوجوني " ساندرا كانت تعرف " اذا فعلها جاكسون هاه ! فرقنا ثم فعل فعلته !" ضحكت جينا بانكسار " تزوجت و رزقت بجنين.. لكن أجهضت من فرط عنف زوجي.." سمعت ساندرا بكاء جينا الخفيف..

" ياههه لا تبكي انه لا يستحقك ، اسفة من اجل جنينك.. ما الذي حصل لاحقا ؟" هي لا تود فتح ملفات الماضي لكن جينا اكثر من عانى بينهم ، تكره العنف على النساء ، تكره تزويج القاصرات ، هي فتاه بالنهاية و جينا لا تستحق الالم.

" انفصلت عنه ، و انا الان في الثانية و العشرين على وشك بلوغ ال ٢٣ساندرا تشعر بالندم لانها لم تتحرك حينها " اسفة.." تسافت.. هي حقا تمقت هكذا امور ، و تكره ماضيها.

_______________________

في مكتبه...
يدخل صافعا الباب خلفه ، لقد قامت ساندرا بذكر ماضيه ، يمشي يمين شمال يضع كفيه على اذنه..
" لا لا لا ، ارجوك لا انا اسف هيفين اسف اسف " يتكلم مع نفسه و يتاسف من هيفين.. مهلا من هيفين ؟!!!!

مشى نحو المكتب ، اخرج شي ما من الدرج ، و بكى ، بكى بشدة...
بات يكره ساندرا اكثر.. يكرهها لكن اصبح يحب وجودها..

Mission 1999 ||JKحيث تعيش القصص. اكتشف الآن